حوار| مدير “حميات قنا”: اختيار معمل المستشفى لتطبيق الاعتماد وافتتاح مركز الضربات الحرارية قريبًا

حوار| مدير “حميات قنا”: اختيار معمل المستشفى لتطبيق الاعتماد وافتتاح مركز الضربات الحرارية قريبًا الدكتور سيد الكاشف ـ مدير مستشفى الحميات بقنا

قال الدكتور سيد الكاشف، مدير مستشفى حميات قنا في حواره لـ “قنا البلد”، إنه سيتم افتتاح مركز الضربات الحرارية ووحدة عناية مركزة وغيرها خلال الأيام القليلة المقبلة لخدمة أهالي محافظة قنا، كما تم اختيار المعمل الخاص به كأول معمل على مستوى الجمهورية لتطبيق نظام الاعتماد للمعامل لرفع كفاءته.

إلى نص الحوار:

  • ما التطورات التي حدثت بالمستشفى مؤخرًا؟

ـ في شهري يونيو ويوليو الماضيين تم رفع كفاءة قسم الحميات المجاني بتعديل البنية الأساسية بالكامل وإنشاء مركز للضربات الحرارية بتكلفة 350 ألف جنيه، بالإضافة لتعلية مبنى الكبد حيث إن المرحلة الأولى تكون بالدور الثاني العلوي بمبنى الكبد، سعة 16 غرفة بعدد 32 سريرًا، وقسم الكبد يُضاف له 16 سريرًا، و16 سريرًا للحالات الحرجة والأمراض المعدية والعناية المتوسطة، بتكلفة إنشائية للدور بلغت مليون و250 ألف جنيه.

ـ وتبلغ التكلفة التقديرية للأساسات والفرش الطبي حوالي 250 ألف جنيه، وتُعد هذه التعلية إضافة جديدة ومهمة لمستشفى الحميات بدعم من جهات المجتمع المدني، وتهدف المرحلة الأولى إلى زيادة عدد الأسرّة الخاصة بقسم الكبد ووحدة الحالات الحرجة، أما المرحلة الثانية فتتضمن إنشاء وحدة رعاية مركزة بنفس المبنى بالدور الرابع، على أن يُفتتح قريبًا.

ـ كما ستوفر وزارة الصحة وحدة مناظير جديدة للمستشفى، وتستقبل الوحدة حالات من محافظات الأقصر والغردقة أيضًا.

ـ ويستقبل المستشفى حالات الطوارئ على مدار الـ24 ساعة، ويوجد به عيادات متخصصة مثل علاج فيروس “بي”، والتليف الكبدي، ووحدة مناظير، ووحدة غسيل كلوي، وقسم أشعة.

  • ما الهدف من إنشاء مركز للضربات الحرارية، وهل المحافظة بحاجة إليه؟

ـ مركز الضربات الحرارية هو مركز جديد متكامل لعلاج مرضى الإجهاد والضربات الحرارية، أُنشئ بتمويل من مديرية الصحة بقنا، ويحتوي على 11 سريرًا، ونظرًا لارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير في الصعيد عامة وقنا خاصة، وما ينتج عن ذلك من ضربات شمس للعديد من المواطنين، فإنه لزم إنشائه.

  • ماهي أسباب حصول المستشفى على المركز الثاني كأفضل مستشفى بالجمهورية؟

ـ حصل المستشفى على المركز الثاني كأفضل مستشفى حميات على مستوى الجمهورية، حسب تقييم الإدارة العامة لمستشفيات الحميات بوزارة الصحة وقطاع الطب الوقائي، الذي يُجرى للعام الأول، وهو تقييم لأداء المستشفى وكافة أقسامها والأجهزة والخدمات الموجودة بها.

  • وما المترتب على ذلك؟

ـ اختارت الوزارة المستشفى لتطبيق المواصفات المصرية لاعتماد معامل المستشفيات على مستوى الجمهورية، حيث تم اختيار المعمل الخاص به كأول معمل على مستوى الجمهورية لتطبيق نظام الاعتماد للمعامل لرفع كفاءته، وذلك بترشيح من رئيس قطاع الطب الوقائي بعد إشادته بأداء المستشفى وحرصه على تقديم الدعم له باستمرار.

ـ كما أن المستشفى يستعد للتعاون مع هيئة يابانية لاعتماد المستشفيات بعد اختيار 50 مستشفى في مصر بينهم مستشفى حميات قنا، بالإضافة لاختيار مدير المستشفى لحضور ورشة عمل في الإسكندرية لوضع أول برتوكول موحد للعلاج في مصر، وهو وضع خطوات وعلاج معين لكل مرض من الأمراض.

  • كيف يسعى المستشفى للتطوير من أدائه؟

ـ عقد المستشفى عدد من الدورات التدريبية مثل مهارات الاتصال وخدمة العملاء، والتنمية البشرية، ودورات تدريبية للتمريض، بهدف رفع كفاءة الأطباء والتمريض والإداريين والفنيين وتحسين مستوى الخدمة.

ـ كما يسعى المستشفى لتطبيق نظام “الصيدلة الإكلينيكية” وهي تطوير لأداء الصيدلة في المستشفيات الحكومية، حيث لا يقتصر عمل الصيدلي على صرف العلاج فقط، إذ تُمكن الطبيب من الاعتماد على الصيدلي في تحديد الجرعات والأدوية المناسبة وتحديد التفاعلات فيما بينهم.

ـ ويُسمى هذا النظام بالمستشفى “مركز المعلومات الدوائية”، لتقديم النصائح والإرشادات، بالإضافة لتوفير قائمة للأطباء تتضمن الأدوية الموجودة بالمستشفى وغير الموجودة.

ـ كما سيُطبق المستشفى قريبًا برنامج لتسجيل جميع البيانات التي تتعلق بالمريض، بهدف التسهيل على الطبيب المعالج متابعة المريض ومعرفة الأدوية التي يستخدمها وخلافه، ويُطبق هذا البرنامج في عدد من المستشفيات الكبرى بالقاهرة.

  • ما العائد على المستشفى من المؤتمر الذي ينظمه؟

ـ ينظم المستشفى مؤتمرًا واحدًا سنويًا منذ 7 سنوات، وهو لأمراض الكبد والجهاز الهضمي، وصاحب فكرته هو الدكتور محمود حسن عبدالنور، مدير المستشفى السابق، حيث بدأ المؤتمر في 2010.

ـ يتضمن المؤتمر جلسات علمية وورش عمل، يحضرها عدد من الأطباء المصريين من مختلف المحافظات والعرب أيضًا، وفائدته هو تقديم خدمة لعدد من الحالات خلال ورش العمل مثل إجراء عمليات مناظير القنوات المرارية، كما يساعد المؤتمر على رفع كفاءة الكوادر الطبية بالمستشفى.

ـ ويُقام المؤتمر الثامن في أواخر فبراير لأول مارس المقبل.

  • هل تساهم مديرية الصحة في تطوير المستشفى؟

ـ تدعم المديرية المستشفى وتستجيب لجميع طلباته، خاصة منذ استلام الدكتور أيمن خضاري وكيلًا للوزارة، ومؤخرًا قامت بتمويل مركز الضربات الحرارية وتجديد قسم الحميات المجاني.

ـ كما تم توفير شركة أمن ونظافة في الأول من يوليو الماضي، بعد ورود عدد من الشكاوى من قلة النظافة بالمستشفى.

الوسوم