الآلاف يشيعون جثمان رقيب شرطة في قنا بحضور المحافظ ومدير الأمن

الآلاف يشيعون جثمان رقيب شرطة في قنا بحضور المحافظ ومدير الأمن
كتب -

قنا – أبو المعارف الحفناوى:

شيَّع الآلاف من أفراد وقيادات الشرطة والأهالى، جثمان الرقيب إبراهيم عبد المجيد طايع، الذي لقى مصرعه صباح اليوم، خلال حملةأمنية بمركز أبو تشت شمالي قنا، والتي راح ضحيتها أيضًا، الملازم أول محمود محمد حنفي، حيث أقيمت جنازة عسكرية للفقيد، يتقدمها مدير أمن قنا والمحافظ.

وأفاد مصدر أمنى أن اللواء محمد كمال، مدير أمن قنا، قد تلقى إخطارًا، صباح اليوم، من مركز شرطة أبوتشت، باستشهاد ملازم أول، محمود محمد حنفى، 23 سنة، معاون مباحث مركز أبو تشت، وإبراهيم عبد المجيد طايع، 38 سنة، رقيب شرطة، مقيم بعزبة أولاد على التابعة لمركز فرشوط، خلال اشتراكهما فى حملة أمنية لضبط متهمين صادرة بشأنهم قرارات ضبط من النيابة العامة؛ بتهمة حيازة أسلحة نارية.

وأضاف المصدر:” تم نقل الجثمانين إلى مستشفى نجع حمادى العام، وتجمع عدد كبير من أفراد الشرطة وأهالى الشهيد الثانى، فى انتظار خروج الجثمانين من المشرحة، حيث تم نقل جثمان الملازم أول “محمود محمد حنفى”، إلى مطار سوهاج، لنقله إلى محل إقامته في القاهرة، فيما تم نقل جثمان، الرقيب ابراهيم عبد المجيد، إلى محل إقامته بمركز فرشوط بقنا”.

ولفت المصدر إلى أن اللواء محمد كمال، مدير أمن قنا:” قال أنه تم نقل شهيد الواجب الوطنى الملازم أول محمود محمد حنفى، بطائرة عسكرية من مطار سوهاج إلى محل إقامته بالقاهرة”.

وفى مشهد خيّم عليه الحزن، استقبل أهالى فرشوط جثمان الشهيد ابراهيم عبدالرحيم طايع، بمدخل المدينة، وسط هتافات “لا اله الا الله الشهيد حبيب الله”، حيث أقيمت جنازة عسكرية له من أمام مركز شرطة فرشوط، مرورًا بشارع المركز، وحتى آداء صلاة الجنازة عليه بمسجد الوعى الإسلامى بالمدينة.

حضر مراسم تشييع الجنازة عدد من القيادات التنفيذية والأمنية والشعبية بقنا، يتقدمهم، اللواء محمد كمال، مدير أمن قنا، وعبدالحميد الهجان، محافظ قنا، الذي قرر صرف مكافأة عينية لرقيب الشرطة، مع الاستعداد للبدء فى العمل على مساعدة أهله بطريقة سيتم تنفيذها قريبا.

وفي السياق، نفسه، أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانًا أوضحت فيه؛ أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 3 من المتهمين فى الواقعة، بحوزتهم 2 بندقية آلية، وسيارة مبلغ عن سرقتها، تحمل رقم 15187، نقل الأقصر، وتكثف الأجهزة الأمنية جهودها لضبط باقى المتهمين.

وأضاف البيان:” إن الأجهزة الأمنية، قد تلقت فى الساعات الأولى من صباح اليوم، بلاغ من، يوسف.ح.ف، بقيام مجهولين باختطاف ابن عمه، هدرا. ن. أ، وسائقه أيمن. ن.س، والإستيلاء على السيارة التى كانا يستقلانها، حيث

أفادت معلومات وتحريات الأجهزة الأمنية بأن وراء ارتكاب الواقعة تشكيل عصابى يضم كلا من: مصطفى. ق. أ، وسامح ص. ح، وأحمد. م. غ، ومحمد ع.ع، وحازم. ج.ف، وجميعهم من المسجلين.

وبعد تحديد مكان تواجدهم، وفور وصول القوات لضبطهم، قاموا بإطلاق وابل من الأعيرة النارية تجاه القوة، ما أسفر عن استشهاد الملازم أول محمود محمد حنفى، والرقيب إبراهيم عبد المجيد، قبل أن يلوذوا بالفرار.

وقامت الأجهزة الأمنية بمحاصرة المنطقة وملاحقة المتهمين وتتبعهم، حيث تمكنت من ضبط ثلاثة منهم بحوزتهم 2 بندقية آلية والسيارة المبلغ بسرقتها، وتقوم الأجهزة الأمنية بتمشيط المنطقة المُحاطه بزراعات القصب لضبط باقىالمتهمين وتحرير المبلغ باختطافهما.

من ناحية أخرى، نعى المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، شهيدى الواجب، وتقدم بخالص العزاء إلى أسرة الشهيدين، داعيًا الله عز وجل أن يسكنهما فسيح جناته وأن يلهم أهلهما الصبر والسلوان، مشيرًا إلى إن هذا الحادث دليل على عزيمة وإصرار رجال الشرطة على أداء دورهم فى حماية الوطن والمواطنين، وضبط الخارجين عن القانون، وإعادة الأمن إلى الشارع المصرى، مهما كانت التضحيات.

وأصدرت وزارة الداخلية، بيانًا نعت فيه شهيدى الواجب بقنا مؤكدة على عزم رجال الشرطة على مواصلة الجهد والتضحيات لفرض الأمن والاستقرار بالبلاد.

ومن ناحية أخرى تباشر نيابة نجع حمادى التحقيقات فى الواقعة والتى طلبت بسرعة ضبط الجناة، والسلاح المستخدم فى الواقعة، والتصريح بدفن الجثمانين، والتحفظ على ملابس المجنى عليهما.

يذكر أن هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها خلال الفترة السابقة، سواء من خلال استشهاد أو إصابة ضباط وأفراد الشرطة أثناء مطاردتهم المجرمين، حيث أصيب الأسبوع الماضى، إبراهيم مهدى سالم، “22 سنة”، مجند بقوات الأمن، بطلق نارى بالذراع الأيسر، أثناء مشاركته في حملة أمنية لتمشيط الطريق الصحراوي الغربي بمركز فرشوط، عقب مطاردتهم سيارة ربع نقل بدون لوحات معدنية، بها مجموعة من المسلحين، الذين أطلقوا النيران صوب قوات الأمن وفروا هاربين، ما أدى إلى إصابة المجند بطلق ناري بالذراع الأيسر. كما أصيب منذ أشهر عبدالناصر عسران، ملازم أول، وناصر على، رقيب شرطة، بطلقات نارية خلال مشاركتهما في حملة لضبط، أحد المطلوبين أمنيًا.