“الأزهر”: الاعتداء على الكنائس ودور العبادة حرام شرعًا

“الأزهر”: الاعتداء على الكنائس ودور العبادة حرام شرعًا كنيسة العذراء مريم بقنا ـ تصوير حسن الحامدي

أصدر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، اليوم الأحد، فتوى عبر صفحته على “فيسبوك”، بحرمة الاعتداء على الكنائس ومن فيها ودور العبادة.

وأكد مركز الأزهر العالمي، في فتوته أن الاعتداء على دور العبادة وقتل من فيها فساد في الأرض مخالف لما جاء به الإسلام، وحكمه حرام شرعًا، بل أن هذه الأفعال بعيدة كل البعد عن الإسلام وتعاليمه.

و تضمنت الفتوى، أن الشريعة الإسلامية جاءت للمحافظة على الضرورات الخمس التي أجمعت كل الملل على وجوب المحافظة عليها، فلا تكتمل عبادة المسلم إلا إذا حافظ على تلك الضرورات، وهي: الدين، والنفس، والعقل، والعرض، والمال، فالأصل في الدماء أنها معصومة، والأصل في النفوس أنها محفوظة مكرمة.

وقال المركز، إن قتل نفس بريئة واحدة كقتل الناس جميعًا، كما قال تعالى: {مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا} [المائدة: 32].

الوسوم