أهالِ قرية كوم بلال يطالبون بدعم مبادرة نظافة وتعين طبيب للوحدة

 

تواصل جمعية تنمية المجتمع بكوم بلال، بالتعاون مع مجلس قروي طوخ، فعاليات مبادرة “قريتي نظيفة”، لتجميل مداخل وشوارع قرية كوم بلال، تحت رعاية رئاسة مجلس مدينة نقادة .

وجمع أبناء كوم بلال التبرعات لتجميل مدارس كوم بلال الابتدائية والإعدادية، فيما تطوع طلاب من المدرستين الابتدائية والإعدادية لترميم السور ودهانه ورسمه، وقص للأشجار.

ويوضح جلال ممدوح، مسؤول الاتصال بالجمعية، أن المبادرة، تستهدف تجميل وتزين الشوارع وتلوينها وازالة القمامة منها، مُشيرًا إلى أن المجلس القروي ساهم بالمعدات والعاملين، وشارك الأهالي بنقل القمامة على جراراتهم، ومدت جمعية التنمية المبادرة بالخامات والدهان.

ويضيف ممدوح أن المبادرة جاءت بهدف توعية أهالي القرية وتوجيه المواطنين للسلوكيات الصحيحة، مثل التخلص من قمامة المنازل بوضعها في أكياس بلاستيك سوداء، والقائها في صناديق القمامة، بدلا من القاءها في الشوارع.

ويشير مسؤول الاتصال بجمعية تنمية المجتمع بكوم بلال، إلى أنه من المقرر أن تنظيم سلسلة ندوات تثقيفية، لمواطني القرية، في الأيام المقبلة، بغرض التوعية الصحية، وتغير السلوكيات الخاطئة، وللحفاظ على نظافة القرية والتي تبدأ من داخل المنازل.

ويقول حمدي علي، من أبناء القرية، إن أبناء كوم بلال دعموا المبادرة ماديًا وجمعوا التبرعات المالية لتجميل وتنظيف وتشجير المداخل والشوارع بالقرية وكانت المشاركة إيجابية، لدعم جمعتهم وشبابها بالقرية وتوفير لهم المتطلبات المساعدة لإتمام عملية تجديد وتنظيف وتشجير المداخل

ويضيف “علي” أن مجلس القرية ومجلس المدينة أرسلوا اللوادر والعربات لنقل ورفع أكوام التراب والنفايات وتنظيفها وكذلك تقديم العمالة اللازمة في عملية التنظيف وقدم أهالي كوم بلال جراراتهم بالمقطورة لمساعدة المجلس في رفع الأتربة.

ويطالب أهالي القرية اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا بزيارته للقرية لتحفيز دور الأهالي والجمعيات في تنمية المجتمع، ومساعدة أهالي القرية في إنشاء وتخصيص قاعة المناسبات وحديقة الطفل بالقرية وكذلك إنهاء الأوراق المقدمة من الجمعية لتغطية جانبية طوخ الغربية بكوم بلال وذلك لوجودها داخل القرية وكذلك استكمال الاسفلت والمسافة تقريبا 150 متر من مدخل القرية الي الصحراوي الغربي، والمطالبة بتعين طبيبة للوحدة الصحية بالقرية لأنها بلا طبيب.

 

الوسوم