قبل “ثيودور روزفلت” الرئيس الأمريكي السابق دعوة لصيد الدببة فى المسيسيبي، روزفلت الشهير بـ تيدى لم يستطع إيجاد أى دب لصيده، بينما أوقع من حوله العديد من الدببة.

بدأ الرئيس يفقد صبره ويزداد أحراجه مع غضبه، فقرر مضيفوه اصطياد دبا له وربطوه فى الشجرة ليقوم الرئيس بكل سهولة باصطياده، الا أن روزفلت رفض قتل الدب الأسير ووجد أنه عملا غير أخلاقيا.

تحول موقف الرئيس الى حدث كبير وانتشرت الرسوم للرئيس والدب ، وصنعت الدمى للدب وأطلق عليها تيدى لتكون رمزا للحب والتسامح.

ومع مرور السنوات تحول الدبدوب الى هدية للحب بين العشاق، وفى مصر أصبح هدية الفلانتين الواجبة الحضور، وكلما زاد الحجم زاد الرضا عليك ولكن قبل شراء الدبدوب تذكر.

  • قبل ما تشترى الدبدوب… أفتكر أن من مليون سنة قبل الميلاد حدثت أول مشاجرة بين سيدنا أدم وحواء فيما يخص فاكهة الجنة، ودفع أدم ثمن الاستجابة لها بطرده من الجنة.
  • قبل ما تشترى الدبدوب… تذكر أن شمشون كان يذوب عشقا فى داليدا واخبرها بسر قوته، فقررت أثناء نومه حلاقة شعره وسلب قوته وتسليمه الى أعدائه، فهدم المعبد على اللى فيه.

(بالمناسبة لم تكن داليدا فى المعبد عندما هدمه ومات تحته)

  • قبل ما تشترى الدبدوب… ما تنساش قيس أبن الملوح الذى عاش عمره يتغزل فى ليلى ابنه عمه وبسبب خلافات الميراث، فضلت ليلى عريسا أخرا عن قيس وعاش ما تبقى من حياته ينشد فى البرارى حتى وجدوه ميتا بين الحجارة.
  • قبل ما تشترى الدبدوب….. أفتكر هذا القس الذى صنع لك عيد الحب “القس فالنتين” الذى كان يزوج الشباب المجندين من وراء الامبراطور الذى أجل الزواج حتى انتهاء الحرب، فقبض عليه وقذفوه بالحجارة وشنقوه، ومع ذلك يحتفل  العشاق سنويا بعيد الفالنتين دون أيسالوا أنفسهم لماذا اختير اللون الاحمر الدموى له؟
  • قبل ما تشترى الدبدوب… أفتكر أن قصة حب نابليون وجوزفين لم تمنعها من خيانته بعد يومين من زفافهما عندما غادر فى حملة عسكرية الى ايطاليا ، لتخونه مع الملازم هبيولين تشارليز، ويقرر بعدها نابليون فقدان كل شئ.
  • قبل ما تدخل المحل وتشيل الدبدوب… لازم تعرف أن 63% من الزوجات فى مصر يستخدمن الات حادة فى الاعتداء على ازواجهن، وثلث النساء لا يشعرن بالندم لتصرفاتهن تجاهك كرجل.
  • تذكر دائما عزيزى الرجل الفرحان والمبسوط بالفلانتين ومتجاهل ومتناسى ومتغافل لما بعده، أن مركز بحوث الجرائم التابع للأمم المتحدة، اعتبر أن مصر الاولى عالميا فى قائمة أكثر النساء فى العالم أعتداءً وضربا للأزواج.
  • تذكرت كل تلك الأحداث وأنا اقف امام هذا المحل…. ورغم ذلك قررت الدخول وشراء دبدوب مثل الباقيين خوفا من عواقب وخيمة حذرنى منها أصحاب الخبرات بأنها أقوى من تسونامى.