Rotating Banner


صور وفيديو| حفل توقيع مذكرة تفاهم لمبادرة “صحة الأم والطفل معًا للحد من الأنيميا” في قنا

صور وفيديو| حفل توقيع مذكرة تفاهم لمبادرة “صحة الأم والطفل معًا للحد من الأنيميا” في قنا
تصوير ـ أحمد العنبري

عقدت جامعة جنوب الوادي، وفرع المجلس القومي للمرأة بقنا، ومشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين (برايم) بقنا، وجمعية تطوير للتنمية والتدريب والإستشارات المجتمعية بدندرة، اليوم الخميس، توقيع مذكرة التفاهم لمبادرة “صحة الأم والطفل معًا للحد من الأنيميا وسوء التغذية عند الأم والطفل” بقرية دندرة التابعة لمركز قنا، وذلك بمقر فرع المجلس القومي للمرأة بقنا.

حضر الحفل العميد وليد البيلي السكرتير المساعد لمحافظة قنا، والدكتورة هدى السعدي، مقرر المجلس القومي للمرأة بقنا، والمهندس أشرف عبدالرازق، وكيل وزارة الزراعة بقنا، والدكتور يوسف غرباوي، نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والمهندسة إيمان محمد علي، المشرف على المشروعات التنموية لقطاع الزراعة ومدير وحدة مشروع برايم بقنا، وعبدالله فريد، رئيس مجلس إدارة جمعية تطوير للتنمية والتدريب والإستشارات المجتمعية بدندرة، وحسن عثمان، مدير مديرية التضامن الاجتماعي بقنا، وعادل غزالي، مدير عام جمعية تنمية جنوب مصر، وعدد كبير من عضوات المجلس والسيدات.

بدأت الاحتفالية بالسلام الجمهوري، ثم اسكتش لأطفال حضانة كيدز دريم تضمن عدد من الأغاني والعروض الراقصة، ثم كلمة مقرر المجلس القومي للمرأة فرع قنا، وتلاها عرض باور بوينت عن المبادرة، ثم كلمات وكيل وزارة الزراعة بقنا، ومدير مديرية التضامن الاجتماعي بقنا، ثم كلمة السكرتير العام لمحافظة قنا، وأخيرًا كلمة نائب رئيس الجامعة، لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

وخلال كلمته تحدث العميد وليد البيلي، السكرتير المساعد لمحافظة قنا، عن دور الأمهات الكبير في المجتمع، حيث إنهم مسؤولون عن تغذية أبنائهم لتقوية وتنمية أبدانهم وتنشئتهم تنشئة سليمة، لافتا إلى أن سبب معاناة عدد كبير من الأطفال من الأنيميا هو سوء التغذية الناتج عن الوجبات السريعة وطرق الطهي الغير صحية.

وقالت إيمان محمد علي، المشرف على المشروعات التنموية لقطاع الزراعة ومدير وحدة المشروع بقنا، إن المبادرة تقوم على إيجاد حلول مباشرة للحد من انتشار ظاهرة الأنيميا وسوء التغذية عند الأم والطفل وصحة الأسرة بمحافظة قنا بإقامة شراكات متعددة بين مؤسسات العمل الأهلي وبين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، وتستهدف الأطفال والأمهات من سن 3 إلى 40 عامًا بواقع ألف مستفيد.

وأضافت مدير وحدة مشروع برايم بقنا، أن دور جامعة جنوب الوادي والمجلس القومي للمرأة يتمثل في تنظيم قوافل طبية وندوات توعية، ومديرية الشؤون الاجتماعية مهمتها متابعة تنفيذ المبادرة، وتوفر مديرية الشئون الصحية الدعم الفني للمبادرة، أما مشروع برايم فسيعمل على تنظيم دورات تدريبية للتعرف على التغذية السليمة، وتوفر جمعية تطوير أماكن تنفيذ الفحوصات والتحاليل وأماكن التوعية وتوفير الفئة المستهدفة، لافته إلى أن هناك معمل تحاليل يعمل ضمن المبادرة مهمته إجراء التحاليل اللازمة للمستهدفين.

وأوضح عبدالله فريد، رئيس مجلس إدارة جمعية تطوير للتنمية والتدريب والإستشارات المجتمعية بدندرة، إن الجمعية من خلال عملها في قرية دندرة بمجال الصحة لاحظت وجود عدد كبير من الأطفال والأمهات يعانون من فقر الدم (الأنيميا) وسوء التغذية، ومن هنا جاءت فكرة المبادرة التي قرروا أن تكون بالتعاون مع وحدة مشروع برايم لعمل الجمعية معه وكذا المجلس القومي للمرأة وجامعة جنوب الوادي، حيث تهدف إلى التوعية بالتغذية السليمة للأمهات والأطفال من خلال الندوات التوعوية والفحوصات الطبية التي ستُجرى خلال عام تنفيذ المبادرة، مشيرًا إلى أن المبادرة سيتم تنفيذها عن طريق الحضانات والمدارس والجمعيات الأهلية، وستنطلق من عزبة يوسف بقرية دندرة كبداية.

وعقب توقيع أوراق مذكرة التفاهم للمبادرة، افتتح الحضور المعرض الثالث للمرأة القنائية المنتجة الذي يُقيمه كلًا من مشروع برايم والمجلس القومي للمرأة بالتعاون مع جمعية تنمية جنوب مصر.

اقرأ أيضًا

البيلي: قنا من أنظف محافظات مصر

الوسوم