وزيرة التخطيط ومحافظ قنا يتفقدان عددًا من المشروعات الخدمية

 

أجرت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والمتابعة والاصلاح الادارى، واللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، جولة تفقدية، لعدد من المشروعات التى يجرى تنفيذها على أرض المحافظة، رافقهما خلال الجولة عدد من أعضاء مجلس النواب، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة .

استهلت وزيرة التخطيط ومحافظ قنا جولتهما بزيارة مشغل التطريز بميدان المحطة، حيث تفقدا معرض المشغولات اليدوية، وقد أثنت الدكتورة هالة السعيد على جودة المنتجات وقيمتها التراثية، مؤكدة على ضرورة الترويج لهذه المنتجات وتسويقها من خلال المعارض المحلية والدولية وشبكة الإنترنت، فيما أوضح محافظ قنا، أن المشغل مقام على مساحة 300 متر، ويساهم في توفير عدة فرص عمل للفتيات بعائد مادي مناسب، من خلال إنتاج المفارش والمشغولات الخشبية وفساتين الأفراح ذات الطراز المميز، فضلاً عن دوره في تدريب وتنمية المهارات الفنية والحرف اليدوية لـسيدات وفتيات قنا.

ثم توجها الى مدينة نجع حمادى، لمعاينة قطعة أرض بمساحة 423 فدان، تابعة لمصنع سكر نجع حمادى، مقترح انشائها مصنع لإنتاج الورق والخشب من مخلفات قصب السكر، والذى من المتوقع أن تصل طاقته الإنتاجية الى 120 ألف طن، من الورق و 150 الف طن من الخشب.
وذكرت الدكتورة هالة السعيد، أنه سيتم عمل الدراسات اللازمة، لبحث امكانية إنشاء المصنع فى المستقبل القريب، لاسيما وأنه سوف يساهم فى تحقيق أكبر استفاده من مخلفات القصب، بالإضافة إلى توفير فرص عمل جديدة للشباب .

كما تفقدت وزيرة التخطيط، ومحافظ قنا، قصر البرنس يوسف كمال، لبحث إمكانيه تحويل القصر وملحقاته إلى متحف، لاسيما وأنه يمثل تحفة معمارية من طراز أصيل، كما أنه من أهم وأكبر المعالم الأثرية بمدينة نجع حمادي، وشمال المحافظة، وهي خطوة في الإتجاه الصحيح، لوضع محافظة قنا علي الخريطة السياحية، وقد أكد محافظ قنا، أن القصر لايحتاج إلى اعتمادات مالية كبيرة لإفتتاحة للجمهور .

ثم تابع محافظ قنا، ووزيرة التخطيط، الأعمال الإنشائية بمحطة مياه الشرب المرشحة بمدينة فرشوط، والتي تصل طاقتها الإنتاجية إلي 400 لتر / ثانية، مقامة على مساحة 15 ألف متر، وتبلغ تكلفتها الإجمالية حوالى 230 مليون جنيهًًا، وقد أوضح محافظ قنا، أن نسبة تنفيذ الأعمال المدنية بالمحطة، وصلت الى 80%، فيما بلغت نسبة تنفيذ الأعمال الكهروميكانيكية 50% ،مشيراً إلى أن المحطة تعد الاولى من نوعها على مستوى الصعيد، من حيث النظام المتبع فى تنقية المياه ( Ultra Filtration )، مضيفاً أنه سيتم تشغيل المحطة فى مارس المقبل، لتغذى قرى مدينة فرشوط بالمياه العذبة .

واختتمت وزيرة التخطيط ومحافظ قنا، جولتيهما بتفقد محطة صرف صحي دشنا “برك الأكسدة”، والتي تعمل بطاقة استيعابية تبلغ 11 ألف و500 متر مكعب يوميًا، وتخدم مدينة دشنا، وعدد من القرى التابعة لها، وذكر الهجان، أنه جاري عمل توسعات للمحطة لرفع طاقتها الاستيعابية إلى 34 ألف متر مكعب يوميًا كمرحلة ثانية، مشيراً إلى أن المحطة تتكون من عدد( 2 حوض لا هوائي و 2 حوض ترددي و4 أحواض إنضاج و 3 أحواض حمأة)، كمرحلة أولى وجاري رفع عدد الأحواض، إلى 35 حوضًا كمرحلة ثانية .

الوسوم