العاطلون فى دشنا والوقف يطالبون بإعانة بطالة 500جنيه

العاطلون فى دشنا والوقف يطالبون بإعانة بطالة 500جنيه
كتب -

كتب : مصطفى عدلى

 

“البحث عن فرصة عمل أشبه بمن يبحث عن إبرة في كومة من القش”، هكذا لخص محمود جمال أحد الشباب الحاصلين على مؤهل متوسط “دبلوم” منذ أكثر من عشرة سنوات ولم تتاح له أي فرصة عمل خلال هذه الفترة.

ويطالب جمال المسئولين أن يوفروا لشباب العاطلين فرص عمل أو يمنحهم إعانة بطالة شهرية لا تقل عن 500 إلى 700 جنيها شهريا، كما وعدت أحدى حكومات ما بعد الثورة، مؤكداً أن هذا المبلغ بالكاد يسد احتياجات الفرد العادي.

كما طالب صابر عبدا لرحيم خريج كلية أداب ، بإعانة بطاله قدرها 500جنيه من الحكومة حتى توفير فرصة عمل حقيقية خلال الفترة المقبلة.

وكانت حركة “لكل العاطلين”، التي نظمت ما بعد ثورة يناير عدة وقفات احتجاجية، ،أمام مجلس الوزراء بالقاهرة، قد طالبت بتشغيل العاطلين في مصر أو صرف إعانة بطالة لا تقل عن 75 % من الحد الأدنى للأجور في البلاد، وذلك كجزء من تحقيق “العدالة الاجتماعية” التي كانت احد مطالب ثلاثة رفعها المصريون سواء في الموجة الأولي للثورة التي اسقطت حسني مبارك في 11 فبراير 2011 أو في الموجة الثانية التي اطاحت بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو، اذ رفع المتظاهرون في كلا الموجتين شعار “عيش، حرية عدالة اجتماعية”.

 

وكانت حكومة الدكتور عصام شرف، قد وافقت علي إنشاء صندوق لتمويل إعانات البطالة بقيمة 2 مليار جنيه ليخدم 750 الف شاب من الخريجين الجدد بما يسمح بصرف اعانات لمن لا يعمل في مصر وذلك لتحقيق مزيد من “العدالة الاجتماعية”. وجدير بالذكر أن صرف اعانة مالية للمتعطلين عن العمل هي سياسة متبعة في كثير من الدول حول العالم.

وقال محمود السيد عيسى إنه بعد أن حصل على شهادة الدبلوم توسم خيرا في إمكانية حصوله علي فرصة عمل يستطيع من خلالها أن يسد بها احتياجات ومتطلبات الحياة, ولكنه واجه كابوس البطالة الذى أصبح شبحا يخيم على الكثير من الشباب في دشنا والوقف ودفعهم إلى البحث عن العمل بالأعمال الحرة باليومية، وحتى هذا العمل غير منتظم في معظم الأحوال.

وفقا للأرقام الرسمية ارتفعت نسبة البطالة خلال الربع الأول من العام الجاري 2013 إلى 13.2% ليصل عدد المتعطلين عن العمل 3.6 مليون شخص وبزيادة قدرها 1,2 مليون عاطل بنسبة 50,1% عن نفس الربع من عام 2010، وذلك وفقا للجهاز المركزي للتعبئة والاحصاء.

 

*نشر في الملحق الاقتصادي بدشنا اليوم بتاريخ 18/07/2013