ولاد البلد

الطفلة “آية الله” تبدع في الرسم بالرصاص وتصميم الكارتون والفوم

الطفلة “آية الله” تبدع في الرسم بالرصاص وتصميم الكارتون والفوم الطفلة آية الله مع محرر "قنا البلد" - تصوير عبدالله عرابي

سنوات قليلة هي عمرها، إلا أن عشق “آية الله” للرسم، جعلها تستمد موهبتها من البيئة المحيطة بها كطفلة، وبدأت الرسم في kg، وبرزت موهبتها عند مشاهدة عين تتساقط منها الدموع في التلفاز، فتعلقت بالرسمة، وحاولت تقليدها، إلى أن نجحت في نهاية المطاف، مستمدة من الحافز الكبير الذي أعطته لها والدتها، وكلماتها الرنانة “ارسمي أكتر”، ووالدها “شاطرة، برافو، استمري”، ليصبح هذا التحفيز وقودها لتنمية موهبتها مهارتها الفنية.

“أقلام الرصاص، والكارتون، والجوخ ولفوم، ولولي، وعجينة السيراميك، والشمع”.. هذه هي الأدوات التي استعانت بها الطفلة آية الله عبدالرحمن، صاحبة الـ11عامًا، بالصف الأول الإعدادي، بمدرسة الصفوة الخاصة، بمدينة قنا.

الفتاة الصغيرة، استطاعت إثبات أن العمر مجرد رقم، فمن طفلة تشاهد أفلام الكرتون إلى مبدعة فى رسومات الأنمى، فمنذ نعومة أظافرها تعلمت الرسم بالرصاص، بتقليدها لبعض الرسومات، التى أتقنت رسمها، ومن حين لآخر تطورت موهبتها إلى تصميم الأشكال بالكرتون والفوم.

نموذج من رسومات الأنمي للطفلة منة الله - تصوير: عبدالله عرابي
نموذج من رسومات الأنمي للطفلة آية الله – تصوير: عبدالله عرابي
نموذج من رسومات الأنمي للطفلة منة الله - تصوير: عبدالله عرابي
نموذج من رسومات الأنمي للطفلة آية الله – تصوير: عبدالله عرابي

رسم الأنمي

وتقول “آية الله”: “أكثر حاجة بتشجعني تحفيز بابا على الرسم، وماما طبعًا، ومستر وليد في المدرسة أعجب برسمي وأشاد به، فدفعني ذلك لأتعلم أكثر، ومحاولة تطوير من رسم الأنمي إلى بورتريه، فرسمت خالي، لكن الرسمة مش حلوة، فقررت أتجه وأركز في الأنمي وتصميم بالكارتون والفوم”.

أحد تصميمات الفنانة - المصدر منة الله
أحد تصميمات الفنانة – المصدر: آية الله

وتشير إلى أنها تستخدم فى الرسومات دائمًا القلم الرصاص، فهي لا تفضل استخدام الألوان في تلوينها، مبينة: “ماما ساعدتني في تطوير نفسي على رسومات الأنمي، بمشاهدة فيديوهات على اليوتيوب، لأتعلم أكثر ومحاولة تقليدها، واستنتاج أفكار جديدة لرسمها”.

أحد تصميمات الفنانة - المصدر منة الله
أحد تصميمات الفنانة – المصدر: آية الله

تصميمات

تضيف الفنانة الصغيرة أن فانوس رمضان يعد أول تصميماتها، حيث زينته بهلال ونجوم واستخدمت فيه الكارتون والفوم، وهي الأوات المستخدم دائمًا، بالإضافة إلى الصمغ، ومن هنا بدأت تصمم بعض الأشكال التي تعجب بها، كما أنها تعلمت من عمتها استخدام عجينة السيراميك، وصممت عروسة.

أحد تصميمات الفنانة – لوحة مصممة علي شكل بلونات – المصدر: آية الله

“الساعة” أكثر التصميمات التي بذلت “آية الله” مجهودا وعانت فى عملها، قائلة: “تلسعت من الشمع كثيرًا، وعند تقديمه للمدرسة نال إعجاب مدرستي وأصحابي، وسألوني كيف فعلتي ذلك، و”الكتاب التفاعلي”، أول طلب تطلبه مني خالتي بعمله، لابنتها، فعرضت علي مجموعة أفكار علي اليوتيوب، لمحاولة تقليدها، وبعد فترة استطعت عمله، وأعجبت به، وحاليًا بتعلم الكورشية، وبعض من التطريز، فقمت بعمل طاقية لي، بالإضافة إلى الخياطة على المكنة، وصنع الفساتين.

أحد أعمال الكورشية "طاقية - تصميم وردو من الفوم - المصدر منة الله
أحد أعمال الكورشية “طاقية – تصميم وردو من الفوم – المصدر: آية الله

واختتمت آية الله، حديثها، قائلة إنها تتمنى دخول كلية الفنون الجميلة، أو كلية طب أسنان، وتكون خارج مصر، لتحصل على فرصة جيدة، مضيفة: “بحاول رسم أشياء جديدة، لم ترسم من قبل، وأتمنى الحصول على الكثير من الكورسات والدورات، حتى أستطيع إقامة معرض خاص بى”.

رسوم آية الله
رسوم آية الله
أحد تصميمات الفنانة - المصدر منة الله
أحد تصميمات الفنانة – المصدر: آية الله
أحد تصميمات الفنانة - فانوس رمضان - المصدر منة الله
أحد تصميمات الفنانة – فانوس رمضان – المصدر: آية الله
الوسوم