أهالي دشنا يشيعون جنازة شهيدي الواجب ويطالبون بالقصاص

أهالي دشنا يشيعون جنازة شهيدي الواجب ويطالبون بالقصاص
كتب -

دشنا – مصطفى عدلي:

شيع أهالي بمدينة دشنا، ظهر اليوم، جثماني النقيب محمد خلاف، معاون مباحث دشنا، والرقيب أحمد الصغير، شهيدي الواجب، الذين استشهدا، صباح اليوم، متأثرين بإصابتهما بطلقات نارية أثناء حملة أمنية بقرية فاو غرب.

ودعى أفراد وأمناء شرطة، ومواطنون، لتدعيم الشرطة بالأسلحة الحديثة والمتطورة لمواجهة الخارجين على القانون، وقال محمود مهدي، أمين شرطة لـ”ولاد البلد” إن الشرطة فى حاجه ماسة إلى تطوير الأسلحة المستخدمة فى الاشتباكات مع المجرمين والخارجين عن القانون, لافتا إلى الأسلحة الثقيلة والمتطورة التي أصبحت بحوزة الكثير من المجرمين في قرى ومدن الصعيد، بشكل علنى.

وطالب حجاج الدكر، نائب الطريقة الرفاعية بدشنا، بتطهير جميع البؤر الإجرامية الخطرة، التي تنشط بها العناصر الإجرامية بدشنا, مشيرا إلي أن الضابط الشهيد محمد خلاف كان من الشخصيات المتمتعة بحسن الخلق، الأمر الذي أكسبه حب واحترام معظم أهالى دشنا.

وشدد الدكر على ضرورة القصاص لشهداء الواجب من الشرطة, وضبط العناصر الإجرامية التى تعبث بأمن البلاد وتروع المواطنين، وتستهدف رجال الشرطة.