صحة الأم بعد الولادة سواء كانت طبيعية أو قيصرية تحتاج إلى عناية ورعاية خاصة حتى لا تفاجأ ببعض المضاعفات هي وصغيرها، وهناك عدة إرشادات لابد من اتباعها بعد الولادة مباشرة، نوجزها في الآتي.

  • تحركي بعد الولادة بساعتين، وعليك بالمشي في الحجرة بعد العملية القيصرية بأربع ساعات.
  • جلوسك في الفراش ونومك الكثير قد يعرضك لمخاطر كثيرة منها جلطة الأوردة العميقة.
  • أكثري من شرب السوائل بأنواعها، عادية أو دافئة.
  • أكثري من الاستحمام للتخلص من العرق الذي يزداد في فترة النفاس.
  • أكثري من أكل الخضروات الطازجة وشرب اللبن كي تتجنبي الإمساك الذي يزداد حدوثه في الأيام الأولى من النفاس.
  • لا تجلسي في المياه الدافئة فترة من الوقت إذا كانت ولادتك طبيعية وتم عمل غرز حتى لا تنفك الغرز قبل موعدها ويسوء التئام الجرح. وبعدها عليك تجفيف المكان ووضع مادة مطهرة كالبيتادين.
  • ضعي وليدك على ثديك ليمتص من الثدي منذ الساعات الأولى بعد الولادة.
  • تناولي كل ما تحبين من الأطعمة وأكثري من منتجات الألبان والخضر والفاكهة.
  • يمكنك ارتداء حزام البطن للمحافظة على شكل القوام، إلا أن هذا لا يغني عن تمرينات البطن المطلوبة بعد الأسبوع الأول من الولادة الطبيعية، والأسبوع الرابع من الولادة القيصرية.
  • لديك فرصة لإعادة وضع الرحم إلى الوضع الطبيعي إن كان مقلوبا، بأن تنامين على بطنك كثيرا كلما أمكن ذلك بعد الولادة وخلال فترة النفاس.
  • عليك أن تغتسلي للطهارة من النفاس وممارسة عبادة الصلاة وغيرها متى انقطع الدم والسوائل المدممة لمدة ثلاثة أيام أثناء فترة النفاس ولا تنتظرين الأربعين يوما بعد الولادة.