فيديو| شكاوى من تلوث مياه الشرب بالعديسية.. الشركة والأهالي يتبادلون الاتهامات

فيديو| شكاوى من تلوث مياه الشرب بالعديسية.. الشركة والأهالي يتبادلون الاتهامات تروسيكل يحمل الجراكن لتعبئة المياه من القرى المجاورة - تصوير: أحمد العنبري

كتبت: إيمان القاضي

تصوير: أحمد العنبري

معاناة يومية يعيشها أهالي قرية العديسية بقنا بسبب تلوث مياه الشرب التي تصل إليهم بطعم ورائحة كريهة وشوائب، مما يضطرهم لقطع مسافة 10 كيلو مترات لشراء وتعبئة الجراكن من القرى المجاورة، ويعزو أهالي القرية سبب تلوث المياه لاعتماد المرشح على الترعة الملوثة بدورها بسبب إلقاء الحيوانات النافقة والقمامة فيها.

مياه ملوثة

يقول أحمد عبدالوهاب، أحد أهالي قرية العديسية، إن “المياه تخرج رواسب وغير صالحة للشرب بإقرار مهندسين بعد تحليلها، وتصل للقرية من امتداد شبكة قرية الغوصة التي تعتمد أساسًا على ترعة المحمودية الملوثة بالقمامة والحيوانات الميتة، ورغم تكرريها إلا أنها غير نقية، مما تسبب في إصابة العديد من أهالي القرية بالفشل الكلوي وتكوين الحصوات”.

ويستنكر سيد أحمد علي، 55 عامًا، عدم إنشاء مرشح مياه مصدره مياه النيل النقية لوصول مياه صالحة للشرب لأهالي القرية بدلًا من تلك التي تصيبهم بالأمراض.

قرية العديسية - تصوير أحمد العنبري
قرية العديسية – تصوير أحمد العنبري

عبء ومعاناة

وينوه فارس رمضان عمر، 17 عامًا، طالب بالمرحلة الثانوية بقرية العديسية، عن تركه لدروسه ومدرسته للذهاب إلى القرى المجاورة مسافة من 10 إلى 15 كيلو مترًا، ويتكلف حوالي 15 جنيهًا مواصلات للوصول للقرية، لتعبئة الجراكن لوالدته وإخوته خاصة في شهر رمضان، لتوفير مياه نقيه للشرب على الإفطار.

ويأخذ سلمان مرسي، على المعاش، أحد أهالي القرية، الجراكن من الأهالي على التروسيكل الخاص به لتعبئتها من القرى المجاورة بمبلغ 2 جنيه للواحد، ليسد ثمن البنزين والزيت، وذلك لبعد المسافة بين العديسية والجزيرية التي يأخذ منها المياه.

مرشح مياه يوجد داخل القرية - تصوير أحمد العنبري
مرشح مياه داخل القرية – تصوير أحمد العنبري

رد الشركة

فيما يقول محمد مصطفى، مسؤول هيئة الإعلام بشركة مياه قنا، إن الغالبية العظمي من محافظات مصر تعتمد على الترع كمصدر لمرشح المياه، وذلك يرجع إلى جغرافية المكان وبعده عن نهر النيل، موضحًا اختيار الترعة حسب مقاييس وجودة معينة للتناسب مع توصيل مياه نقية للقرية بعد تكريرها لتعطي نفس كفاءة مياه النيل، مبينًا أن الترعة مصدرها نهر النيل، وسبب انتشار الأمراض هو استخدام الأهالي مياه الطلمبة والتي تسحب مياه ارتوازية غير صالحة.

وتضيف سرية شهدي، رئيس قطاع الجودة والمعامل بشركة مياه قنا، أن المرشح الموجود بقرية العديسية تبين أنه يستمد مياه ارتوازية من الآبار غير صالحة للشرب، وقامت شركة المياه بغلقه منذ فترة كبيرة وعمل امتداد شبكة مياه من مرشحات المياه التي توجد بقرية الغوصة المجاورة لها، وتم توفير المياه بشكل نقي وكافي، وسبب تعكير المياه أو تكون الرواسب يرجع إلى حاجة الشبكة إلى التنظيف، وفي حال بيان تهالكها بسبب العوامل البيئية نقوم بتجديدها على الفور.

وتقول رئيس قطاع الجودة إن بعض الأهالي يتقدمون بشكاوى عن سوء نظافة المياه وعند التوجه إلى القرية وإجراء التحليل عليها يتبين نقاءها وصلاحيتها للشرب، موضحة أن الشركة ستقوم بحملة مخصصة للقرية استجابة لطلب “قنا البلد” لأخذ العينة وإجراء التحاليل اللازمة عليها للحفاظ على سلامة المواطنين هناك.

الوسوم