“أم البطل” احتفالية غنائية استعراضية لأطفال المدارس الابتدائية بقنا

“أم البطل” احتفالية غنائية استعراضية لأطفال المدارس الابتدائية بقنا

تصوير ـ إسراء الشامي

نظمت هيئة بلان انترناشيونال إيجيبت بالشراكة مع جمعية أنا مصري للتنمية والتدريب بقنا، اليوم الأحد، احتفالية بعنوان “أم البطل” بمناسبة عيد الأم وعيد الربيع ضمن ختام مشروع زمن الفن الجميل، قدمها تلاميذ 4 مدارس ابتدائية بإدارة قنا التعليمية، بقاعة جمعية الشبان المسلمين بقنا.

بدأت الاحتفالية بالسلام الجمهوري، وتلاه عددًا من الاستعراضات هي بلادي بلادي، والصعايدة جم، وحلاوة شمسنا، وعلى أول الطريق، ونوبي، وعلى البركة، والبحر بيضحك ليه، ومصر بتسلم عليكم، وأغاني ست الحبايب، وأنا أم البطل، وياحببتي ويا مصر، وأشعار بحبك يامصر، ولا كنا نعرف، ومسرحية الكذب، كما شارك مركز أرمنت بمحافظة الأقصر بإستعراضين اثنين.

وقال جمال يوسف، استشاري جمعية أنا مصري، إن مشاركة الأطفال في الاحتفالية بإبداعاتهم ومواهبهم هى أكثر ما يميزها وهم من مدارس على أطراف مدينة قنا (عزبة حامد، والمعنا، ونجع منصور، وعمر بن الخطاب)، مضيفًا أن هذه المجتمعات الصعبة والأكثر احتياجًا رغم نقص الإمكانيات استطاعت أن تُثبت نفسها وتُبدع وتُسعد الحضور بالأغاني والاستعراضات.

وأوضح يوسف، أن مشروع زمن الفن الجميل نجح للمشاركة بين عدة هيئات وهي جمعية أنا مصري وإدارة الموهوبين بمديرية التربية والتعليم وإدارة قنا التعليمية بأقسامها، وبدعم من بلان انترناشيونال، ولكن العبء الأكبر كان على المدارس الأربعة لتشجيعهم المستمر للأطفال لتنمية قدراتهم وحربة التعبير لديهم حتى يتمكنوا من القيادة والعمل في جماعة والثقة بالنفس والاعتماد على الذات وتنميه روح الولاء والانتماء لدى الأطفال.

وعبر استشاري جمعية أنا مصري، عن سعادته بأداء الأطفال المُبدع وعن الحضور المتعدد الفئات والذي تعدى الـ350 شخص، وكذا بالشباب المتطوعين المنظمين للحفل والمشاركين بالمشروع لخروجه على أكمل وجه، متمنيًا أن تحذو الجهات المعنية مثل التربية والتعليم والشباب والرياضة والثقافة حذو هذا المشروع للاستثمار في أبنائنا حتى يعود الخير على الجميع.

وأشارت داليا إبراهيم، مسؤول مجتمعي بهيئة بلان مكتب قنا، إلى أن النجاح المتميز لهذا الحفل يأتي نتيجة جهد متواصل لمده 6 أشهر مع الأطفال، مضيفه أن مشروع زمن الفن الجميل يُعد أخر مشروعات بادر ولكن هناك امتداد للمشروع عبارة عن أفكار نابعة من الجمعيات الأهلية، حيث إن هذه الفكرة لاقت قبول الحكوميين والمدارس، لذا فإن هناك فكرة للعمل مع المدارس التي تعمل على مسرحة المناهج واكتشاف المواهب.

الوسوم