المتهمان في قضية “ملقي” يغيران اعترافاتهما أمام النيابة بنجع حمادي

المتهمان في قضية “ملقي” يغيران اعترافاتهما أمام النيابة بنجع حمادي
كتب -

جرجس ملقى

قنا – أبو المعارف الحفناوى:

غير المتهمان في قضية مقتل جرجس ملقي سنادة، اعترافاتهما التي أدليا بها أمام النيابة العامة ، بنجع حمادي، بارتكابهما واقعة قتل “ملقي” يوم 25 يناير الماضي، أثناء عودته من صيدلية زوجته بقرية “هو” متجها إلي منزله بمدينة نجع حمادي.

كانت الأجهزة الأمنية بنجع حمادي، ألقت القبض على مختار حزين، وبسام خضير، في القضية رقم 470 لسنة 2014 ، بتهمة قتل جرجس ملقى سنادة، 54 عاما، وكيل مدرسة التجارة، بمشاركة 4آخرين، جارى ملاحقتهم والقبض عليهم.

واعترف المتهمان، أمام النيابة بقتل المجني عليه، أثناء محاولة خطفه، لمساومة آخرين، للحصول على مبالغ مالية ، ونسب المتهمان تحريض القتل إلى أحمد.ع.ز، وشربينى.م.ع، بسبب خلافات على منزل بقرية “هو”.

قررت النيابة العامة، حبس المتهمين4 أيام على ذمة التحقيقات، مع مراعاة تجديد الحبس، في الميعاد القانوني، وطلب تحريات المباحث حول ما أقره المتهم الأول، بقيام أحمد.ع.ز، بالتحريض على القتل، وقيام شربيني.م.ع، بتتبع خط سير المجني عليه، وإرشاد المتهمين بتحركاته.

وأثناء تجديد الحبس، غيّر المتهمان، أقوالهما أمام النيابة العامة، وقاضى المعارضات، وقالا أنهما اضطرا للاعتراف بذلك، بعد أن تعرضا للتعذيب من ضباط المباحث، وأن كل ما اعترفوا به ليس له أي أساس من الصحة، بل جاء بعد تعرضهما للتعذيب من قبل ضباط المباحث.

وقال موافي رضوان، محامي المتهمين، إنهما غيرا أقوالهما أمام النيابة، وقالا إنهما تعرضا للضرب والتعذيب من قبل أحد ضباط الشرطة الذي أجبرهما على تناول مادة مخدرة أثّرت على وعيهما، بغرض دفعهما للاعتراف على أحمد عمرو، وشربيني محمد، بتحريضهما على ارتكاب الواقعة.

وأضاف رضوان، أنهما أثناء تجديد حبسهما اعترفا بذلك وأنكرا ارتكابهما الجريمة، وقالا”احنا منعرفش أحمد ولا الشربينى ولا عملنا حاجة”

في سياق مواز، تواصل وحدة مباحث نجع حمادي، تحرياتها حول الواقعة، وضبط الجناة، وتقديمهم للمحاكمة.