إضراب 3 من العمال المؤقتين بمستشفى نجع حمادي عن الطعام للمطالبة بتثبيتهم

إضراب 3 من العمال المؤقتين بمستشفى نجع حمادي عن الطعام للمطالبة بتثبيتهم
كتب -

نجع حمادي – دعاء فريد ، أبو المعارف الحفناوى:

 

دخل كلا من طارق زغلول ، رمضان محمد على ، وزينب على السيد ، من العمال المؤقتين بمستشفى نجع حمادي العام في إضراب مفتوح عن الطعام للمطالبة بالتثبيت.

 

كان العشرات من العمال المؤقتين بمستشفى نجع حمادي العام ، قد دخلوا صباح اليوم ، في إضراب مفتوح عن العمل ، للمطالبة بتثبيتهم ، وتطبيق الحد الأدنى للأجور.

 

وقالت زينب على ، أحد المضربات عن الطعام ، أنها تعمل بالمستشفى منذ عام 2007 ، ولم يتم تثبيتها ، أو وضعها على درجة وظيفية ، بالرغم من صدور قرارات بتثبيتهم.

 

وأوضح طارق زغلول أن إضراب الأطباء عن العمل لتطبيق الحد الأدنى للأجور ، يجعل أهالي المرضى يتعدون على العمال بالضرب ، وهذا ما حدث له بالأمس ، بعدما تعرض للضرب ، وإصابته في عينه ، أثناء إضراب الأطباء بالمستشفى عن العمل.

 

وأشارت إحدى السيدات التي تعمل بالعقد المؤقت إلى أنها كادت تفقد عيناها ، بعدما ألقت قوات الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق المواطنين ، عام 2010 ، ولم تجد أي رعاية لها من قبل المسئولين ، وتتحمل شهريا مبالغ كبيرة من أجل الإنفاق على مصاريف علاجها.