قصيدة “إيناس” للشاعر مصطفى جوهر

قصيدة “إيناس” للشاعر مصطفى جوهر الشاعر مصطفى جوهر

احتَشَدُوا عِنْدَ مَرَاكِبِ بَهْجَتِهَا،

اهتَزَّ البَحْرُ

بِقَفَصِي الصَّدْرِيِّ

وَشَقَّ أرِيْجَ طُفُوْلَتِهَا

وَشْوَشَةُ المَاءِ؛

التَذَّ القَمَرُ الوَنَّاسْ؛

قُلْتُ: أَلُوْذُ بِرَبِّ النَّاسْ!

مَاذَا فِي البَحْرِ

سِوَى طَاوِلَةٍ

تَتَّسِعُ لِكَفَّيْنَا

وَحَنِيْنٍ يَهْتَزُّ بِهِ الكَاسْ؟

حَدَّثَنِي البَحْرُ

عَنِ الشَّجَرِ المَكْسُّوِّ

بِأَوْرَاقِ الذِّكْرَى

وَالشَّوْقِ المُكْتَنَزِ:

تَدَلَّتْ – كَنُهُوْدٍ – مِنْهُ الثَّمَرَاتُ

اغْتَالَتْ شَرْنَقَةَ الدَّهْشَةِ،

وَأَذَابَتْ عُنْصُرَنَا المُبْتَكَرَ

عَلَى وَهَجِ الفَقْدِ

وَأَحْكَمَتِ الإِعْصَارَ ف

َمَا بَاتَتْ أَحْرُفِيَ الحَالِمَةُ

يُجَاوِرُ أحَدُهُمَا الآخَرَ

إِلاَّ حَرْفَانِ ائْتَنَسَا

بِحَفِيْفِ الكُرَّاسْ!

هُنَالِكَ عَرْبَدَتِ الرِّيْحُ

وَعَبَّأَتِ الرِّئَتَيْنِ بِطَلْعٍ

أشْعَلَ

– عِنْدَ سَحَابِ العَقْلِ –

فَتِيْلَ الرُّؤْيَا:

يُغْدِقُ كَفَّاهَا مَطَرَ الوَجْدِ..؛

تُهَيِّئُ طَمْيَتَهَا

لِعَزِيْقِ الفَاسْ!

كُنْتُ عَلَى رَفِّ تَشَيُّؤِهَا

أَخْطُو فَوْقَ ذِئَابِي؛

جَمَّدَهَا أنْ رَفَعَتْ

عِنْدَ هُرُوْبِ البَحْرِ

أَذَانَ التَّحْلِيْقِ؛

فَطَأْطَأَتِ الرَّاسْ!

شَغَفِي بِالنَّارِ

يُجَلِّلُ جَبَلَ العَتْمَةِ

وَأَنِيْنُ النُّورِ يُكلِّلُهَا بِالمَاسْ!

بِتُّ جَنَاحًا يَفْتَقِدُ الرَّفْرَفَةَ

وَصَارَتْ مَعْنًى لِلرِّيْحِ،

مَذَاقَ الأُنْسِ،

وَأَبْوَابًا..

لاَ تُسْرِفُ فِي عَدَدِ الحُرَّاسْ!

الوسوم