فيديو| أسسه سجناء قنا.. مشروع الغابة الشجيرية يُنتج أفضل أنواع التمور ويوفر العديد من فرص العمل

فيديو| أسسه سجناء قنا.. مشروع الغابة الشجيرية يُنتج أفضل أنواع التمور ويوفر العديد من فرص العمل مشروع الغابة الشجيرية ـ تصوير أحمد العنبري
كتب -

كتبت ـ بيان جمال

 

أُنشئ مشروع الغابة الشجرية بمشروعات الأمن الغذائي، بمنطقة المعنى التابعة لمحافظة قنا، بالتعاون بين المحافظة وجهاز تعمير جنوب الصعيد بتكلفة بلغت حوالى 3 ملايين جنيه، لتحقيق التنمية الزراعية المستدامة وتعزيز الأمن الغذائي ولمسايرة عملية التقدم العلمي في مجال إنتاج التمور؛ حيث يعتبر من المشروعات الناجحة بالمحافظة بعد تحقيقه أهداف واضحة على أرض الواقع في خدمة المواطنين.

تاريخ الإنشاء

 

يقول محمد رمضان، مدير عام المشروعات بقنا، إن المشروع يعتبر من أقدم المشروعات بالمحافظة، حيث تم إنشاؤه عام 1935، مبنيًا من قِبل سجناء قنا بأوامر من مأمور السجن؛ لكنه يشهد حاليًا تطورًا وتحديثًا بواسطة المحافظ.

مساحة المشروع

 

أُنشئ المشروع على مساحة 150 فدان ضمن خطة المحافظة لدعم وتطوير مشروعات الأمن الغذائي بقنا، كما قام المسؤولين عنه بعملية تطهير النخيل السيوي أو الصعيدي والحجازي الغير مجدي في الإنتاج وإزالة بعض الأشجار الغير منتجة، لتحسين وتطوير الأجزاء الموجودة.

أنواع النخيل المزروع

ويشير مدير عام المشروعات بقنا، إلى أنه تم استصلاح 50 فدانًا، تم زراعتهم 13 ألف فسيلة ذات الإنتاج العالي مثل النخيل البرحي والمشدول، وتم زراعة أيضًا بعض السلالات الأخرى لتحسين إنتاج التمور.

كما تم إنشاء 40 صوبة زراعية؛ تتم زراعتها مرتين بالعام (عروة صيفي وعروة شتوي)، من خيار وفلفل أخضر وكنتالوب، لتخفيف عناء ارتفاع الأسعار على المواطنين.

تجديد البنية التحتية

 

اُستصلحت الأرض المفتوحة التي تبلغ مساحتها 10 أفدنة، تم زراعتها خضار مثل الطماطم والبصل والباذنجان الأبيض والأسود، وذلك عن طريق الري بالتنقيط.

إزالة المخلفات

هناك 50 فدانًا تم استصلاحهم، وإزالة المخلفات الزراعية ومخلفات المبانى المتراكمة بهم، من خلال توجيه العديد من معدات الوحدات المحلية والمديريات الخدمية للمساعدة فى تطهير الأرض، حيث تم زراعتهم برسيم حجازي وشعير، للمساهمة في توفير العلف الأخضر للحيوانات، وتم أيضًا إصلاح 40 فدانًا لزراعة أشجار مثمرة به من رمان وبرتقال وزيتون.

فرص عمل للشباب

 

وفر المشروع فرص عمل لأكثر من 60 عاملًا من مهندسيين زراعيين وموظفين، بالإضافة إلى جلب عمال موسمية من أجل القيام بعملية تلقيح النخيل.

 

اقرأ أيضًا

مشروع تسمين الدواجن بالمعنى يُنتج 1800 دجاجة سنويًا.. تعرّف على مراحل الإنتاج

بتكلفة 4 مليون جنيه| مزرعة الاستزراع السمكي بالمعنا تُنتج 14 طن سنويًا وأسعارها أقل من السوق المحلي

الوسوم