صور وفيديو| الطفل العبقري محمود أشرف.. تفوق في اختبار الذكاء العالمي ويحلم بأن يكون عالم ذرة

صور وفيديو| الطفل العبقري محمود أشرف.. تفوق في اختبار الذكاء العالمي ويحلم بأن يكون عالم ذرة الطفل العبقري محمود أشرف ـ تصوير: عبدالله عرابي

بعيونٍ يملؤها الشغف والذكاء الشديد يٌقابلك محمود أشرف عطية أو الطفل العبقري ـ كما يطلقون عليه ـ البالغ من العُمر 7 سنوات، والذي نبغ في الرياضيات وتكرم من عدة جهات بالدولة آخرها أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، لما يتمتع به من ذكاء عالي يؤهله لحل العمليات الحسابية في ثوانٍ معدودة.

الجميع يعرف محمود وعبقريته في الرياضيات، لكن لا يعرفون شيئًا عن حياته وأسرته ودراسته، لذا كان لنا هذا اللقاء معه ووالديه.

مولده

ولد محمود في 10 مارس 2012 بقرية كوم الضبع بنقادة بمحافظة قنا، يدرس في الصف الثاني الابتدائي بمدرسة الشيخ الشعراوي الابتدائية بقريته، وهو الأخ الأصغر لصبيين شريف وكريم.

اكتشاف موهبته

في عمر العامين، لاحظت والدته عائشة عبدالحكيم، معلمة رياض أطفال، أسئلته الكثيرة واستفساراته عن كل شىء حوله، وكان يُخرج ما بداخل “النيش” ويعده ويُعيد ترتيبه من جديد، ويقوم بالسؤال عن عدد أفراد أسرته المتواجدين بالمنزل، ومن ثَم العائلة والشارع والقرية، وأعداد القريتين (اللتان يقطن بهما أجداده) وأعداد النجوم في السماء.

كما طلب حفظ جدول ضرب الأعداد مثل أخويه وبالفعل حفظه في عُمر 3 سنوات، وهوى عد المال وتنظيمه وتقسيمه.

تقول والدة محمود، “يُعاملنا كشخص كبير السن، فقد كان شخصًا نشيطًا وعنيدًا للغاية وطاقته زائدة حتى فكرت في عرضه على طبيب أخصائي مخ وأعصاب، والذي قال إنه شديد الذكاء وإما أن يكون ذو شأن وقيمة في المجتمع، أو سيستغل ذكائه بطريقة خاطئة وينحرف، وأيًا كانت النتيجة فهذا سيترتب على طريقة معاملتنا له، إذ أنه لا يوجد لديه وسطية إما العلو والمكانة أو الإنحراف”.

ومن هنا أصبح والدي محمود يهتمون به كثيرا ويُجيبون على كل أسئلته ويحرصون أن تكون إجاباتهم صحيحة، فهو يحفظ كل الإجابات ويسجلها في عقله ويناقشها معهم، حتى أنه يتذكر ما حدث وقيل له وهو في عمر الثالثة.

وفي عمر الرابعة بدأ والديه يختبراه في حل مسائل مبتكرة، في ذات الوقت الذي كان يذهب فيه إلى الحضانة ويقرأ ويُسَمع دروسه قبل بدء المعلمة في الشرح، كما كان يقوم بعَد أرقام المليون والمليار بالإضافة للعمليات الحسابية العادية.

الطفل العبقري محمود أشرف ـ تصوير: عبدالله عرابي
الطفل العبقري محمود أشرف ـ تصوير: عبدالله عرابي

انطلاقه وشهرته

في عامه الأول برياض الأطفال “الحضانة”، اشترك محمود في ورشة لتنمية الطفل المبدع، وأثنى القائمون عليها بموهبته، ونشروا ذلك على صفحاتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وبعد عدة أشهر كانت إحدى وكالات الأخبار العربية تبحث عنه، وبعد كتابتها موضوع صحفي عن موهبته، التقى محمود ببعض أساتذة كلية الهندسة بقنا.

ولانبهارهم الشديد به، قاموا بتحويله إلى الدكتور عباس منصور، رئيس جامعة جنوب الوادي آنذاك، والذي أمر بإجراء اختبار الذكاء العالمي IQ له بمركز متخصص، وكانت نتيجته 132/140 وهو في عمر السادسة (6/8/2018) أي تبلغ نسبة ذكائه الكلية 98%، موهوب في الاستدلال التحليلي والكمي، وهو ينبأ بتفوق محمود وتميزه خاصة في الذكاء المنطقي الحسابي.

وطبقا لتقرير الاختبار “يتميز صاحب الذكاء المنطقي الحسابي بالقدرة الحسابية المتميزة والمنطقية والتراتبية في التفكير، وهؤلاء الأشخاص أصحاب هذا الذكاء من أصحاب الذكاء الرياضي الفيزيائيين وعلماء الرياضة والهندسة، ولذلك يجب تدريب مخ الطفل دائما على العمليات الحسابية المختلفة لتنمية هذا النوع من الذكاء”.

صورة من تقرير اختبار الذكاء ـ تصوير: عبدالله عرابي
صورة من تقرير اختبار الذكاء ـ تصوير: عبدالله عرابي

بدء الدراسة

وبعد هذا الاختبار الذي أكد فطنة محمود الشديدة، وجه رئيس الجامعة عمداء كليتي التربية والعلوم باختيار أساتذة يتولون متابعته وتنمية موهبته، وذلك من خلال برامج إثرائية وأنشطة ورياضة بحتة وفيزياء.

وهذا ما أتاح للطفل العبقري فرصة دراسة المناهج الدراسية الخاصة بالصفوف الابتدائية والإعدادية والثانوية، وكذا جميع ما يتعلق بالرياضيات، وبالفعل أنهى الدراسة حتى الصف الخامس الابتدائي بالجامعة ولديه شهادة بذلك، وحتى الصف السادس الابتدائي من خلال وزارة التربية والتعليم بعدما أُتيحت له الفرصة المتابعة مع المعلمين وإجراء الاختبارات للحصول على الشهادات المعتمدة من الوزارة.

صعوبات الدراسة

يواجه محمود العديد من الصعوبات خلال دراسته بالمدرسة وهي أنه غير قادر على أن يكون بمستوى زملائه، ففكره وعقله أعلى من الدروس التي تُدرس لهم، حيث إنه يعرف جميع الدروس ويُتقنها جيدا فهو متفوق في باقي المواد الدراسية، ومدير مدرسته له دور كبير في تشجيعه.

تكلّف والده أشرف عطية، معلم اللغة الإنجليزية، بجميع مصروفات تعليم وتنمية محمود خلال الـ3 سنوات الماضية، إلى أن قدم محافظ قنا مكافأة مالية له لمساعدته على متابعة دروسه وتطوير مهارته.

الطفل العبقري محمود أشرف ووالده ـ تصوير: عبدالله عرابي
الطفل العبقري محمود أشرف ووالده ـ تصوير: عبدالله عرابي

ابتكارات رياضية جديدة

ابتكر محمود 5 طرق مختلفة لعمليات الضرب، لم تٌعرف من قبل، بفطنته وذكائه كان يفكر في حل أي مسألة بأكثر من طريقة، وتأكد أن جميع طرقه صحيحة وجديدة وتم تسجيلها باسمه.

 عائلة عبقرية بالفطرة

ليس محمود وحده عبقري العائلة، بل يمتلك أخيه كريم نسبة ذكاء عالية تخطت نسبة محمود، فقد كان يحفظ كلمات اللغة الإنجليزية بسهولة تامة ويتقنها جيدًا، لكن لم يدرك أهله هذا التميز والذكاء حينئذ فأهملوه، لكنه تفوق في مجال كرة القدم، فهو لاعب بارع يُتقن اللعبة وفنونها، ويتنبأ له أهله وأقاربه بمستقبل باهر أشبه باللاعب المصري العالمي محمد صلاح.

ويبرر والد محمود ذلك بكون عدد كبير من أجداده وأقاربه يعملون معلمين رياضيات ومحاسبين وصرافيين.

هوايات العبقري الصغير

كأي طفل في عمره، يذهب محمود إلى المدرسة يوميا ويعود للمنزل في الساعة الواحدة ظهرًا، يتناول وجبة الغداء، ثم يتابع دروسه، كما يذهب مرة واحدة أسبوعيا إلى الجامعة.

يهوى محمود الرسم ولعب كرة القدم خاصة مع الأطفال الذين يكبرونه في المراحل الإعدادية والثانوية.

حفظ محمود الجزء الأول إلا قليل من القرآن الكريم، ولم يستطع إكمال الحفظ نظرًا لعدم قدرته على التوفيق بين مواعيد الكُتاب ودراسته بالجامعة، ولكن أهله ينوون الاتفاق مع مٌحفظ خاص له.

تأثيره على قريته

خلق محمود حالة من التنافس الشديد بين تلاميذ مدرسته بل وفي القرية برُمتها، فأصبح هناك اهتمام كبير بمواهب الأطفال من قِبل أولياء أمورهم لتنمية هذه المواهب وإنجاحها.

كما بدأ تحفيظ القرآن الكريم لأطفال القرية، وعمل مسابقات فيما بينهم لتشجيعهم على ذلك، فضلا عن إطلاق برنامج (يوسي ماس ـ UCMAS) بالقرية لتنمية الأطفال في الرياضيات، ومسابقة كانجارو للعلوم العالمية التي اختارت قنا للمشاركة في المسابقة هذا العام.

تكريماته

تكرم محمود من عدة جهات داخل قريته وخارجها بداية من قسم الموهوبين والتعلم الذكي بإدارة نقادة التعليمية، والمؤتمر الثاني لتطوير تعليم وتعلم الرياضيات، والمؤتمر العلمي الأول لذوي الاحتياجات الخاصة، والمركز القومي للتخطيط الاستراتيجي والتنمية المستدامة، ومدير أمن قنا، ومحافظ قنا بعدما أبلغه النائب محمود عبدالسلام الضبع، عضو مجلس النواب، بموهبة محمود ونبوغه.

وسام الامتياز في الرياضيات من مديرية التربية والتعليم ـ تصوير عبدالله عرابي
وسام الامتياز في الرياضيات من مديرية التربية والتعليم ـ تصوير عبدالله عرابي

ومؤخرا تم تكريمه من أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا بمنحه ميدالية التفوق الذهبية وجائزة مالية وستتبنى موهبته لما يتمتع به من نسبة ذكاء عالية في الرياضيات تساعده على إجراء العمليات الحسابية في ثوانى معدودة.

تكريم المحافظ لمحمود ـ المصدر: المحافظة

رغبات وطموحات

يرغب والدا محمود في التحاقه بمدرسة أو أكاديمية أو جامعة متطورة خارج المحافظة تساعده على تنمية موهبته وتطويرها، وعندما يكبر يلتحق بجامعة خارج مصر عن طريق جامعة مصرية للاحتفاظ بهويته (جنسيته ـ دينه ـ لغته) لينمي قدراته ويصل للمكانة المناسبة ويُفيد وطنه.

ويرغبون أيضًا في مقابلة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبالفعل خاطبوا رئيس الوزراء لإتاحة الفرصة لهم لمقابلته، حتى تُفتح لهم جميع أبواب المؤسسات العلمية في مصر، كما يطالبون وزارة الداخلية بحمايته من أي خطر ينتظره.

ويوجه أبويه نصيحة للآباء والأمهات جميعا بمتابعة أبنائهم واكتشاف مواهبهم وتنميتها وتطويرها لعلهم ينتفعون بها مستقبلا.

ومن جانبه يحلم الطفل العبقري بأن يكون عالم ذرة، لحبه الشديد للعلوم بمختلف أقسامها، وذلك حتى يٌفيد وطنه ويرتقي به.

محافظ قنا ومحمود ووالديه ـ تصوير: المكتب الإعلامي للمحافظة
محافظ قنا ومحمود ووالديه ـ تصوير: المكتب الإعلامي للمحافظة
الوسوم