Rotating Banner

Rotating Banner


قد يؤدي للانتحار| كل ما تريد معرفته عن “التنمر” بين طلاب المدارس

قد يؤدي للانتحار| كل ما تريد معرفته عن “التنمر” بين طلاب المدارس ظاهر التنمر ـ أرشيفية

أطلقت منظمة اليونيسيف في مصر منذ أسبوعين، حملة “أنا ضد التنمر” للتوعية بأخطار ظاهرة التنمر على طلاب المدارس، وإبراز دور المعلم وولي الأمر للمساعدة في القضاء على هذه الظاهرة.

ومن هنا يبرز “قنا البلد” ماهية التنمر وأنواعه وكيفية مواجهته:

ما هو التنمر

 

التنمر هو شكل من أشكال الإساءة والإيذاء ينطوي على ممارسة العنف والسلوك العدواني من قِبل فرد أو مجموعة أفراد نحو غيرهم، للإضرار عمدًا، جسديًا أو نفسيًا، وتتضمن التصرفات التي تُعد تنمرًا عدة أشكال مثل الإساءة اللفظية وهي استخدام أسماء أو ألقاب الأفراد للمزاح وإطلاق النكات، واستخدام العنف والتهديد به، والتحرش الجنسي الذي يُسبب الخوف، والإهانة للضحية، والتمييز العنصري وهو معاملة الناس بشكل مختلف حسب هويتهم، والتسلط الإلكتروني باستخدام الإنترنت أو الهاتف للتهديد أو الإجبار.

ويمكن تقسيم التنمر لفئتين تنمر مباشر، وتنمر غير مباشر والذي يُعرف أيضًا باسم العدوان الاجتماعي.

كيف تعرف أن ابنك يتعرض للتنمر

 

  • يتحول لشخص عدواني ومفتعل للمشكلات.
  • تراجع مستواه في الدراسة.
  • يشعر بالخوف أو عدم الأمان في المدرسة.
  • عدم استعداده للمشاركة، والتعرض لاستهزاء وسخرية الآخرين.
  • تغير أنماط النوم والأكل، والبكاء المتكرر.
  • وجود الكدمات غير المبررة والخدوش.
  • يفقد ممتلكاته الخاصة أو يجلبها للمنزل بصورة مدمرة.
  • يسرق المال من المنزل.
  • يتردد في استخدام الإنترنت، وذلك في حال التعرض للتسلط الإلكتروني.
  • الوحدة، أو يتم استبعاده من مجموعات الصداقة في المدرسة.
  • يضطرب بشكل واضح عند استخدام الهاتف أو الكمبيوتر، واللّجوء لإخفاء الهاتف أو إغلاق الأجهزة عند دخول أحد للغرفة.
  • يقضي ساعات طويلة على الإنترنت وتلقي الرسائل والبريد والاتصالات المشبوهة.

آثار التنمر

 

يعاني ضحايا التنمر من مشكلات عاطفية وسلوكية على المدى الطويل، حيث قد يسبب التنمر الشعور بالوحدة والاكتئاب والقلق، وتؤدي إلى تدني تقدير الذات، وزيادة التعرض للمرض.

كما أن هناك رابط قوي بين التنمر والانتحار، حيث أدى التنمر إلى العديد من حالات الانتحار كل عام. ويقدر أن ما بين 15 و 25 طفلا ينتحرون سنويًا في بريطانيا وحدها لأنهم يتعرضون للمضايقات.

علاج الظاهرة

 

أولًا: العلاج الأسري: تعتبر الأسرة البيئة الأولى التي تؤثر في سلوك الطفل، ومن خلالها ينشأ الطفل سويًا يعرف حقوقه وواجباته ويحترم مشاعر الآخرين.

ثانيًا: العلاج المدرسي: يجب أن تغير المدرسة ثقافتها، وتُأكد على الاحترام المتبادل، والقضاء على التنمر ومنع ظهوره.

نصائح لضحايا التنمر:

 

  • زيادة الوعي لديهم بأن الشخص المُتنمر في الأساس شخصية جبانة تحاول إسقاط ما تمر به إلى الغير.
  • تقوية الدافعية لديهم وزيادة تقدير الذات عن طريق الدورات التفاعلية أو ورش العمل التي تهدف إلى تعليمهم الدفاع عن وجودهم الجسدي والنفسي.
  • إبدال أفلام الكرتون العنيفة والألعاب الاكترونية التي ينخرط فيها المراهق الصغير ليسقط ضعفه فيها، إلى ألعاب حقيقية يفرّغ فيها طاقاته ويقوي عضلاته ويزيد من ثقته بنفسه وربه.
  • إشباع حاجة المراهق من الأمان والسلام الداخليين بطريقة تنعكس على شخصيته وتقويها، وبالتالي مساعدته على الدفاع عن نفسه أمام المتنمرين.
  • تقوية صلته بالخالق سبحانه وتعالى، وأن من توكل عليه في كل أموره فإنه لا يخيب، بالإضافة لتوعيته بأهمية التحصين اليومي.

التربية والتعليم

 

وفي كتابها الدوري الذي أصدرته وزارة التربية والتعليم بشأن الضوابط المقرر تطبيقها في العام الدراسي الجديد 2018 – 2019، شددت على مكافحة جميع أشكال التنمر: “السخرية والاستهزاء، التمييز، العنف، وغير ذلك، بين الطلاب بعضهم البعض، وكذلك كل ما يصدر عن المعلمين تجاه الطلاب”.

الإبلاغ عن التنمر

 

وطالبت منظمة اليونيسيف في مصر على حسابها الرسمي على تويتر، بضرورة إبلاغ خط نجدة الطفل قائلة “لو أنت طالب في مدرسة وبتتعرض للتنمر، أو لو انت ولي أمر مش عارف تتصرف إزاي مع تعرض أولادك لحالات تنمر في المدرسة ممكن تتصل بخط نجدة الطفل (16000) الذي يهدف إلى إنقاذهم من كل صور وأشكال العنف الموجه ضدهم، ويعمل بشكل مجانى على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع مع فريق عمل مدرب للتعامل مع جميع أنواع المشكلات بجميع المحافظات.

استقبل الخط حوالي 13 ألف شكوى واستشارة منذ بدء حملة “أنا ضد التنمر” في أسبوعين، موضحة أن التحليل الأولي للاتصالات يشير إلى أن محافظة القاهرة هي أعلى المحافظات في معدلات الاتصالات، بما يمثل ثلث الاتصالات، وتلاها محافظتي الإسكندرية والجيزة.

الوسوم