بائع حلويات المولد: ارتفاع نسبة إقبال شراء العرائس.. و”الكوشة” أكثر الأنواع مبيعًا

تحتفل الأمة الإسلامية بالمولد النبوي الشريف بيوم 12 ربيع الأول سنوياً، ويستقبل الناس الاحتفالات بشراء حلاوة المولد والعرائس كنوع من الاحتفال بمولد الرسول (ص).

وبدأ محمد مخلوف محمد بائع لحلويات المولد والذى يبلغ من العمر 39 عامًا ، حديثه قائلاً “أنا من محافظة سوهاج، وأعيش بقنا منذ فترة طويلة، وأعمل ببيع الحلويات منذ أكثر من 20 عامًا.

ارتبطت “عروسة المولد” بالمولد النبوي الشريف منذ 20 عامًا، حيث اعتبرها البعض عامل للبهجة وإدخال السرور إلي قلوب الأطفال والبنات، وعلى الرغم من
ارتفاع أسعار صرف الدولار بالبنوك، وتحرير سعر صرف الجنيه المصري، لم يقل الإقبال علي شراء “عروسة المولد” وتخطت نسبة بيعها هذا العام إلي 95%، بحسب محمد مخلوف محمد “بائع الحلويات”.

ويضيف مخلوف أعمل بائع لحلويات وعرائس المولد منذ 20 عامًا، حيث تعتبر العرائس مصدر دخل رئيسي لحركة البيع والشراء يوميًا، والتغير والتجديد التي طرأ علي عالم العرائس هو السبب الأول والرئيسي لزيادة نسب الإقبال لشرائها هذا العام، حيث كانت الأشكال القديمة ممثلة في حصان خشبي صغير أو جمل من الشوكولاتة والسكر ، وتطورت الأشكال لتصل إلي “العرائس المحجبة” ، و”عروسة الكوشة”، بالإضافة إلي عروسة “المرجيحة”، وعروسة “صافيناز” والعديد من الأشكال الأخرى الجديدة، وعروسة “المرجيحة”، و”الكوشة” أكثر الأنواع إقبالًا.

وأوضح محمد إن شراء عرائس المولد انتشر بشكل كبير بين المخطوبين والمتزوجين حديثًا، وخاصة عرائس الفساتين الملونة، والبيضاء ، كنوع من الاحتفال بالمولد النبوي، وتبدأ أسعار العرائس من 40 جنيهاً حتي 100 جنيهًا، ويتوقف ذلك على حسب الحجم، منوهًا أنه علي الرغم من ارتفاع الأسعار هذا العام لم تقل نسبة الإقبال علي شراء “عرائس وحلويات المولد”.

الوسوم