Rotating Banner

Rotating Banner


فيديو| تخلى عنها محاميها.. أول فتاة تحصل على حكم قضائي ضد متحرش في الصعيد تحكي قصتها لـ”قنا البلد”

فيديو| تخلى عنها محاميها.. أول فتاة تحصل على حكم قضائي ضد متحرش في الصعيد تحكي قصتها لـ”قنا البلد” رانيا فهمي

رغم العادات والتقاليد التي تحكم الصعيد خاصة فيما يُعني الفتيات، استطاعت فتاة في العشرينات من عمرها أن تحصل على حكم قضائي بالسجن 3 سنوات ضد رجل حاول هتك عرضها والتحرش بها في أحد شوارع مدينة قنا، متحدية بذلك العادات رغبةً في الحصول على حقها بالقانون، وتشجيعًا لفتيات الصعيد عامة وقنا خاصة، لتكون أول فتاة تحصل على حكم قضائي ضد متحرش في الصعيد.

تحكي رانيا فهمي (23 عامًا) تسكن بمدينة قنا، حاصلة على بكالوريوس علوم، “خرجت من المنزل في طريقي للسوق لشراء بعض المتطلبات عصر يوم الجمعة 12 أغسطس الماضي، وأثناء سيري في أحد الشوارع الخلفية لشارع الجمهورية بوسط مدينة قنا، تفاجئت بشاب يتحرش بي، فأمسكت به كمحاولة لتسليمه للشرطة لقراري عدم الإفراط في حقي، إلا أنه ضربني وحاول إبعادي عنه فرددت له الضربة، ثم جاء عدد من الناس وفضوا الاشتباك بيننا ففر هاربًا”.

وتتابع “أُصيبت بعدة كدمات نتيجة لضربه لي، وعلى إثرها ذهبت للمستشفى للعلاج، ثم توجهت لقسم الشرطة وحررت محضرًا في الساعة الحادية عشر والنصف مساءً، ومع محاولات شخصية مني ومن أهالي المنطقة التي وقعت بها الحادثة، استطعت التوصل لفيديو سجلته كاميرات مراقبة لإحدى المحلات التجارية بالشارع، بالإضافة لاسم الشخص وعنوانه وتبين أنه متزوج ولديه فتاة عمرها 4 أشهر، فأبلغت الشرطة التي ألقت القبض عليه فورًا في الساعة الواحدة والنصف صباحًا”.

وتقول رانيا، إن أسرتها شجعتها في البداية على التمسك بحقها، إلا أنها تعرضت للعديد من الضغوطات من الأقارب، خوفًا على سمعتها من أن يُطلق الناس الشائعات عليها، وبدأت أسرتها تتأثر بهذه الأقاويل، فاستطاعت أن تقنعهم مرة أخرى واستكملت القضية، فضلًا عن تخلي المحامي الخاص بها عنها في البداية، حيث حاول إقناعها وإيهامها بترك القضية لأن الأدلة غير كافية أمام المحكمة، وأكتشفت مؤخرًا أنه تقاضى رشوة لترك القضية مما دفعها لتقديم شكوى ضده بالنيابة.

وتشير إلى أنها لم توكل محامٍ آخر للقضية، وأصدرت المحكمة حكمها في أول جلسة دون وجود محامٍ، لافته إلى أنها لم تتلق أي دعم معنوي مباشر من أي جهة نسائية أو حقوقية حتى الآن.

وتنصح رانيا الفتيات بعدم ترك حقوقهن والدفاع عن أنفسهن ضد كل من يحاول المساس بهن، رافضات العادات والتقاليد التي تقف ضدهن وتُنصف الرجل.

وتُعرب أسماء باسل، صاحبة مبادرة “دورك” التي تهدف إلى إخلاء المجتمع من العنف والتمييز ضد النساء، عن سعادتها بسبب حكم المحكمة، وأيضًا من وصول قضايا العنف الجنسي ضد النساء لمستويات أعلى، فأصبحت النساء لا تعتبر قضايا التحرش أو التعدي فضيحة بل على العكس بدأت تلجأ للقضاء لإيضاح حقيقة واقعات التحرش وخلافه، وساعد في حالة رانيا وإثبات الواقعة الفيديو الذي استطاعت الحصول عليه لاستحقاق الحكم.

وتطالب باسل الفتيات بعدم السكوت عن حقوقهن، وتحرير محاضر للمتحرشين، وإن أدى ذلك لفضح المتحرش أو ضربه للدفاع عن أجسادهن.

وكانت محكمة جنايات قنا برئاسة المستشار عبدالفتاح الصغير، قضت بالسجن 3 سنوات ضد “إسلام. ش” 25 عامًا، المتهم بمحاولة هتك عرض والتحرش برانيا فهمي، في الجناية رقم 9080 لعام 2017.

الوسوم