الهجان يشهد صلح عزبة الألفى ويدعو للخير بين السحالوه والمخالفة

الهجان يشهد صلح عزبة الألفى ويدعو للخير بين السحالوه والمخالفة
كتب -

دشنا – أحمد طه، أحمد النحاس:

نجحت لجنة المصالحات بقرية فاو بحري التابعة لمركز دشنا، بمحافظة قنا، اليوم الاثنين، فى اتمام جلسة صلح بعزبة الألفى التابعة للقرية، بين عائلتي الزناونه وآل عامر، بحضور اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، واللواء محمد كمال، مدير أمن قنا، ومجموعة من القيادات التنفيذية والشعبية بالمركز.

 وقدم  ممثلون من العائلين التهاني والتصافح فيما بينهما، وتبادلا الزيارات بعد اتمام مراسم الصلح. 

وقال الهجان خلال كلمته في جلسة الصلح:” أنا ورجال الأمن نبذل جهودا كبيرة في سبيل انهاء الصراعات العائلية في جميع مراكز المحافظة، ومركز دشنا من اكبر المراكز استجابة للمصالحات”، لافتا إلى أنه تم عقد 12 جلسة صلح بمركز دشنا، حضر الهجان سبع جلسات منها.

  وطالب، الهجان، بتكاتف رجال المصالحات بالمحافظة لانهاء الخصومة الثأرية بمركز فرشوط بين عائلتي السحالوه والمخالفة.

ولفت اللواء محمد كمال في كلمته إلى أن الشرطة قدمت حوالي  500 شهيد حتى اليوم، وتستمر في تقديم التضحيات من أجل الوطن ومن أجل استقراره، موضحا أن الشرطة تبذل مجهودا كبيرا في إنهاء الخصومات الثأرية بالمحافظة.

وترجع الخصومة بين طرفي الصلح إلى خلاف على نوبة ري، تسببت في نشوب معركة بالأسلحة النارية، نتج عنها مصرع شخصين من العائلتين.