ولاد البلد

“أم آدم” تبدع في تحويل التورتة إلى صور مناسبات

“أم آدم” تبدع في تحويل التورتة إلى صور مناسبات شكال احترافية للتورتات

قبل 5 سنوات بدأت سها النوبي الشهيرة بـ”أم آدم” عملها في إعداد وتزيين التورتة للمناسبات المختلفة، على حسب نوعها وطبيعتها، ومع مرور الوقت ذاع صيتها.

سها النوبي سعد، 35 عامًا، ربة منزل، ولدت بمركز قوص، وتقطن الآن بمدينة قنا، بدأت العمل بهذه المهنة منذ 5 سنوات، تقول عن تجربتها «جائتني الفكرة في عيد ميلاد ابنتي عندما أعددت تورتة بشكل مختلف أبهر الحضور، بعدها اقترح عليَ أصدقائي بدء مشروع خاص بي وهو تصميم التورتة برسومات وألوان حسب المناسبات».

تورته ضابط شرطة ـ المصدر سها النوبي
تورته ضابط شرطة ـ المصدر سها النوبي

اقتنعت سها بالفكرة وبالفعل بدأت تنفيذها، عن طريق إنشاء مجموعة “جروب” على فيسبوك لعرض أعمالها والتواصل مع عملائها، وأصبحت تستمتع بعمل كل طلب؛ خاصة وهي ترى نظرات الإعجاب بعيون مَن يراه، وهذا شجعها على التطوير من ذاتها وتنمية مهاراتها.

مع الوقت عرفها العديد من الناس، خاصة النساء، اللائي أصبحن يطلبن منها عمل تورت لكل مناسبة على حسب نوعها وطبيعتها، فمثلا حفلة عائلية بمناسبة ترقية ضابط شرطة تكون التورته بها أشكال (القبعة ـ مسدس ـ نجوم الترقية) أو شكل بدلة، أو لطبيب فتكون بها أشكال السماعة وبالطو وبقية الأدوات على حسب تخصصه، وهكذا.

جمال الشكل والمذاق

وتضيف “اهتم بالشكل الجميل الجذاب خاصة شكل الشخصيات الكرتونية، كل طفل بعمله الشخصية اللي بيحبها، ودي أكتر حاجه بتفرحني لما أشوف فرحة الأطفال بالتورته”.

وتعمل سها بهذا العمل فقط لاقتناعها بقيمته وأيضًا حبها الشديد له ورغبتها في تطويره “مش بشتغل غير ديزاين كيك، بس حابه أكون مميزة ومتخصصة، التخصص في حاجة واحدة بيخليني أطور من نفسي”.

وعن الطعم فهي تهتم به كثيرًا مثل الشكل تمامًا، حيث كانت تصنع التورتات من عجينة السكر التي كانت تُطلب لجمال شكلها، وأصبحت تصنعها من الكريمة كي يُصبح المذاق لذيذ وشهي، وهذه كانت خطوة جميلة وكبيرة بالنسبة لعملها، فأثنى زبائنها على ذلك لجمال الشكل والطعم معا وهي معادلة ليس من السهل تحقيقها.

تورته شبكة ـ المصدر سها النوبي
تورته شبكة ـ المصدر سها النوبي

وتحكي سها عن سعادتها البالغة عندما تنال التورتة إعجاب العميل “رغم التعب اللي بشوفه بنسى كل تعبي لما يجيني تعليق حلو من أي عميل بعد ما ياخد التورته ويقولي شرفتيني قدام معازيمي”.

أما الأسعار فهي تحددها على حسب الخامات المستخدمة وشكل التورته والمجهود المبذول فيها.

تورتة عيد ميلاد ـ المصدر سها النوبي
تورتة عيد ميلاد ـ المصدر سها النوبي

تشجيع وإحباط

تقول سها، شجعتها في البداية أمها وزوجها وصديقتها زينب، وكل مَن يعرفها باستثنائهم أحبطها وأفقدها الثقة في عملها وفي تقبل الناس له، وبعد نجاحها ورضائها عن ما حققته أرجعت الفضل في ذلك إلى الله ثم والدتها لدعائها المستمر.

التعامل مع البشر” هكذا ردت أم آدم عند سؤالها عن أصعب ما تجده في عملها قائلة “التعامل مع البشر من أصعب ما يكون بجد لأن كل واحد وله تفاصيله ومزاجه ودماغه المختلفة”، فطبيعة عملها تجعلها تتعامل مع جميع الفئات وتحاول جاهدة تنفيذ ما يريدونه وهذا صعب للغاية لضعف الإمكانيات من حيث الخامات والأدوات التي يحتاجها العمل، فتضطر إلى الشراء من خارج المحافظة.

وبناءً على طلب العديد من عملائها توفر حاليا أنواع أخرى من الحلويات الغربية مثل الفادج كيك، والريد فلڤت، والسينابون، وديسباسيتو.

أمنيات

أما عن الطبخ فهي تُجيده جيدًا وتحب التنويع والتجديد فيه، ولكن أثر عملها على ذلك، وأصبحت لا تمتلك الوقت الكافي لعمل الأكلات المختلفة لأسرتها، ورغم براعتها فيه إلا أنها لم تفكر في العمل بالأكل البيتي أو المخبوزات لحبها لعملها في التورتات.

تحاول سها التطوير في عملها ومن نفسها أيضًا لتصبح محترفة في هذه المهنة، فهي تحلم بأن تكون مثل الشيفات التي تراهم في التليفزيون، وكذا تحلم بالاشتراك في مسابقات عربية وعالمية، وأخيرًا تحلم بإنشاء مكان كبير لبيع التورتات الخاصة بها.

الوسوم