ولاد البلد

صور| القلقاس والقصب والشمعدان .. طقوس الاحتفال بعيد “البلابيصا”

صور| القلقاس والقصب والشمعدان .. طقوس الاحتفال بعيد “البلابيصا” عم عماد بائع الشمعدان

تزامنًا مع الاحتفال بعيد الغطاس أو كما يُسمى في الصعيد بـالـ”بلابيصا”، يمارس الأقباط طقوس الاحتفال والصلاة الخاصة بالعيد، ومنها الأكلات التراثية المرتبطة بالعيد مثل القلقاس والقصب والبرتقال والجزر الأحمر.

وينتشر في شوارع مدينة قنا بائعي الشمعدان، وهو عبارة عن صليب يصنع من جريد النخل الأخضر ويوضع به أربع شمعات وبرتقاله أعلاه، ويُعد الشمعدان من طقوس الاحتفال أيضًا بالعيد.

وفي أسواق الخضراوات يحرص التجار على توافر كمية كبيرة من القلقاس، وذلك لزيادة الطلب على شرائه في اليوم الذي يسبق عيد الغطاس، ويرمز القلقاس إلى المعمودية على الرغم من أنه يحتوي على مادة الهلامية السامة والتي توثر على الحنجرة إلا أن نقعه بالمياه يحول مواده السامة لأخرى نافعة، وفي الإيمان المسيحي، فالمعمودية تُخلص الإنسان من الخطايا، ولاسيما أن القلقاس يحصد بعد اكتمال موسمه عن طريق الاقتلاع من الأرض، وهو إشارة لموت وقيامة المسيح، وأيضًا إزالة القشرة الخارجية لنبات القلقاس ويشير لإزالة الخطية وظهور طهارة القلب.

 

القلقاس
القلقاس

أما القصب فيبدأ بائعيه بوضعه في الشوارع لبيعه فهو من الطقوس التي لا غني عنها في العيد، وترمز عقلاته للفضائل التي يكتسبها الإنسان كلما ينمو ويتقدم بالعمر، بالإضافة إلى أن قلب القصب أبيض يشير للقلوب الطاهرة ومياهه حلوة تشير لحلاوة الإيمان وأن يعتصر الشخص لخدمة الآخرين والمحتاجين.

القصب
القصب

وتحتفل الكنيسة الأرثوذكسية، غدًا الجمعة الموافق 19 يناير، بعيد الغطاس وهي ذكرى معمودية السيد المسيح بنهر الأردن.

ويُطلق على عيد الغطاس العديد من المسميات منها: عيد الظهور الإلهي، عيد الدنح، عيد العماد، كما يتمثل الغطاس في عصرنا الحالي بالمعمودية، حيث يتم تغطيس الطفل بالماء بعد أن يتجاوز الأربعين يومًا من ولادته، ومن المقرر أن يُقام مساء اليوم، قداسات عيد الغطاس بالكنائس للاحتفال بالعيد غدًا الجمعة، بالإضافة إلى إقامة العديد من الصلوات للاحتفال بهذا اليوم.

الوسوم