معسكر حمدين صاخب في أسيوط ونجع حمادي

معسكر حمدين صاخب في أسيوط ونجع حمادي
كتب -

نجع حمادي – صفاء ربيع وأبو المعارف الحفناوى:

أسيوط- مصطفى كامل:

من مدينة لأخرى ومن يوم لأخر تتبدل مواقف سياسية وتشب نزاعات بين رفاق الأمس، حول أمرين، أحدهما حسم وأعلن حمدين صباحي ترشيحه للانتخابات الرئاسية والأخر أمر لم تتضح معالمه بعد وعنوانه” ترشيح السيسي”، يبدو النزاع في” معسكر” صباحي” صاخبا نسبيا، بينما يلف التكهن والغموض” معسكر” السيسي، في أسيوط تسببت خلافات بين أعضاء التيار الشعبي في تأجيل تدشين حملة حمدين صباحي مرشح التيار الشعبي المحتمل لرئاسة الجمهورية.

كان التيار الشعبي بمحافظة أسيوط أعلن عن تدشين حملة مرشحه المحتمل للرئاسة حمدين صباحي، مساء أمس الخميس، بحضور عدد من الأحزاب السياسية والتيارات المدنية بمختلف مراكز محافظة أسيوط، وتسببت خلافات بين أعضاء التيار الشعبي بالمحافظة في تأجيل تدشين الحملة إلى غدا السبت .

في نجع حمادي، انتقد مصطفي الشطبي، القيادي بحزب الكرامة، ترشح المشير السيسي، قائلا:” لم ننكر الدور الوطني العظيم الذي قام به المشير السيسي في إنجاح ثورة 30 يونيو، إلا أن حزب الكرامة يستنكر ما يتردد بشأن ترشحه ودخوله في ماراثون الرئاسة”. وشدد، الشطبي، على أن دور السيسي دور عسكري وهو حماية مصر وحدودها وقدرته علي المرور بها وتخطي المخاطر الداخلية والخارجية هو أجل وأعظم سبيلا من الرئاسة المؤقتة الزائلة بزوال مدة الـ 4 سنوات.

هذا في حين دعا الناشط السياسي، إبراهيم شمروخ، المرشح الرئاسي السابق والقيادي الناصري، حمدين صباحي، بأن يعلن دعمه وتأييده للمشير عبد الفتاح السيسي، في الترشح لرئاسة الجمهورية، إذا أراد أن يكمل مسيرته النضالية، حسب تعبيره.

وأبدي شمروخ تأييده الكامل لتعديل خارطة الطريق، وتصريحات السيسي بعدم عودة نظام مبارك مرة أخرى، لافتا إلي أن مصر في حاجة إلي زعيم قوى يعيد لها مكانتها السابقة، وهذه الصفات تتوفر في شخص وزير الدفاع. وألمح شمروخ إلى أن عودة فلول الحزب الوطني والإخوان إلى الحياة السياسية مرة أخرى، سيكون خطأ فادحا، سيتحمله المواطنون، إذا أعطوا أصواتهم لهم مرة أخرى.