الإعدام شنقا لأربعة أشخاص بتهمة القتل العمد في خلافات ثأرية بقنا

الإعدام شنقا لأربعة أشخاص بتهمة القتل العمد في خلافات ثأرية بقنا
كتب -

قنا – أبوالمعارف الحفناوى:

قضت محكمة جنايات نجع حمادي، برئاسة المستشار الدكتور جابر يوسف المراغى، وعضوية المستشارين محمد عزت مناع، وصفوت محمد هندي، وأمانة سر محمد عبد العزيز جمعة وأبو المعارف سلام، بالإعدام شنقا لأربعة أشخاص، بعد الحصول على الإذن الشرعي، بتهمة القتل العمد، بسبب خلافات ثأرية بين عائلتي “السحالوة” و”المخالفة” بمركز فرشوط شمال قنا.

تعود أحداث الواقعة إلى مارس 2013، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمركز فرشوط بلاغا، بمقتل حسان حسين أبو سحلي، وكيل معهد أزهري، متأثرا بإصابته بطلقات نارية متفرقة بالجسم.

وكشفت تحريات المباحث أن وراء ارتكاب الواقعة، كلا من رأفت فريج، وشقيقيه منتصر وأبو الحسن، ومحمد أبو الوفا عابدين، المنتمين لعائلة “المخالفة”، أطلقوا وابلا من الأعيرة النارية على المجني عليه، مما أدى إلى مصرعه في الحال، بسبب خلافات ثأرية بينهم.

وألقت الأجهزة الأمنية بفرشوط القبض على المتهم الأول، وإحالة القضية إلى النيابة العامة، والتي أحالتها بدورها إلى محكمة الجنايات، وقضت المحكمة حضوريا على المتهم الأول، وغيابيا على باقي المتهمين بالإعدام شنقا، بتهمة القتل العمد، بعد الحصول على الإذن الشرعي.

ووفقا لروايات الأهالي، تعود أسباب الخلافات بين العائلتين عندما هاجم مسلحون من عائلة المخالفة، سيارة ميكروباص تقل سيدات من عائلة السحالوة أثناء ذهابهن للإدلاء بأصواتهن في انتخابات مجلس الشعب 2010، بعدها بدأ أطراف من العائلتين التربص لبعضهما البعض، وفى رواية أخرى، قيل أن سبب هذا الصراع يرجع إلى خلاف على “شوية ميّة” ولهو الأطفال.

يذكر أن عدد الضحايا بين العائلتين، وصل حتى الآن إلى عدد 4 ضحايا من الجانبين، وإصابة آخرين سواء من العائلتين ومن خارجهما.