“الحصان الأسود” أول نادي لتعليم الفروسية في قنا.. هولندية تدرب الفتيات

“الحصان الأسود” أول نادي لتعليم الفروسية في قنا.. هولندية تدرب الفتيات "الحصان الأسود" أول نادي لتعليم الفروسية بقناـ الصور مهداة لـ"ولاد البلد" من مدرسة الفروسية

إذا كنت من محبي ركوب الخيل فهذا المكان صُمم خصيصًا من أجلك، إنه نادي الحصان الأسود أول مدرسة لتعليم الفروسية في قنا وجنوب الصعيد.

في نادي قنا الرياضي، أسس كريم طلحة، 31 عامًا، النادي الذي فكر في إنشاؤه قبل 4 سنوات لامتلاكه مزرعة بقريته دندرة بها عدد من الخيول التي قام بتربيتها وتدريبها منذ سنوات طويلة، فحب الخيل متوارث في عائلته أبًا عن جد.

يقول طلحة: “أحببت الخيل، وقرأت العديد من الكتب عن الفروسية، وبعدها قررت افتتاح المدرسة بمساعدة الأهل الذين وفروا لي كل الدعم وكافة الإمكانيات نظرًا لمعرفتهم بحبي الشديد للخيول، “المدرسة بالنسبالي مكسب معنوي أكثر منه مادي، وزي ما ربنا مَن عليَ بعلم الفروسية بعلمه للناس”.

نادي الفروسية بقنا ـ تصوير/ أسماء حجاجي
نادي الفروسية بقنا ـ تصوير أسماء حجاجي

البحث عن مكان

بعد دراسة الفكرة جيدا، بدأ الشاب الثلاثيني يبحث عن مكان مع بداية العام الحالي، حتى وجد قطعة أرض فضاء بنادي قنا الرياضي، تقدم طلحة بطلب لتأجير قطعة الأرض في فبراير الماضي، رحب أعضاء مجلس الإدارة بالفكرة وصدرت الموافقة في يوليو.

بعد إيجاد الأرض المناسبة، وخلال الأشهر الخمسة التي سبقت صدور قرار الموافقة، انشغل كريم وأخيه الأصغر هاشم بتدريب الخيول، وبعدها تم تحضير المكان وترتيبه وتنظفيه، والتفكير فيمن يتولى مهمة التدريب، يروي كريم: فكرنا في الاستعانة بمدربين، لكن حبنا الشديد للخيل جعلنا نتراجع ونقرر أن نتولى نحن المهمة، واعتمدنا في التدريب على المدرستين الإنجليزية والعربية.

إلى جانب كريم وأخاه، يعمل في النادي 5 “سياس” وعاملا نظافة، وتقوم المدربة الهولندية تمارا على تدريب الفتيات.

المدربة الهولندية تمارا ـ الصور مهداة لـ"ولاد البلد" من مدرسة الفروسية
المدربة الهولندية تمارا ـ الصور مهداة لـ”ولاد البلد” من مدرسة الفروسية

مشاركة مدربة هولندية

تعيش تمارا (65 عامًا)، في مركز نقادة جنوبي غرب مدينة قنا منذ سنوات، وهي عاشقة للخيول وتمتلك عددًا منها، وعند سماعها بفكرة المدرسة بادرت باقتراح انضمامها للتدريب، وعلى الفور رحب كريم وهاشم بالفكرة لتنضم إلى فريق الحصان الأسود.

من نادي الفروسية ـ الصور مهداة لـ"ولاد البلد" من مدرسة الفروسية
خيل “سيس” صغير الحجم ـ الصور مهداة لـ”ولاد البلد” من مدرسة الفروسية

خيول هولندية ومصرية

يوجد بالمدرسة 6 خيول كبار و3 صغار الحجم (سيس)، يوجد بهم شرائح تعريفية إلكترونية (Microchip) تحتوي على المعلومات الخاصة بهم مثل فصيلة الدم، والاسم، والنوع، والبلد، والطول، والسفر، والتطعيمات.

وأسماء الخيل سبتر، ودلال، وسعيدة، (جميعهم من هولندا)، وليلى أصلها هولندي ولكنها ولدت في مصر، وفخر وبحر وكوكي (جميعهم من مصر)، ولكل فرس منهم مميزاته واستخدامه أيضًا، فمثلا سبتر (الفرس السيس) لاتسامه بالهدوء وصغر الحجم يبدأ به المشتركين الصغار، ودلال تتسم بالاتزان والهدوء وإطاعة أوامر الفارس.

مشتركين أثناء التدريب ـ صورة مهداة لـ”ولاد البلد” من نادي الفروسية

الإقبال على النادي

وبحسب كريم، رحب العديد من الأهالي بفكرة النادي منذ الإعلان عنه، وبالفعل اشترك الكثيرون من جميع الأعمار أطفال وشباب وفتيات وأزواج (يأتون سويا) ـ كل فئة عمرية لها المجموعة الخاصة بها ـ رغم أن الدعاية للنادي لم تكن كبيرة، حيث اقتصرت على إنشاء صفحة على الفيسبوك باسم المدرسة وعدد من اللوحات الإعلانية بالشوارع، ولكن الأهالي تداولوا خبر الافتتاح بينهم وكأنهم ينتظرون مثل هذه المدرسة.

يقبل النادي المشتركين الأطفال من عُمر 8 سنوات، على أن يتدرب يوميا من 4 إلى 10 مشتركين بدءًا من 4 عصرًا حتى 11 مساءًا، وللركوب الحر (هواة ركوب الخيل وليس التدريب) من 11 مساءًا حتى 2 صباحًا.

أحد المشتركين ـ صورة مهداة لـ”ولاد البلد” من نادي الفروسية

مستويات التعلم

يشرح كريم طلحة، أن الفروسية بشكل عام لها 7 مستويات للتعلم، ولكن المدرسة اكتفت بالمستويات الأساسية والهامة وهم 4:

  1. المستوى الأول (مستوى المبتدئين): يتعرف من خلاله المشترك على مسميات مستلزمات الخيل وطريقة الركوب والنزول، وهو أصعب مستوى.
  2. المستوى الثاني (المتوسط): وهو الركوب مع الثبات والتمشية بالحصان.
  3. المستوى الثالث (مستوى المحترفين): وفيه تكتسب المتدرب القدرة على التحكم بالحصان والجري.
  4. المستوى الرابع: تعليم قفز الحواجز.

كل مستوى يتكون من 8 حصص (مرتين أسبوعيًا) لمدة شهر، ولا تختلف تكلفة مستوى عن الآخر.

من نادي الفروسية ـ صورة مهداة لـ"ولاد البلد" من نادي الفروسية
من نادي الفروسية ـ صورة مهداة لـ”ولاد البلد” من نادي الفروسية

خطة التطوير

يفكر القائمون على النادي في عمل ميدان رماية تيمنًا بقول سيدنا عمر “علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل”، حيث يوجد بالنادي إلى جانب الفروسية فرصة لتعلم السباحة، وما يتبقى إلا الرماية فقط.

الوسوم