محمد نصر يس.. مثقف ثوري من قنا

محمد نصر يس.. مثقف ثوري من قنا
كتب -

بقلم: وافى نصر يس

ولد محمد نصر يس فى 29 فبراير 1944 بقرية الحميدات على جانب نهر النيل بقنا، حبه لوطنه ظل ينمو فى قلبه منذ نعومة اظفاره ومع مرور الزمن انضم إلى كتائب الحرس الوطنى عام 1960، وتم تجنيده فى القوات المسلحة عام 1964، وأحيل إلى الاحتياط فى فبراير عام 1967، ثم التحق بكتائب الدفاع الشعبى عقب نكسة 1967.

انضم إلى منظمة الشباب الاشتراكى وكان مسؤول التثقيف ثم أمين الشباب بالمنظمة، والتحق بمعهد الدراسات الاشتراكية بحلوان ثم بالحركة الوطنية المصرية، وكان من قيادات النضال الاشتراكى فى صعيد مصر، وأسس مع كثيرين من المناضلين ما يسمى بحركة اليسار الجديد بعد هزيمة 1967، وكان من قادة الانشقاق على الحزب الشيوعى المصرى فى الصعيد، وشكلوا المنظمة وبعدها انضم للحزب الشيوعى المصرى 8 يناير، وظل لفترة طويلة صديقًا لحزب العمال الشيوعى المصرى، وكان من أشد الداعين إلى فكرة المثقف الثورى وحتمية ارتباطه بالجماهير، وكان ذلك واضحًا فى حياته واستمرار بقائه بقنا وتأسيسه الكثير من التجارب والنشاطات الثورية ذات البعد الاجتماعى فى مسقط رأسه.

انضم إلى حزب التجمع منذ بداية تأسيسه، ثم كان من المؤسسين للحزب الناصرى عام 1992، وأمين مساعد للحزب فى محافظة قنا فأمينًا للحزب بعد وفاة المرحوم محمد أمين الشيخ، أمين الحزب السابق.

شارك نصر يس فى انتخابات المجالس المحلية فى قنا عام 1992، وكان يهوى الشعر والأدب منذا شبابه الباكر، واستمر على ذلك حتى وفاته.

وعن مؤلفاته الأدبية صدر له مجموعة قصصية باسم “نخلة هيد” وترجمت إلى الألمانية، كانت قراءته لمسرح شكسبير النصيب الأكبر فى تكوين رؤيته المسرحية، حيث كان منهجه الأدبى فى الكتابة هو التوفيق بين الحقيقة التاريخية والحقيقة المروية، ولم يكتف محمد نصر يس بالموهبة والاطلاعات الواسعة فى مختلف العلوم الإنسانية والأدبية، بل اجتاز الدورة التخصصية الثالثة للدرسات المسرحية بمركز إعداد الرواد بتقديرعام جيد فى أكتوبر 1983.

ومن أعماله المسرحية “الفلاح الفصيح”، و”ابن عروس”، و”على بابا”، و”العصابة”، و”انتصار حورس”، ومسرحية للطفل بعنوان السمكة الذهبية، كما كتب المسرحية الشعرية دياب ملكًا، وأسس جماعة رباب الأدبية فى فترة السبعينيات، وكان من أوائل المؤسسين لمجلات الماستر مثل إضاءة 77 والحقيقة، وأسس مجلة الطليعة وشارك فى مجلة الغد الأدبية فى فترة السبعينيات، وكان عضوًا مؤسسًا فى أول مجلس إدارة لجمعية المسرحيين الهواة فى الثمانينيات ومن المؤسسين لمجلة الجنوبى

اختير محمد نصر يس عام 2001 لتمثيل مصر فى المؤتمر السنوى العالمى بكلية العلوم الإنسانية والإجتماعية بدولة الإمارات الذى عقد تحت عنوان “ألمانيا والعالم العربى”، كما شارك بالتمثيل فى عدد من الأفلام السينمائية مثل “الطوق والأسورة” مع المخرج الكبير خيرى بشارة فى دور الشيخ فاضل، واختير الفيلم من ضمن أحسن مائة فيلم فى تاريخ السينما المصرية.

كما اشترك بالتمثيل فى فيلمين من إخراج المخرج الكبير سعيد مرزوق، وهما الدكتورة منال ترقص وأيام الرعب، واشترك بالتمثيل فى أوبريت “رحلة الإله رع عبر النيل” فى دور الكاهن بمشاركة الدكتورة نيفين علوبة، كما شارك بالعديد من الأعمال الإذاعية عن السيرة الهلالية. وتوفى محمد نصر يس فى 6 أبريل 2007.