أهالي دشنا يطالبون وزير الداخلية بعودة “الشبح”

أهالي دشنا يطالبون وزير الداخلية بعودة “الشبح”
كتب -

صورة نادرة للعقيد حسن نجم الدين ومحافظ قنا فى التسعينيات

دشنا – مصطفى عدلي:

طالب أهالي بدشنا، شمال قنا، اليوم الأربعاء، اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، بتعيين ضباط لديهم القدرة على مواجهة العناصر الإجرامية والسيطرة عليها، مرددين اسم العقيد حسن نجم الدين، مأمور مركز شرطة دشنا الأسبق، الذي لقبه الأهالي وقتئذ بـ”الشبح”.

ويُشار إلي أن نجم الدين، مأمور مركز دشنا إبان حقبة التسعينيات، استطاع، وفق ما ذكره مواطنون، عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن يستعيد الأمن في المركز والقرى، وينزع الأسلحة غير المرخصة، فظل اسمه بين الأهالي واحدا من أقوى القيادات الأمنية التي عملت بالمحافظة.

وذكر الأهالي أن تفاقم ظاهرة الانفلات الأمني، وتزايد البؤر الإجرامية، واستهداف عناصر الشرطة والمواطنين على حد سواء، دفعهم إلي المطالبة بوجود قيادة أمنية تتمتع بالقوة والحزم ، والقدرة على فرض الأمن، مستدعين اسم العقيد حسن نجم الدين، الذي لقب بالشبح، كما أوردوا، نظرا لسرعة تحركه، ومفاجأته المجرمين في أوكارهم.