دشناوي يصطاد “عروسة البحر” .. وصحف أجنبية وعالمية تتناقل الخبر .. وضع السمكة في معرض علوم البحار ..

دشناوي يصطاد “عروسة البحر” .. وصحف أجنبية وعالمية تتناقل الخبر .. وضع السمكة في معرض علوم البحار ..
كتب -

 

:دشنا- أحمد النحاس

الحكايات حول “عروسة البحر” والأساطير التي يتم تداولها من خلال الروايات القديمة التي كانت تروي لنا عندما كنا صغارا , حفرت بداخلنا يقينا بأن هذه العروسة ضرباً من ضروب الخيال ولا وجود لها على ارض الواقع

ولكن المواطن الدشناوي شاذلى عبد الغنى موظف بإحدى المحميات الطبيعية كسر هذه القاعدة , وأستطاع أن يصطاد “عروسة بحر” أثناء عملة علي إحدى السفن بالبحر الأحمر

 حسن يروي لدشنا قصة الصيد الغريب عندما علق جسم بمروحة السفينة في عرض البحر , ويضيف شاذلى ارتديت بدله الغطس , وقمت باستطلاع الأمر وفوجئت بسمكة ضخمة تشبه إلى حد بعيد الإنسان ولكنها كبيرة الحجم جداً ,  يضيف تمكنت من ربط السمكة الضخمة بقوس السفينة بعدما أصابتها مروحة محرك السفينة , وقام زملائي بالاتصال برجال المحميات الطبيعية الذين رفعوا الصيد

ويروي شاذلى نظرات الحزن من قبل السائحين الأجانب للسمكة بعد موتها تأثرا بإصابتها والتي تحولت إلى بكاء ونحيب حزنا  منهم على العروس التي لم تنتظر أن يحتفلوا بها .

ولفت انه تم وضع السمكة في معرض علوم البحار الذي أعلن بعدها ان السمكة تسمي سمكة البحر وهي فصيلة نادرة جدا وطولها يبلغ 3 أمتار   وعرض ذيله60 سم وأكد باحثون ان هذا النوع يوجد في 37 دولة تقع علي السواحل الاستوائية والجذر من شرق أفريقيا الي شمال خط الإكوادور

أوضح عبد الغني انه سبق له العثور علي سمكة قرش تزن 500كيلو جرام  وتم استخراج من باطنها 10 قروش كانت قد ألتهمتهم

وأورد إن الخبر تناقلته العديد من الصحف الأجنبية والمواقع العالمية في صدر صفحاتها , في حين لم تذكر الصحافة في مصر سطرا واحد عن الخبر الفريد من نوعه