آية حلمي السابعة على قنا: تنظيم الوقت هو الحل وأحلم بدخول الصيدلة

آية حلمي السابعة على قنا: تنظيم الوقت هو الحل وأحلم بدخول الصيدلة أية محمد حلمى - أوائل الثانوية العامة

“بينما كنت أشاهد أفلام الكارتون، وصلت إليّ أخبار نجاحي”.. هكذا بدأت آية محمد حلمي، الثانية على مدرسة قنا الثانوية بنات، والـ 7 على الإدارة التعليمية حديثها لـ “قنا البلد”.

تقول آية إنها بدأت مذاكرة مع بداية العام الدراسي، وبشكل يومي بدءًا من الـ 8 صباحًا حتى الـ 12 ضهرًا، مشيرة إلى أنها كانت تستكمل المذاكرة بعد انتهاء دروسها لمدة 5 ساعات أخرى، وتابعت بنفس النظام دون تغيير حتى موعد الامتحانات.

وتحكي آية أن من أكثر المشكلات التي واجهتها أثناء المذاكرة، هي صعوبة بعض المواد الممثلة في اللغة العربية، والإنجليزية، وأيضًا عدم القدرة على التركيز بشكل كافي، مشيرة إلى أن والدتها كانت دائمًا توفر لها الجو المناسب بالمنزل، مبينة “دائمًا أسعى لتنظيم وقتي بين المذاكرة والاستذكار وواجباتي المنزلية”.

“متابعة أفلام الكارتون وخاصة الأنمي”، تعد من أهم هوايات الطالبة المتفوقة آية حلمي، كما تهتم أيضًا بالرسم من وقت لآخر.

وتشير آية إلى أن الدروس الخصوصية، كانت مصدر اعتمادها الأول بالمذاكرة، لافتة إلى أنها لم تكن تهتم بالسوشيال ميديا.

وتقول “كانت وجهة نظر أسرتي أن وقت الفراغ من الأفضل أن يكون للراحة والنوم”، مبينة أن إشاعة التسريبات أثرت بصورة كبيرة عليها، نظرًا لخوفها من إلغاء الامتحان أو تأجيله.

وأنهت الطالبة حديثها بأنها تحلم بالالتحاق بكلية الصيدلة.

الوسوم