أهالٍ بقنا: الخبز “مرمل” وبه حصى.. و”التموين”: إشاعات مغرضة والعينات اثبتت أنه جيد

أهالٍ بقنا: الخبز “مرمل” وبه حصى.. و”التموين”: إشاعات مغرضة والعينات اثبتت أنه جيد مخبز ـ أرشيفية
كتب -
كتب – أحمد عبيد
يشكو العديد من أهالي محافظة قنا، من وجود رمل وزلط بالخبز البلدي لديهم على مدار الأيام السابقة، في ظل غياب الضمير الإنساني عند تجار الدقيق، وعدم وجود رقابة حقيقية من التموين.
وتقول كماله محمد، 48 عامًا، ربة منزل، “منذ أيام أشتري الخبز المصري ولا نستطيع أنا وأولادي أن نأكله، خوفًا من إصابتنا بالعديد من الأمراض بسبب وجود الرمل بداخله”، مؤكدًة أنها تشتري العيش يوميًا وتتمنى أن يتحسن لكن الحال كما هو عليه، وتلجأ لإلقاء العيش للطير بدلًا من إلقاءه في الشارع.
ويحكي أحمد حمدان، 29 عامًا، محاسب، أن والدته اعتادت على وضع السندوتشات له في كيس داخل الثلاجة والذهاب إلى العمل، ومنذ يومين شعر بقرمشة في الأسنان أثناء الإفطار وشعر أن كيس الطعام ملوث، لكن تكرر الأمر مرة أخرى في اليوم الثاني وأدرك أن العيب في الخبز، مناشدًا المحافظ بضرورة بالبحث في ذلك الأمر.
وتشعر هناء مصطفى، 25 عامًا، موظفة، بـ قئ وغثيان عند تناولها للخبز في هذه الأيام، موضحًة أنه عندما تتناول اللقيمات الأولى من الرغيف تشعر بأنه محشو رمل وزلط، ففي بعض الأحيان تجد شئ ما في الرغيف لكنك تستطيع أن تكمله بشكل عادي، لكن هذه الأيام لا تستطيع أن تكمله وذلك بسبب رداءة صنعه.
وترى أن ذلك قد يسبب العديد من الأمراض وخصوصًا أمراض الحصى، فالناس لا تستطيع أن تتحمل أكثر من ذلك.
ويضيف عبدالله عبد الحكيم، 23 عامًا، طالب جامعي، أن القمح والدقيق غير نظيف، فعندما يتناول لقيمات الخبز يشعر أن بداخله زلط ورمل ويتكسر تدريجيًا في فمه عند مضغه.
وترى سعاد حسن، 50 عامًا، ربة منزل، أن السبب في سوء جودة الخبز المطاحن وليس المخابر، وذلك لوجود الرمل والحصى في الدقيق نفسه، ومعنى ذلك أن المطاحن لا يغسلون غلة القمح، فالعيب في الدقيق الذي يوزعه المطاحن للمخابز.
ويؤكد طه محمد، 21 عامًا، طالب جامعي، أن رغيف العيش المصري يوجد بداخله رمل وحصى وقش، حيث اعتقد أن سبب القرمشة أثناء مضغ الطعام هو وضع الخبز على الحصير عند خروجه من المخبز، لكن المشكلة في قنا ومراكزها بالكامل، مشيرًا إلى وجود نسبة رمل في الدقيق.
وتعلق ريا عبدالعاطي، 41 عامًا، ربة منزل، أن رداءة الخبز في هذه الأيام بسبب غياب الضمير الإنساني عند بعض تجار الدقيق، حيث يجمعون كل أنواع الدقيق بما فيهم المسوس ويوزعون جوالات الدقيق على أصحاب المخابز، وذلك في ظل عدم وجود رقابة من التموين.

رد المسؤول

ومن جانبه نفى ممدوح بكار، وكيل وزارة التموين بقنا، ما قيل عن الخبز بالمحافظة قائلًا “كل دي إشاعات مغرضة وليس لها أساس من الصحة”، موضحًا أنهم سحبوا عينات من الخبز ونتائجه جيدة، كما أن الرقابة تعمل بشكل جيد للغاية، والخبز بحالة جيدة.
الوسوم