صور| قبل “زحمة العيد”.. إقبال كثيف على محلات الملابس بقنا

صور| قبل “زحمة العيد”.. إقبال كثيف على محلات الملابس بقنا محل سيمبل لملابس الأطفال - تصوير : إيمان القاضي

كتب: إيمان القاضي

تشهد محلات الملابس بوسط مدينة قنا، إقبالا كثيفا على شراء ملابس العيد التي تمثل فرحة للأطفال وعبئًا على الأسرة بسبب ارتفاع الأسعار، لذا قررت بعض الأسر شراء ملابس العيد قبل حلول شهر رمضان المبارك، هربًا من ارتفاع الأسعار المتوقع أثناء الموسم، وتجنب الزحام خلال الموسم.

ارتفاع الأسعار

تقول نادية محمد، ربة منزل، ولديها 3 أبناء بأعمار مختلفة، إنها اشترت لأبنائها ملابس العيد قبل حلول الشهر الكريم، خوفا من ارتفاع الأسعار أكثر من ذلك، وكلفها الشراء لأولادها حوالي 1700 جنيه.

وتشير رجاء مصطفى، ربة منزل، لديها 5 أبناء بأعمار متفاوتة، إلى أنها اشترت لأولادها بمبلغ 3 آلاف جنيهًا، وبسبب الزيادة الهائلة بالأسعار، وأنها لن تستطع شراء سوى طقم واحد لكل ابن، على عكس السنوات السابقة.

“نزلنا بدري قبل رمضان علشان نلحق البضاعة قبل ما تتخطف ومنلاقيش حاجة حلوة نشتريها”، هكذا بدأت سعاد عماد لطفي، ربة منزل، ولديها 4 أبناء، حديثها، موضحة أنها كانت تعاني كثيرا في السنوات السابقة من النزول أثناء الشهر الكريم لازدحام المحلات، وأن نزولها قبل حلول الشهر يمكنها من حرية الاختيار لكل أولادها بوقت كافٍ.

محل صولو لملابس النساء / تصوير : إيمان القاضي
محل صولو لملابس النساء – تصوير: إيمان القاضي
إقبال متوسط

ويوضح عبدالله حلمي، مدير محل ملابس صولو لملابس النساء، أن إقبال المواطنين على الشراء متوسط، لكنه أكثر من السنوات السابقة، ويشتد الموسم أكثر في الأسبوع الثاني من شهر رمضان، موضحًا أن الزيادة في الأسعار طبيعية تزامنا مع زيادة الأسعار بالبلد، لكنها ليست كبيرة، مقارنة بالسنوات الماضية.

وتضيف صفا حسني عزمي، صاحبة محل ديزني لاند للأطفال، أن الإقبال مرتفع مقارنة بالسنوات الماضية، لأن كل أسرة بها أكثر من ابن، ما يتطلب وقت كاف لاختيار ما يناسب كل طفل، بالإضافة إلى أن شهر رمضان يعوق نزول الأسرة للشراء، بسبب ضيق الوقت.

وترى مريم علي، صاحبة محل سيمبل للأطفال، أن الإقبال على الشراء متوسط، والأسعار مرتفعة من المصانع، نتيجة زيادة أسعار العمالة والكهرباء والإيجارات وغيرها، مما يرفع من سعر قطعة الملابس، ويحمل الأسرة عبئًا كبيرًا، مشيرة إلى أن كميات الشراء في الأسرة الواحد أقل من السنوات السابقة نتيجة تغيير الحالة الاقتصادية للمواطنين.

محل ديزني لاند لملابس الأطفال _ تصوير : إيمان القاضي
محل ديزني لاند لملابس الأطفال _ تصوير : إيمان القاضي

أما بالنسبة لمحلات ملابس الرجال فالأمر مختلف، ويقول خالد فاروق، مدير محل أوبن للرجال، إن الإقبال على شراء ملابس الرجال ضعيف جدًا نتيجة ارتفاع الأسعار، مما يضطره إلى شراء قطع ملابس ذات أسعار منخفضة نوعًا ما لسد احتياجات السوق، وجعلها في متناول الجميع، لذا يوجد ملابس بأسعار منخفضة عن العام الماضي، وأخرى بأسعار مرتفعة حسب إمكانيات المشترين.

ويوضح عيد صادق، رئيس جهاز حماية المستهلك بفرع جمعية رؤى، أن السوق عرض وطلب، كما أن “التسعيرة الجبرية” ألغيت، حيث إن التاجر يجلب بضاعته من مختلف المحافظات بأسعار مختلفة، بينما يتدخل الجهاز في حالة عدم إعلان التجار عن الأسعار، وعدم استخراج فاتورة للمستهلك تمكنه من تبديل أو استرجاع القطعه خلال 14 يوما.

وتابع أنه في حال تعنت التاجر استبدال القطعة التي يوجد بها عيب أو عدم إصدار فاتورة بيع، يبلغ الزبون الجهاز ليحاول حلها بشكل ودي، أو تحرير محضر للتاجر عقوبته الحبس أو الغرامة.

اقبال مواطني قنا لشراء ملابس عيد رمضان المبارك - محل سيمبا لملابس الاطفال تصوير : إيمان القاضي
اقبال مواطني قنا لشراء ملابس عيد رمضان المبارك – محل سيمبا لملابس الاطفال تصوير : إيمان القاضي

 

الوسوم