محمد حسين “منشد ديني”: شاركت بأكثر من 10 حفلات والصعيد يدعم موهبتي

محمد حسين “منشد ديني”: شاركت بأكثر من 10 حفلات والصعيد يدعم موهبتي محمد حسين ـ منشد ديني

“الإنشاد لون ديني تربيت عليه، ودائمًا كنت اختلط بمجالس الذكر وحلقات الدين”، هكذا بدأ محمد حسين حامد، 21 عامًا، طالب بكلية التجارة شعبة اللغة الإنجليزية  بقنا، حديثه لـ “قنا البلد”، قائلًا بدأت بالإنشاد والابتهال الديني منذ 12 عامًا.

الإنشاد وتأسيسه

الإنشاد هو لون غنائي ديني روحاني يصف رسولنا الكريم بأبيات شعر، والشيخ علي محمود هو مؤسس الإنشاد الديني بمصر، ومنه انتقل لأغلب البلدان العربية وللعالم كله، ومن تلاميذه الشيخ محمد عمران.

 

يقول حسين “وهبني الله نعمة الصوت العذب فاخترت الإنشاد الديني، نظرًا لنشأتي بأسرة متدينة، ولاختلاطي بمجالس الذكر ورجال الدين، ومع التشجيع الدائم للبدء والاستمرار من أسرتي وأصدقائي، أصبحت من هنا نقطة انطلاقي”.

الموسيقى وعلم المقامات

ويرى المنشد الصعيدي، أن الجمهور يدعم موهبته ويتقبلها، ولكن ليس بالوعي الكامل، فهو يحلم بدعم وتقدير أكبر، لذلك دائمًا يطور من أدائه عن طريق الاختلاط  بالمنشدين في الحفلات والمسابقات، ومتابعة مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى المشاركة مع الجامعة في حفلات الإنشاد الديني، وتعلم الموسيقى وعلم المقامات.

ويشير إلى أنه شارك بعدد كبير من الحفلات من بينهم حفل افتتاح قناة السويس الجديدة، واحتفالية تكريم أسر الشهداء، وعدد من الحفلات بمسرح الجامعة، بالإضافة للمشاركة في مسابقة إبداع 3، و4، و5، وتم اختياره عضو اوركسترا للإنشاد الديني بوزارة الشباب والرياضة.

تكريمات وأعمال

ومن أفضل الأعمال التي أداها “مولاي إني ببابك” للنقشبندي، و”برضاك ياخالقي” لأم كلثوم، وبعض القصائد والأدعية الدينية، مضيفًا أنه حصل على المركز الأول على مدار 4 سنوات في مجال الإنشاد الديني، وتم تكريمه من قِبل خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، وعبدالحميد الهجان محافظ قنا.

ويختتم المنشد حديثه قائلًا “أحلم بوضع بصمة مميزة بمجال الإنشاد، وأن أقدم صورة تليق بسيدنا النبي وترضي المستمعين”.

الوسوم