طُلقت منذ 24 عامًا.. الأم المثالية الأولى بقنا: ربيت الطيور لأوفر نفقات أولادي دون مساعدة أحد

طُلقت منذ 24 عامًا.. الأم المثالية الأولى بقنا: ربيت الطيور لأوفر نفقات أولادي دون مساعدة أحد حسانية علي أبو بكر عبدالمولى ـ الأم المثالية الأولى بمحافظة قنا

حصلت حسانية علي أبو بكر عبدالمولى، من قرية الشيخية بمركز قفط، على لقب الأم المثالية الأولى لعام 2019 على مستوى محافظة قنا، وفي هذا التقرير يستعرض “قنا البلد” أبرز محطات حياتها.

ولدت حسانية في 23 أغسطس 1966، حيث تبلغ من العمر 53 عامًا، حاصلة على محو الأمية، وهي ربة منزل وأم لثلاثة أبناء وهم بالترتيب ياسمين وحسام ونسمة، عملت على تربيتهم بمفردها بعد طلاقها منذ 24 عامًا.

تزوجت الأم المثالية في عمر الـ14 عامًا من قريب لها يعاني من مرض نفسي مما أدى إلى طلاقها منه بعد مرور شهر من الزواج وهي مازالت آنسة، بعدها تزوجت من رجل متزوج من ابنة عمه ولديه 3 أولاد، وذهبت للسكن في قرية المقربية بمركز قوص.

مر العام الأول من زواجها بشكل طبيعي، ثم بدأت المشكلات بينها وبين زوجها بسبب رغبة أهل زوجها في عودته لزوجته الأولى، وفي ذلك الوقت أنجبت ابنتها الأولى “ياسمين”، وبعدها بثلاث سنوات أنجبت الابن الثاني، وبعد ثلاث سنوات أخرى وأثناء فترة حملها في الطفل الثالث زادت حدة المشكلات بينها وبين زوجها حتى أنه أصبح يضربها بشدة.

لم يقف بجوارها وقت ولادتها ولم ير الطفلة أو يعالجها لولادتها بإعاقة في رجلها اليسرى بسبب ضربه لزوجته أثناء حملها، وبعد مرور أكثر من عام طلقها وزوجته الأولى بعد زواجه من الثالثة.

عملت حسانية بسبب مشكلاتها مع زوجها وعدم إنفاقه عليهم، على تربية الطيور وبيع البيض، خاصة أنه أخذ جميع أثاث المنزل ومتعلقاته ولم يترك لهم شيئًا، فضلًا عن أنه رفض تعليم ابنته الكبرى وأصر على ذلك، ولكن بعد محاولات استطاعت الأم التقديم لابنتها بالمدرسة.

ذهبت والدة حسانية للعيش معها في قرية المقربية حتى تكون بجوارها وأطفالها، حيث كان أكبرهم في الصف الخامس الابتدائي، وبعد طلاقها بشكل رسمي عادوا جميعًا للعيش في قريتها الشيخية.

حصلت الأم المثالية على ميراثها الشرعي من عائلتها، وشيدت منزل عاشت فيها مع أولادها، وباشرت عمل في الزراعة بجانب معاش المطلقات، وكانت تربي أبنائها على الصلاة والصوم، وقراءة القرآن، والاعتماد على النفس والعزة وتساعدهم في الدراسة، حتى حصلت الابنة الأولى ياسمين على بكالويوس تجارة، والابن الثاني حسام حاصل على ليسانس حقوق وماجستير ويحضر دكتوراه، والابنة الثالثة نسمة حاصلة على ليسلنس آداب و2 بلومة تربوية وخاصة في علم النفس والصحة النفسية.

فكر أبناء حسانية في طريقة لتكريمها على عطائها وحسن تربيتها وتحملها للصعاب التي مرت بها، فقدموا لها هذا العام لأول مرة في مسابقة الأم المثالية، وقبل إعلان النتيجة بيوم زارهم موظفي إدارة التضامن بمركز قفط لتصويرها دون علمهم بالسبب، وفي اليوم التالي الموافق اليوم الإثنين أخبرتهم الإدارة من خلال اتصال تليفوني بفوزها كأم مثالية أولى، واستقبلوا الخبر بفرحة عارمة.

تقول ياسمين حسن عبدالجبار، ابنة حسانية، إن والدتها كانت تشجعها وأخوتها على الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية حتى أنها فتحت لها محل بقالة، وعلمتهم الكثير حتى فكروا في تكريمها من خلال مسابقة الأم المثالية، فقدموا لها هذا العام لأول مرة، وفازت بها وأصبحت الأم المثالية الأولى على مستوى المحافظة.

وتشير ياسمين، إلى أن أمنية والدتها هي زيارة بيت الله الحرام وذهابها في رحلة للعمرة أو الحج.

الوسوم