Rotating Banner


حسام عبادي.. فنان ورسام اهتم بالممارسة والتدريب ويحلم بمواصلة عمله بجد واجتهاد

حسام عبادي.. فنان ورسام اهتم بالممارسة والتدريب ويحلم بمواصلة عمله بجد واجتهاد
كتب -

كتبت ـ آيات هارون

“بدأت الرسم بالطباشير والألوان على الأرض” هكذا بدأ حسام الدين عبادي، ٣٨ عامًا، حاصل على بكالوريوس خدمة اجتماعية حديثه لـ “قنا البلد”، قائلًا “بدأت برسومات بسيطة منذ المرحلة الابتدائية فكنت أهتم بالرسم في المقام الأول وبالتدريب والممارسة بالمقام الثاني، وبعد فترة من التدريب والتكرار أصبحت أتقن الرسم دون كورسات أو تدريبات على مواقع التواصل الاجتماعي”.

وباستخدام الأقلام الرصاص، والفحم، والألوان استأنف رسمه للفنانين العرب والأجانب، ومن ثم بدأ الأهل والأقارب إبداء إعجابهم بلوحاته، وبعد تشجيع ودعم بدأ برسم البورتريه.

ويضيف عبادي، أنه بعد تدريب استمر لفترة في رسم الفنانين بدأ برسم أشخاص وأناس عاديين، وأصبحت الفكرة أكثر شهرة، خاصة لعدم انتشارها بقنا كفكرة إعطاء صورة شخص لرسام وتنفيذها صحيحة، ونجحت بنسبة تخطت الـ90%.

ويقول إنه من أكثر المشكلات التي واجهته هي ضيق وقت تسليم البورتريه، حيث تستغرق الرسمة الواحدة أكثر من 4 ساعات، بالإضافة إلى غلاء أسعار أقلام الفحم الخاصة بالرسم، حيث وصل سعر قلم الألواح إلى 50 جنيهًا، وكذا غلاء أسعار أوراق الرسم والبرواز.

ويشير إلى أنه لم يفكر في المشاركة بمعارض أو السعي للحصول على الجوائز، فليس من أهدافه الشهرة، فهو يكتفي بالنجاح وتطوير موهبته وأدائه للأفضل، لافتا إلى أنه تعلم أيضًا الهاند ميد دون كورسات أو تدريبات، وافتتح محل صغير للبيع.

ويختتم الفنان حديثه قائلًا “أحلم بتطوير موهبتي للأفضل ومواصلة عملي بجد واجتهاد”.

الوسوم