فيديو| تكلفته 20 مليون جنيه.. ماذا تعرف عن أول مصنع ملابس لتشغيل الفتيات بقنا؟

فيديو| تكلفته 20 مليون جنيه.. ماذا تعرف عن أول مصنع ملابس لتشغيل الفتيات بقنا؟ مصنع الملابس الجاهزة في قنا - تصوير: أحمد العنبري

نفذت المؤسسة المصرية للتنمية المتكاملة “النداء”، 94 مشروعًا في جميع أنحاء محافظة قنا، من بينهم مصنع الملابس الجاهزة بالمعنا، والذي يعتبر أول مصنع من هذا النوع في إقليم جنوب الصعيد، أنشئ بالتعاون مع محافظة قنا، وبتمويل من السفارة الهولندية والصندوق العربي للتنمية، بهدف توفير فرص عمل للفتيات الأكثر احتياجًا.

بداية الفكرة

يقول وليد بريقع، المدير التنفيذي للمؤسسة، إن الفكرة جاءت تماشيًا مع سياسة الدولة والمحافظة للاستفادة من الأصول الحكومية غير المستغلة، حيث كانت أرض المجمع الصناعي للمرأة والشباب بالمعنا عام 1990 مهملة وغير مستغلة، فعرض المحافظ على مبادرة النداء الاستفادة من الأرض وإقامة مشروعات عليها.

وبالفعل تم افتتاح المصنع في فبراير 2019، على مساحة 2400 متر “للثلاث مراحل” بتكلفة 20 مليون جنيه، ويستهدف توفير ألف فرصة عمل على مدار مراحله الثلاث.

مراحل الإنشاء

المصنع عبارة عن 3 مراحل، المرحلة الأولى “الحالية”، والمرحلة الثانية جار العمل بها، وستبدأ في غضون من 3 إلى 4 أشهر، والمرحلة الثالثة ستكون عبارة عن مبنى على مساحة 1000 متر لإنشاء  فصل رياض أطفال، ووحدة صحية لخدمة العاملات بالمشروع.

ويعمل المصنع حاليًا في مرحلة التدريب والتشغيل التجريبي، بطاقة 100 عاملة، لحين الانتهاء من الفترة التدريبية المقررة، وسيبدأ الإنتاج الفعلي خلال 3 أشهر من الآن، بإضافة 100 عامل آخرين، والمرحلة الثانية 250 عاملا، والمرحلة الثالثة 500 عاملا.

مصنع الملابس الجاهزة من الخارج ـ تصوير أحمد العنبري
مصنع الملابس الجاهزة من الخارج ـ تصوير أحمد العنبري
حجم الإنتاجية

وتبلغ عدد آلات المصنع 59 ماكينة بالمرحلة الأولى، على أن يصل عددهم إلى 550 ماكينة بجميع مراحله، وهو ما يستهدف إنتاج 5 آلاف “تيشيرت كبار وأطفال”، أما المرحلة الأولى فكانت لإنتاج “تشيرت وبنطلون”، كبداية وتماشيًا مع احتياجات السوق.

وبالتعاون والاتفاق مع المجلس التصديري للصناعات الجاهزة، سيتم تصدير المنتجات للخارج، فضلًا عن طرح عدد منها بالأسواق المحلية.

تشغيل الفتيات

ويذكر بريقع، أن “النداء” هي مؤسسة غير هافة للربح، وإنما تهدف إلى التمكين الاقتصادي للفئات الأكثر احتياجًا في الصعيد، من خلال خلق فرص عمل مستدامة، وتنفيذ حزمة من المشروعات التنموية في شتى المجالات، وتساعد الفتيات على العمل بجوار منازلهم، حيث استفاد من فرص العمل أكثر من 90% من السيدات بهدف التمكين الاقتصادي للأسرة.

وبالنسبة للمصنع، فإن غالبية العاملات به من قرية المعنا التي يوجد بها المصنع، تطبيقًا لنموذج “مصنعك جنب بيتك”، مراعاة للبُعد الاجتماعي لتشغيل الفتيات.

ويتميز مصنع الملابس بكونه من المشروعات كثيفة العمالة، كما بدأت المؤسسة فكرة إنشاء تجمعات للمصانع بالصعيد، حيث يجري الانتهاء من التعاقد على إنشاء مصنع ملابس جاهزة “للأطفال فقط” في قوص، بطاقة 700 فتاة.

مصنع الملابس الجاهزة بقنا - تصوير: أحمد العنبري
العاملات بمصنع الملابس الجاهزة – تصوير: أحمد العنبري

تدريب الفتيات

وتقول نسرين إبراهيم، مسؤول المصنع، إن المشروع بدأ بتدريب الفتيات الراغبات في العمل بالمصنع عن طريق شركة متخصصة في التدريب على ماكينات الخياطة، ثم تم تقسيم مراحل العمل إلى 3 خطوط للإنتاج وهم “التيشيرت – التيشيرت رد – البنطلون”.

وتتابع، “بعد أيام بدأ الفتيات ينتجن قطع ملابس بأعداد قليلة، ومع الوقت زاد الإنتاج حتى أصبح يتراوح من 150 إلى 200 قطعة يوميًا، وبأعلى جودة”، لافتة إلى أن المصنع فتح مجال واسع لعمل الفتيات والسيدات خاصة المقيمات في قرية المعنا، حيث إن غالبية مَن تعملن بالمصنع من هذه القرية.

مراحل الإنتاج

وتوضح مسؤول المصنع، أن إعداد “التيشيرت والبنطلون” يمر بعدة مراحل، هي بالترتيب “التصميم ـ القص ـ الفرز ـ الكنترول ـ الجودة ـ البطرون”، حيث تبدأ المراحل بعد اختيار الخامة والتصميم، ويلي هذه المراحل الكوي ثم التعبئة والتغليف.

الوسوم