“المخلفات ثروة.. دورها – احسبها” حملة جديدة لشؤون البيئة في قنا

“المخلفات ثروة.. دورها – احسبها” حملة جديدة لشؤون البيئة في قنا جانب من الندوة - المصدر جهاز شئون البيئة بقنا

أطلق جهاز شؤون البيئة بقنا، اليوم الأحد، حملة توعية بيئية بعنوان” المخلفات ثروة.. دورها – احسبها” من مركز إعلام قنا، بمشاركة الاتحاد العربي للتنمية المستدامة و البيئة و مؤسسة كان للتنمية، بهدف الاستفادة من المخلفات القابلة للتدوير بكافة أنواعها والتخلص الآمن من المخلفات الطبية.

وأضاف بيان جهاز شؤون البيئة بقنا،  أن الحملة جاءت بحضور فاطمة عبده، مدير مجمع إعلام قنا، يوسف رجب، مسؤول الرأي العام بإعلام قنا، وأسعد محمد، مسؤول الإعلام بفرع جهاز شؤون البيئة بقنا.

وقالت فاطمة عبده، مدير مجمع إعلام قنا، إن المبادرة تأتي فى إطار التعاون المستمر بين مركز إعلام قنا وجهاز شؤون البيئة، وفي إطار حرص الهيئة العامة للاستعلامات على توعية المواطنين بأهمية الحفاظ على البيئة وكيفية التعامل مع المخلفات بمختلف أنواعها.

وأوضح المهندس أسعد محمد، مسؤول الإعلام بفرع جهاز شؤون البيئة بقنا، أن الحملة تهدف للتوعية بأضرار التخلص غير الآمن من المخلفات بكافة أنواعها “زراعية – بلدية – طبية” مع التوعية بإعادة تدوير المخلفات البلدية والزراعية، بجانب التوعية بالاستثمار البيئي في مجال المخلفات وتدويرها، وإعادة الاستخدام والاستفادة منها خاصة للشباب والمرأة في إقامة مشروعات من المخلفات، مضيفًا أن الحملة تستهدف جميع الفئات” طلاب المدارس، الشباب، المرأة، الفلاحين”، وذلك من خلال عقد ١٠٠ ندوة بجميع مدن وقرى محافظة قنا بالتعاون مع الجمعيات الزراعية والأهلية، بجانب الرسائل الإعلامية على مواقع التواصل الاجتماعي والإلكتروني، وتوزيع مطويات للتوعية بالاستفادة من المخلفات.

وأضاف المهندس، أن الحملة يشارك مديرية الزراعة خلال الجمعيات الزراعية التعاونية بقرى ومدن محافظة قنا، ومديرية الشباب والرياضة وبعض مراكز الشباب، و دعما لمشاركة المؤسسات الأهلية يشارك بفعالية الحملة الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئية مشاركة أعضاء الاتحاد في الحملة، وأيضا بمبادرة بنت مصر زينه بالاتحاد، و مؤسسة كان للتنمية كنموذج نجاح بالتعاون مع وحدة المرأة بوزارة البيئة في دمج النوع الاجتماعي و المرأة في إعادة تدوير المخلفات.

وعرض أحمد أنور، المسؤول المعلومات بمؤسسة كان للتنمية، نموذج نجاح المؤسسة فى إعادة تدوير المخلفات المنزلية، وأبرزها بواقي الأقمشة في صناعة منتجات يدوية للأسرة.

 

.

الوسوم