سرقة السيدات “عيني عينك” في شوارع نجع حمادي

سرقة السيدات “عيني عينك” في شوارع نجع حمادي
كتب -

الصورة أرشيفية

نجع حمادى – أبو المعارف الحفناوى، بسام عبد الحميد:

تستمر ظاهرة سرقة متعلقات السيدات في الشوارع الرئيسية بمدينة نجع حمادي، مما تسبب في وجود حالة من الخوف والرعب لدى المواطنين ولاسيما السيدات، وذكر شهود عيان أن شخصين يستقلان دراجة بخارية يقومان بسرقة متعلقات السيدات ويفران هربا، وكان انقطاع الكهرباء المتكرر في الآونة الأخيرة عاملا مهما في ارتفاع معدلات جرائم السرقة، فيما رفضت سيدات تعرضن للسرقة، تقديم بلاغات رسمية عن هذه الحوادث المتكررة، خشية “الفضيحة”، وفق تعبيرهن، في الوقت الذي ناشدهن فيه الأمن بالإبلاغ، فيما تمكنت مباحث نجع حمادي من القبض على أحد التشكيلات العصابية المتخصصة في سرقة السيدات.

قالت ن.م، إحدى ضحايا جرائم السرقة، إنها تعيش في حالة من الرعب، إثر الحادثة التي تعرضت لها، حينما كانت تسير بصحبة أختها، ثم فوجئت بانقطاع التيار الكهربي في الشارع، ومن ثم هاجمها شخص يستقل دراجة بخارية، وتمكن من جذب سلسلة ذهبية من عنقها، ولاذ بالفرار، وأوردت الضحية أنها وقفت في ذهول من هول المفاجأة، مضيفة أنها عند عودتها إلي المنزل روت ما حدث لوالدتها، مبدية رغبتها في تحرير محضر بالواقعة، فكان ردّ الوالدة ” فداكي 100 سلسلة وكفاية مش عايزين فضايح”.

وروت ص.م، ضحية أخرى، أنها ذهبت للمستشفى بسبب تمزق بأربطة الساعد، نظرا لقوة جذب السارق لحقيبتها وهي تمسك بها، حيث كان شخصان يستقلان دراجة بخارية، لم تتمكن من التعرف عليهما، حسب قولها، قاما بسرقة حقيبتها، أثناء سيرها في أحد الشوارع، وطالبت السيدة بتكثيف التواجد الأمني في الشوارع وعمل أكمنة مرورية للتحقق من المجرمين.

وأعرب عبادي عكاشة، عن خشيته جراء تعرض ابنته للسرقة أثناء سيرها في الشارع، خاصة بعدما أخبره زميله في العمل أن ابنته تعرضت لموقف مشابه أثناء رجوعها من درس خصوصي، حينما توجهت نحوها دراجة بخارية يقودها شخص بسرعة، وسرق منها حقيبتها وفر هاربا، ولم يلحق به أحد.

من ناحية أخرى، حررت شيرين.ف.ب (33 عاما)، ربة منزل، مقيمة بقرية بهجورة، محضرا برقم 910 إداري مركز شرطة نجع حمادي، أفادت فيه أنها أثناء مرورها بجوار وحدة النجدة بنجع حمادي، قام شخص يدعي سيد.ف.ف، بخطف حقيبتها، التي كان فيها مبلغ مالي قدره ألفا جنيه وبعض المصوغات الذهبية.

في الوقت نفسه الذي يؤكد فيه أهالي بنجع حمادي أن السرقات بالإكراه، خصوصا للسيدات والفتيات، تضاعفت مؤخرا، في ظل تخاذل أجهزة الأمن عن اتخاذ أي خطوة جادة تجاه هؤلاء المجرمين، مطالبين بضرورة تأمين الشوارع والمناطق السكنية والحيوية، وتوقيع أقصي العقوبة علي مرتكبي هذه الجرائم، مع ضرورة توفير فرص عمل للشباب والقضاء على البطالة، حتى يتم القضاء على تلك الظواهر التي تهدد أمن المواطنين وتروع النساء والفتيات.

من جانبه، ناشد العقيد مصطفى محمد، رئيس فرع البحث الجنائي، السيدات اللاتي يتعرضن للسرقة، بتقديم بلاغات لمركز الشرطة فورا، حتى يتمكن الأمن القيام بدوره والقبض على المتهمين، مع وجود دليل قوى يمكن الأمن من القبض عليهم، وأوضح محمد أن الأمن بدوره يحافظ على الجميع ويعمل دائما في خدمة الشعب.

في السياق ذاته، تمكنت وحدة مباحث نجع حمادي، برئاسة المقدم أسامة الشيخ، من ضبط تشكيل عصابى، تخصص في سرقة متعلقات السيدات، أثناء مرورهن في الشوارع. حين ألقت قوات الأمن القبض على هيثم.م.ح (24 عاما) طالب، وأحمد.ع.ح (19 عاما) عاطل، تخصصا في سرقة متعلقات السيدات أثناء سيرهن بالشوارع، وعثر مع المتهمين على مضبوطات مبلغ بسرقتها، أحدها يرجع إلي مارتينا.س، التي أبلغت عن تعرضها للسرقة في المحضر رقم 2493، جنح 2014.