مؤيدون ومعارضون لقرار إذاعة السلام الجمهوري بالمستشفيات بقنا

مؤيدون ومعارضون لقرار إذاعة السلام الجمهوري بالمستشفيات بقنا الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة
كتب -

كتب ـ أسماء حجاجي، وأحمد العنبري

أصدرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، قرارًا بإلزام المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري يوميًا عن طريق الإذاعة الداخلية للمستشفى، لتعزيز قيم الانتماء للوطن لجميع المستمعين فى المستشفيات، سواء للمريض أو الأطقم الطبية.

ويستطلع “قنا البلد” بعض آراء المؤيدين والمعارضين لهذا القرار في هذا التقرير:

أطباء

 

يقول الدكتور محمد الديب، مدير مستشفى قنا العام، إن قرار إذاعة السلام الجمهوري يوميًا بالمستشفيات، من شأنه أن يُنمي روح الوطنية والانتماء لدى الجميع، ويُوجد حالة من المثالية، على عكس ما يُقال أن ذلك يعتبر إهانة للسلام الوطني، فالمستشفى يندرج ضمن الهيئات الحكومية الذي يتعامل مع الجمهور وهو ملك له، ويتمنى أن يُطبق هذا القرار على جميع المصالح والهيئات الحكومية بالدولة.

ويؤيد الدكتور حسني عزمي، طبيب بالمعاش، هذا القرار لأنه سيُشعر المرضى والأطباء والممرضين والعاملين بأنهم في مكان ملك لهم، مما يجعلهم يحافظون عليه وعلى نظافته وأجهزته الطبية، وهذا بدوره يُعيد الروح الوطنية التي افتقدناها منذ عهد الرئيس جمال عبدالناصر.

حزب سياسي

 

ويرفض حساني عثمان، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع، قرار الوزيرة قائلًا “اللي بيحصل ده تهريج والوزيرة مسؤولة عن المرضى وعلاجهم، ونقص الأدوية وخلافه”، مشيرًا إلى أن حالة المستشفيات سيئة، وهناك عجز في الأطباء وهيئة التمريض، وعلى الوزيرة النزول إلى المستشفيات لمعرفة النقص واحتياجات المرضى.
ويضيف عثمان،أن الوزيرة بدأت نشاطها بزيارة مشيخة الأزهر الشريف والكاتدرائية بإمبابة، متسائلًا هل تحاول أن تكسب تعاطف الشعب سواء عن طريق الدين أو الوطنية بهذه الطريقة؟، وهل توجد علاقة بين بدء أنشطة وزيرة الصحة بزيارة مشيخة الأزهر والكاتدرائية وقرار إذاعة السلام الجمهوري بالمستشفيات يوميًا وبين ما أُثير حول علاقة هدم مدرسة لصالح بناء مستشفى 57357 بطنطا؟.

مواطنون

 

ويسخر محمد خيري، عاطل، من القرار قائلًا  “ياريت تصدر قرار بتأليف نشيد لكل قسم”، متابعًا أن المستشفيات حالتها سيئة للغاية، وتساهم في زيادة مرض المواطنين داخلها، فالصعيد عامةً والمستشفيات خاصةً مهمشة ولا أحد يهتم بها.
ويرى أحمد علي، عامل أجري، أن الوطنية ليست بسماع النشيد الوطني، متمنيًا من الوزيرة النزول للمستشفيات لترى مدى تهميش المريض، لدرجة وجود دكتور نسا في نبطشية بعض المستشفيات، قائلًا “يعني أنا لو تعبت أكشف عنده، بصراحة هم يضحك وهم يبكي”.

 

الوسوم