بسم الله والحمد لله، إن الله العليم الرحيم الذي خلق خلقه وعلم من يستحق الخير منهم أنعم على أمم وغضب على أمم، فمن الذين أنعم عليهم هذه الأمة التي اختارها لتحمل الرسالة الخاتمة التي تميزت عن غيرها لعلمه انها تستحق هذا الخير،  فاختار لها أعظم نبي محمد رسول الله وأنزل عليها أفضل كتاب وأمرها بأكمل عبادة، اكمل صلاة، اكمل صدقة، أكمل زيارة لأكمل بيت، وأكمل صيام في أعظم شهر، واختار لهم أعظم الأيام، يوم عرفة، ويوم الجمعة، ويومي العيدين، وأختار لهم أعظم الليالي ليلة العيد قال عنها رسول الله ،،من احيا ليلتي العيد لم يمت قلبه يوم تموت القلوب ،ليلة عرفة ليلة اول رمضان قال عنها رسول الله ،،فإذا كانت أول ليلة في رمضان نظر الله إليهم ومن نظر الله إليه لم يعذبه ابدًا، وزاد الله في فضله وكرمه علي هذه الأمة المختارة لحمل دينه وشرعه هذه الليلة التي أنزل الله فيها قرآنه وكلامه الذي تحدي به خلقه وثبت ذلك في كتابه فقال ” إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1) وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ (5) “.

ليلة تحرك وفد السماء على الأرض معهم قائد السماء جبريل بكتاب أعجز العالم قديمًا وأبهرهم حديثًا، فلما لا يزداد فضلها وتتنزل الرحمات على من قامها واشتغل بعبادة ربه لينال من فضل ربه وكرمه ؟عجبا ليلة تعبد فيها فتنال فضل ألف شهر بل خير من ألف شهر، أبعد هذا تنام وتترك كرمه وفضله ؟ وأن رسولك يزيد لك ويبين لك انك اذا قمت هذه الليلة غفر الله لك ما قدمت من ذنب يقول رسول الله ” مَنْ قَامَ لَيْلَةَ الْقَدْرِ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ “.

أخي لا تضيع بإهمالك فضل ربك وقم لربك واقترب من غفور رحيم يغفر لك ذنبك، مع أن الرسول قال لك إنك لا تكلف نفسك أكثر مما تطيق، فحاول أن تغتنم وإن قل اغتنامك، فإذا صليت عشائك وقمت لتراويحك فقد نلت من خيرها ورزقت فضلها، وثبت لك أجرها وإن أردت أن تستزيد من الخير، فقم وأقرأ من كتاب ربك، ولا تنسى في ليلتك أن ترفع يدك الفقيرة إلي ربك الغني فإنه ينتظرك، تقول السيدة عائشة رضي الله عنها “يا رسول الله ماذا أقول إن صادفتني ليلة القدر فقال لها رسول الله قولي اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني”، كلمات سهلة وبسيطة علي كل لسان فلا تترك نفسك في هذه الليلة لهوى نفسك فلعلك تنل فيها مالم تنله طول عمرك وسارع إلى خير أراده الله لك، ولا يظن جاهل أنه إذا لم يرى شيئا كما يظن الناس، أنه لابد أن يروا شيئا من ملك أو نور يظهر لهم اقول لك، أن رسولك قال لك واشترط عليك العمل فقال “من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه “، ولم يقل من رأى في ليلة القدر، فكن ذا عقل ولاتكن ذا وهم، وهي ليلة ،صافية لا غيم فيها ولا حر ويكثر فيها سماع الديكة ويقل فيها نبح الكلاب، اغتنم ليلها في العشر الأواخر من رمضان كما قال رسول الله “ألتمسوها في العشر الأواخر من رمضان، فعلي كل من يحرص على الخير ويرجو رحمة ربه فليقم ليلة قدر يفز برضا رب وفقنا للعمل ويعيد علينا وعلي بلادنا بكل خير وأمن وسلام واستقرار بلد ويهدي كل شارد من وطن .