ضمن أكثر الأمراض انتشارًا.. أسباب حساسية الصدر وأعراضها وطرق التعامل معها

ضمن أكثر الأمراض انتشارًا.. أسباب حساسية الصدر وأعراضها وطرق التعامل معها حساسية الصدر ـ أرشيفية
كتب -

كتبت ـ إيمان أحيا

 

تنتشر حساسية الصدر بشكل كبير بين الناس خاصة الأطفال، ما يجعل الأم دائمة القلق على طفلها ولا تعرف ماذا يجب أن تفعل، فما هي حساسية الصدر؟ وما أسبابها؟ وكيف يمكن للأم التعامل مع طفلها الذي يعاني من حساسية الصدر؟.. كل هذه التساؤلات يجيب عنها الدكتور بشارة حلمي بشارة أخصائي الصدر والحساسية بمستشفى الصدر والمستشفى العسكري بقنا.

حساسية الصدر أو (الربو):

 

تسميتين لحاله واحدة عبارة عن نوبات من الضيق أو التهيج في فلقتي الشعب الهوائية مع وجود مخاط بداخل هذه الشعب يؤدي إلى ضيق التنفس.

أسباب المرض:

 

– إما وراثي وهو السبب غالبًا.

– أو نتيجة استعداد جيني لدى الطفل.

 أعراض المرض:

 

لا يوجد اختلاف بين حساسية الصدر لدى الأطفال والكبار، فالأعراض متشابهة، ولكنها لدى الاطفال تبدأ في التحسن عند سن 6 أو 7 سنوات، أو عند سن الـ11 أو 12 عامًا لدى بعض الأطفال، والبعض الأخر تظل مصاحبة لهم.

عوامل تساعد على ظهور الحساسية عند الطفل:
  • الدخان.
  • الأتربة.
  • حشرة الفراش.
  • بعض أنواع الأطعمة.
  • الزيوت الطيارة ذات الرائحة القوية مثل (العطور).
  • الالتهابات الشعبية المتكررة.

 

أطعمه متهمة بزيادة حساسية الصدر:

الموز، والفراولة، والمانجو، والشيكولاته، واللبن، والبيض.. ولكن ليس كل الأطفال يتحسسون من هذه الأطعمة فهناك من يتحسس من بعضها أو جميعها وهناك من يتحسس من أشياء أخرى تماما مثل السمسم وغيرها، كما أن هناك بعض الأطفال لا يكون الطعام هو السبب في زيادة نوبات الحساسية لديهم ويكون الأدخنة أو الأتربة أو أدوار التهابات الشُعب الهوائية هي السبب.

كيف تتعرف الأم على أنواع الأطعمة التي يتحسس منها طفلها؟

ينصح الطبيب الأم بتقديم كل أنواع الأطعمة لطفلها مع الحذر والمتابعة لتأثير كل منها، فإذا لاحظت الأم في المرة الأولى ازدياد في السعال (الكحة) أو تزييق الصدر لدى الطفل فيجب أن تتجنب هذا النوع لمدة أسبوع أو 10 أيام، ثم تُكرر نفس الطعام مرة أخرى مع الملاحظة فإذا كان له نفس التأثير يجب أن تمنع الأم هذا النوع تماما، أما إذا لم يحدث نفس التأثير فربما يكون ما حدث في المرة الأولى راجعًا لدور التهابًا شعبيًا أو لأي سبب آخر.

ولكن لا يجب أن تمنع الأم طفلها من تناول كل شئ بدون اختبار لأن الطفل سيُمنع منه فترة طويلة فيجب الانتباه.

الوسوم