محافظ قنا: إنشاء مصنع للصناعات الخشبية ومنتجات الحرف التراثية بالجمالية بتكلفة مليون دولار

نظمت المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة “النداء” المؤتمر السنوي الخامس تحت عنوان “تعزيز ريادة الأعمال لدى الشباب من أجل التنمية المستدامة”، بحضور كلًا من اللواء أبوبكر الجندى وزير التنمية المحلية، وعبدالحميد الهجان محافظ قنا، والدكتور محمد بدر محافظ اﻷقصر، والدكتور عباس منصور رئيس جامعة جنوب الوادي، وريتشارد ديكتس  الممثل المقيم لبرنامج اﻷمم المتحدة اﻹنمائي في مصر، والدكتورة هبة حندوسة مدير المبادرة المصرية للتنمية المتكاملة “النداء”، ولفيف من الشخصيات العامة بمحافظتي قنا والأقصر.

وأوضح وزير التنمية المحلية، فى كلمته، أن الخطط التنموية خلال الفترة المقبلة تستهدف محافظات الصعيد لتحقيق التنمية المستدامة وخلق المزيد من فرص العمل وخفض نسب البطالة، و أن ذلك لن يتم إلا بمشاركة مؤسسات المجتمع المدنى لأنه من خلال هذا التعاون سيتم تكثيف أعمال التنمية المستدامة لتلبية احتياجات المجتمع وتنمية محافظات الصعيد.

وأعرب وزير التنمية، عن تقديره لمجهودات مبادرة النداء لتنمية المجتمع وخاصة الاهتمام بالمرأة ودعم دورها فى تنمية وتطوير المجتمع، مؤكدًا دعم الدولة لهذه المبادرات وأن الدولة عازمة على إعمار الصعيد الذى أهمل خلال العقدين الماضيين.

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى أن هناك انخفاض فى نسبة البطالة من 11.9 إلى 11.3% رغم وقف التشغيل فى القطاع الحكومى، إلا أن ذلك جاء من خلال المشروعات القومية التى تم تنفيذها فى الأربع سنوات الأخيرة، إضافة لدعم الدولة لجهود مؤسسات المجتمع المدنى، لافتًا إلى أن مشروع” مشروعك” تم من خلاله عمل 83000 مشروع بتكلفة 5 مليار جنيه خلال الثلاث سنوات الأخيرة، نسعى لزيادتها خلال الفترة القادمة.

فيما أكد اللواء عبدالحميد الهجان محافظ قنا بأن مبادرة النداء تحقق نموذجا ناجحا على أرض الواقع من خلال العمل فى 54 قرية داخل محافظة قنا، وهو ما يؤكد على تحقيق المشاركة المجتمعية للقضاء على البطالة ورفع نسب تشغيل الشباب، إلى جانب الجهود الحكومية والتى تمثلت فى إنفاق الدولة ما يزيد عن 14.7 مليار جنيه خلال السنوات الثلاثة الأخيرة على مختلف المشروعات لتحقيق التنمية المستدامة وجهود المحافظة فى تهيئة مناخ مناسب للاستثمار والمستثمرين بالتنسيق مع البنك الدولى لتطوير البنية التحتية للمناطق الصناعية وإقامة مقر لهيئة الاستثمار بقنا، ووضع حجر الأساس لمنطقة الحرف التراثية بمركز نقادة، واستغلال كافة الأصول المستغلة بالمراكز لإقامة المشروعات الصغيرة.

وأضاف محافظ قنا، بأن مبادرة النداء تمثل نموذجا متكاملا للتنمية المستدامة والتي ظهرت أثارها واضحة علي أرض محافظة قنا في العديد من المشروعات التي أقيمت علي أرضها، فالمحافظة بالتعاون مع مبادرة النداء أولت اهتماما كبيرا بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة، حيث إنها أنسب الحلول لتوفير فرص العمل وتشجيع الصناعات الحرفية واليدوية.

وأوضح الهجان، بأن المبادرة قامت بإنشاء عدد من المشروعات بمركزي قوص وقنا منها مشروعات من أبرزها برنامج الارتقاء بالخدمات الأساسية بفتح فصول محو أمية وورشة تعليم مهارات الحياكة بقرية الأوسط قمولا، وفى برنامج التنمية الزراعية المستدامة تم تأسيس و تشغيل نموذج محسن لتربية النحل وإنتاج وتسويق العسل بقرية المخادمة، استكمال وتشغيل مزارع سمكية متكاملة بمنطقة الغابة وقرية الشيخ عيسى، وفى برنامج المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر، تم عمل مشروع التجمع الصناعى للتمكين الاقتصادى والاجتماعى للمرأة والشباب بقرية المعنا والذى يشمل إنشاء 3 مصانع للسيدات و الشباب “ملابس جاهزة- أشغال خشبية- حرف يدوية” والتى توفر فرص عمل تصل إلى 1000 فرصة، وكمرحلة مقبلة سيتم إنشاء مصنع للصناعات الخشبية ومنتجات الحرف التراثية بقرية الجمالية بقنا بتكلفة مليون دولار.

و أكد محافظ الأقصر، على دور مبادرة النداء فى تنمية المجتمع من خلال تدريب وتطوير الموارد البشرية و أهمية استكمال هذه المسيرة التنموية من خلال دعم المرأة وتنفيذ العديد من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر داخل القرى، مضيفًا بأنه لابد من تسهيل إجراءات تنفيذ المشروعات الصغيرة على المواطنين، وكذلك السعى للخروج بتوصيات تنفذ على أرض الواقع فى مجال المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر للتوسع فيها، ومشيرًا إلى أن كافة استراتيجيات تنمية وتطوير محافظات الصعيد تنفذ وفقا لفكر تنموى متكامل وفقا لطبيعة واحتياجات كل محافظة.

فيما تحدث رئيس جامعة جنوب الوادى، عن الطفرة التى شهدتها الجامعة فى الفترة الأخيرة بالتعاون مع المحافظين، والكليات الجديدة التى تم افتتاحها ومن ضمنها 5 كليات بالأقصر و4 بقنا، كما أشاد بالجهات الداعمة و دورها فى دعم عمليات التنمية وريادة الأعمال، وهو ما يؤكد على التنسيق والتعاون بين الجامعة و مؤسسات المجتمع المدنى، لافتًا إلى أن الجامعة ستشهد خلال الفترة القادمة استعانة بخبراء البنوك لتدريب الطلاب وتنفيذ نموذج محاكاة للبنوك والبورصة داخل الجامعة.

فأكد ممثل البرنامج الانمائى للأمم المتحدة على أن برنامج اﻷمم المتحدة اﻹنمائي يهدف إلى مكافحة الفقر وتمكين الشركاء المحليين، وتوفير فرص عمل جديدة في المجتمعات الريفية بصعيد مصر، مشيرًا إلي أن البرنامج في حاجة ماسة إلي دعم الشركاء الوطنيين والدوليين من أجل تحقيق رؤية مشروع النداء في صعيد مصر، موضحًا بأن المؤتمر يعتبر فرصة ممتازة للاحتفال بانتهاء 5 أعوام ناجحة من عمل مبادرة النداء وأنه ناقش الشراكات المستقبلية لدعم وتوسيع نطاق هذه الإنجازات.

من جانبها  قالت الدكتورة هبة حندوسة المدير التنفيذى لمبادرة النداء، بأن مشروع النداء يعتبر المشروع الرئيسي لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 في صعيد مصر، و أن المشروع يمثل مصدرًا مستمرا للإلهام لواضعي السياسات والمسئولين المحليين، إضافة إلى أن شراكات المبادرة تستهدف تحسين معيشة النساء و توسيع نطاق العمل بمحافظات الصعيد لتوفير فرص اقتصادية جديدة.

الوسوم