ولاد البلد

الحلقة (٢٥) من النهاية| بدء العد التنازلي لاندلاع حرب تدمير الأرض وظهور المهدي المنتظر

الحلقة (٢٥) من النهاية| بدء العد التنازلي لاندلاع حرب تدمير الأرض وظهور المهدي المنتظر مسلسل النهاية

بدأت أحداث الحلقة (٢٥) من مسلسل النهاية ، باستيقاظ المهندس زين في قمة التفاؤل بالعمل في الواحة، وباشر عمله في منتهى الحماسة، وطلبت منه زوجته عبر “السوفت وير”، ورئيس قطاع الطاقة في الحي، بالتأكيد على تناول “العصير”، بين الحين والآخر.

ويلتقي “آثم”، مسؤول الأمن الداخلي للواحة، مع المهندس زين، للاستفسار منه عن بعض المعلومات، ليجده غير متذكر أي شئ، غير وجوده في الواحة منذ شهر واحد، بالرغم أن فترة تواجده في الواحة تعدت الـ ٦ أشهر.

ووجه له سؤال بديهي عن عمله الذي كان يتطلب وقت الانتهاء منه ٧ أشهر، فكيف قارب العمل على الانتهاء، ولم يكمل مدته شهر، لكي يراجع أموره، طالبا منه عدم تناول العصير.

حينما رآه رئيس قطاع الطاقة في الواحة، شعر بالقلق خوفا من تذكر كل الأحداث الماضية، التي حرص على إفقاده لها، من خلال وضع دواء بداخل المشروب يعمل على فقد الذاكرة لجزء معين من الوقت، والذي يدوم مفعوله أقل من ٢٤ ساعة.

ويجب تجديد مفعوله بين الحين والآخر، ليستمر في فقدان الذاكرة، والذي يمكن أن يتسبب في تدمير خلايا المخ، وظل يعطيه له لمدة ٦ أشهر، وشدد في حال عزوفه عن تناول العصير يخلط الدواء مع الطعام.

وانتظره مسؤول الأمن الداخلى للواحة أمام غرفته، ليحذره من هذا الدواء، وأخبره بخلفية بمقتل أرسلان، الذي لم يتذكره المهندس زين بسبب مفعول الدواء، بالإضافة إلى حرص العاملين بالواحة بإخفاء المعلومات التي توصل إليها بخصوص الواحة ومقتل أرسلان.

مما جعلهم يلجأون إلى ذلك الدواء، للحرص على استكمال العمل على أجهزة ال ec، التي يمكن أن يكون الهدف من تصنيعها انتاج أسلحة تدمر البشرية على وجه الأرض، طالبا منه محاولة عدم تناول المشروب، وفي حال تذكره الأحداث الماضية يحاول عدم إظهار ذلك على العاملين بالواحة حي لا يشعر به أحد، ويباشر العمل طبيعي.

ورصدت الكاميرا لقاء بين مجيد، أحد رجال الواحة، وسوسن بدر، ليطلب منها تأجيل الحرب، خوفا من تذكر المهندس زين الأحداث الماضية، فأخبرته أنه ميعاد مقدس لمقابلة المهدي المنتظر، الذي طالت السنوات للوصول إليه، ولا يمكن تأجيله، وبدأ العد التنازلي لمقابلة “إياد نصار”.

وعندما نام المهندس زين، تذكر كل الأحداث الماضية التي مر بها، بداية من مقتل أرسلان، وصولاً إلى مذكرات الصحفي التي حقق في قضية الماسونية، ولكنه عندما استيقظ حرص على عدم إظهار ذلك أمامهم، وخادعهم بأنه يتناول المشروب، ولم يتناوله، واستمر في مباشرة عمله بشكل طبيعي.

يعد مسلسل النهاية ثاني تجارب المخرج ياسر سامي في الدراما التليفزيونية بعد مسلسل نسر الصعيد، والمسلسل من تأليف عمرو سمير عاطف، ويشارك في بطولته كل من الفنان محمد لطفي وناهد السباعي وسهر الصايغ وأحمد وفيق وعمرو عبد الجليل وآخرون.

ويعرض مسلسل النهاية على قنوات ON E في تمام الساعة العاشرة والربع مساء.

الوسوم