بعد قرار استخدام الدراجات بـ”جنوب الوادي”.. مؤيدون: وسيلة غير مكلفة.. ومعارضون: معندناش بنات تركب عجل

بعد قرار استخدام الدراجات بـ”جنوب الوادي”.. مؤيدون: وسيلة غير مكلفة.. ومعارضون: معندناش بنات تركب عجل دراجات ـ أرشيفية

كتب ـ عبدالرحمن الصافي وبيان جمال

بعد قرار استخدام الدراجات كبديل السرفيس بالجامعة

مؤيدون: وسيلة غير مكلفة وتُسهل التنقل.. ومعارضون: معندناش بنات تركب عجل

“فكرة جديدة ووسيلة غير ملوثة للبيئة”، “غير مكلفة”، “لن تستفيد منها الفتيات نظرًا للعادات والتقاليد”، هكذا عبر طلاب جامعة جنوب الوادي عن رأيهم بفكرة تطبيق الدراجات بالجامعة كبديل للسرفيس.

ترحيب وخوف

ويقول محمد علي، 21 عامًا، طالب بكلية الآثار، إن الفكرة جديدة ووسيلة غير ملوثة للبيئة، وأيضًا غير مكلفة للطلاب، إضافة إلى سهولة التنقل في الجامعة وبين الكليات.

وترى آية محمد، 18 عامًا، طالبة بكلية الآداب، أن المشروع سينجح للشباب فقط، ولن تستفيد منه الفتيات نظرًا للعادات والتقاليد وخوفًا من مضايقات الشباب، ولكنها موفرة للوقت عن السرفيس.

تنمية اللياقة البدنية

ويشيد مصطفى أبو الحاج، 21 عامًا، طالب بكلية التربية الرياضية، بأهمية الفكرة لتنمية اللياقة البدنية للطلاب، بعكس المواصلات التي تساعد على الاسترخاء والكسل، فضلًا عن التوفير المادي لأنها بالتقسيط ولفترة طويلة.

ويشير عبدالحكيم محمد، 19 عامًا، طالب بكلية الآداب، إلى أن الفكرة مناسبة لطلاب الكليات البعيدة مثل الطب، والتربية الرياضية، خاصة في ظل تأخر الطلاب إلى الـ 6 مساءً بالمحاضرات، بالإضافة إلى أنها ستقلل من ازدحام السرفيس، ولكنه يرفض فكرة ركوب الطالبات للدراجات لأنها ستكون ملفته للنظر.

نشاط رياضي

ومن جانب آخر علق محمد عبدالباقي، أستاذ بكلية الآداب قسم اللغة الفرنسية، أن الدراجات نشاط رياضي يساعد الطالب والعمال وهيئة التدريس على إيجاد حلول غير تقليدية لوسائل المواصلات الأخرى، وتساعد أيضًا على ممارسة الرياضة بطريقة غير مباشرة.

ويضيف محمد همام، أستاذ بكلية التربية الرياضية، أن الدراجات ستوفر الوقت والجهد، مشيرًا إلى أنه قام بحجز واحدة، وبذلك المشروع يستطيع طلاب الجامعة المشاركة بالماراثون الرياضي الذي تقيمه الكلية بكل فصل دراسي.

شراء دراجة

ويؤيد قدري أمين، عامل بكلية الآداب، الفكرة واتفق مع زملائه على تجميع مبلغ لشراء دراجة مشتركة للتنقل بها داخل الجامعة.

ويعبر عبدالناجي سعيد، عامل بكلية الآداب، عن نيته لشراء دراجة، نظرًا لسهولة وسرعة التنقل بها وتوفير الوقت.

أنواع الدراجات

ـ دراجة مونت مقاس 26 بحمالة خلفية سرعة واحدة برفارف وغطاء جنزير بسعر 1100 جنيه، لتكون بعد إضافة القيمة المضافة 1243 جنيهًا.

ـ دراجة مونت مقاس 26 ماركة تى بى تى سبورت، 21 سرعة وسنادة جانبية بسعر 1550 جنيه، لتكون بعد إضافة القيمة المضافة 1751 جنيه.

ـ دراجة مونت مقاس 26 ماركة تى بى تى 140 سلك في التارة أمامي وخلفي بسعر 1700 جنيه، لتكون بالقيمة المضافة 1921 جنيه.

ـ دراجة مونت مقاس 26 ماركة فونكس، 21 سرعة، ومساعد أمامي وإطارات منيوم بسعر 1900 جنيه، لتكون بالقيمة المضافة 2145 جنيه.

حصر وتنفيذ

الجامعة بصدد حصر رغبات المشاركين ثم حصد الأعداد على مستوى كل كلية، ومستوى الجامعة، وبعد ذلك يتم تقديم الإحصائية للبنوك الممولة.

ومن جانبه عبر الدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة، عن نيته لمشاركة الطلاب بماراثون رياضي من الجامعة إلى معبد دندرة، متمنيًا إقامة ماراثون رياضي من جامعة جنوب الوادي إلى جامعة السويس لمشاركتها أيضًا في تنفيذ الفكرة لطلابها.                   

هدف الفكرة

ويقول محمد أبو الفضل بدران، نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب، إن الهدف من الفكرة هو تحقيق مزيد من اللياقة البدنية للشباب، وتوفير المال وحفاظًا على البيئة من التلوث.

مصادر التمويل

ويشير رئيس الجامعة، إلى أنه اتصل ببنك مصر والبنك الأهلي المصري لتمويل قروض ثمنًا للدراجات على أن تقسط للطلاب بسنوات الدراسة، وأعلنت الجامعة بفتح باب الاشتراك للطلاب والموظفين وأعضاء هيئة التدريس.

ويوضح عمر مصطفى عبدالرحيم، المدير العام لرعاية الشباب بالجامعة، أن الفكرة مقترحة من وزير التعليم العالي، وسيتم تنفيذها بجامعتي السويس وجنوب الوادي، باعتبارهم من أكبر الجامعات من حيث المساحة، وتقسط لطالب الفرقة الأولى بـ 3 سنوات، وسنتين لطالب الفرقة الثانية، وسنة لطالب الفرقة الثالثة.

الوسوم