أمن قنا يلملم جرائم جنائية ببهجورة كادت تتحول لطائفية

أمن قنا يلملم جرائم جنائية ببهجورة كادت تتحول لطائفية
كتب -

قنا – أبو المعارف الحفناوى:

لملمت مديرية أمن قنا أطراف عدة جرائم جنائية، على خلفية قيم اجتماعية حاكمة، كادت أن تتحول لنزاع ذا طابع طائفي بين مسلمين ومسيحيين، وتبين أن تلك الجرائم ذات طبيعة جنائية بحتة، تولدت من نزاع مالي نتج عنه عدة جرائم تعود بدايتها لشهرين ماضيين، توجت بجريمة خطف قبل أيام.

فبالأمس ألقت وحدة مباحث نجع حمادي، بمحافظة قنا، القبض على المتهم بخطف فتاة، قبل أيام، أثناء ذهابها للكنيسة بقرية بهجورة التابعة لمركز نجع حمادي.

وكانت مديرية أمن قنا قد أوضحت أن اللواء محمد كمال، مدير أمن قنا، قد تلقى إخطارا من مركز شرطة نجع حمادي بإلقاء القبض على ماهر الديب أبو عمرة- 40 سنة، عامل أجرى-، المتهم في قضية خطف استرا قديس إبراهيم- 35 سنة- أثناء ذهابها للكنيسة بقرية بهجورة بنجع حمادي، منذ أيام”.

وذكرت مصادر أمنية:” أن المتهم اعترف بأنه أقدم على خطف الفتاة واحتجزها لمعايرة أهل قريته له، بعد قيام  عماد. ع ش، صاحب محل دواجن، باحتجاز زوجته سعدية. ح. أ، 30 سنة، ربة منزل، وسرقتها بالإكراه قبل أكثر من شهرين.

وكانت وحدة مباحث نجع حمادي قد كشفت تفاصيل الجرائم بعد ان ألقت القبض على، عماد، المتهم باحتجاز سعدية، وأقر بأنه استدرجها لمنزله المهجور، وذلك لرد مبلغ 400 جنيه سبق لها اقتراضها منه، بعد أن اوهمها بوجود زوجته بالمنزل، ثم قام بمحاولة التعدي عليها، واستولى منها على مبلغ مالي قدره 500 جنيه، وبعض المصوغات الذهبية، وهاتف محمول، وحبسها في المنزل لأيام، فأمرت النيابة العامة بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وكانت قرية بهجورة شهدت بعض المناوشات من مسلمين ومسيحيين بعدما قام أقارب، سعدية بإشعال النيران في محل الدواجن التابع لعماد، وتدخلت قيادات شعبية وأمنية لاحتواء الأزمة، قبيل احتفالات الأقباط بأعياد الميلاد.

وتعتبر هذه الحالة، هي الأولى من نوعها لخطف الفتيات بنجع حمادي، مقارنة بعدد حالات خطف الذكور، والتي وصل عددها بعد الثورة إلى قرابة 70 حالة، مقابل طلب فدية.