المئات يشيعون جثمان شهيد الشرطة بقنا

المئات يشيعون جثمان شهيد الشرطة بقنا
كتب -

قنا – أبو المعارف الحفناوى:

شيّع المئات من الأهالي، وأفراد وأمناء وضباط الشرطة بقنا، جنازة الشهيد أحمد الصغير، ابن قرية أولاد نجم التابعة لمركز نجع حمادي، الذي استُشهد، فجر اليوم، الأربعاء، أثناء مشاركته في حملة أمنية، لضبط الخارجين عن القانون بقرية فاو غرب بمركز دشنا، شمال قنا.

وردد المشُيعون، خلال مسيرتهم التي انطلقت من مستشفى نجع حمادي العام، مرورا بالطريق السريع، وشوارع نجع حمادي، حتى وصولهم إلى مسجد النجدة، حيث أقيمت صلاة الجنازة عليه، هتافات منها “لا إله إلا الله الشهيد، حبيب الله، بالروح بالدم نفديك يا شهيد”، وبعدها انطلقت الجنازة العسكرية، التي تقدمها عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، واللواء محمد كمال، مدير أمن قنا، والقيادات التنفيذية والشعبية، ورجال الدين الإسلامي والمسيحي.

يُذكر أن الشهيد، ابن قرية أولاد نجم بنجع حمادي، له 5 أشقاء “3 سيدات، ورجلين”، متزوج ولديه ابن يدعي محمد، وكان ينتظر قدوم ابنه الثاني، بينما لم تحضر والدة الشهيد جنازته، نظرا لأنها تخضع لعملية جراحية بالقاهرة.

فيما طالب عبد الناصر محمد، رئيس النادي العام لأفراد وأمناء الشرطة بقنا، القوات المسلحة، وجميع أجهزة الشرطة، بشن حملات أمنية بهدف القضاء على البؤر الإجرامية بالمحافظة، ولاسيما في قرى فاو غرب، ونجع سعيد بدشنا، حمره دوم، وأبو حزام بنجع حمادي، والحجيرات بمركز قنا.

ومن ناحية أخرى، هدّد أمناء وأفراد الشرطة، بالإضراب عن العمل، إذا لم يتم مهاجمة هذه البؤر الإجرامية، في مدة زمنية لا تتعدى أربعة أيام، حسب قولهم.

يُذكر أن واقعة مماثلة حدثت منذ أقل من شهر في مركز أبو تشت، شمال قنا، عندما استشهد ضابط ورقيب شرطة، أثناء حملة أمنية لضبط خارجين على القانون.

وفى سياق مواز، أدان اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ قنا، الواقعة، وأشاد بدور الشرطة في الحفاظ على الوطن.

بينما أوضح اللواء محمد كمال، مدير أمن قنا، أن رجال الداخلية على أتم استعداد للتضحية بأرواحهم، حتى يعم الأمن والاستقرار البلاد.