محمد مجاهد “أول صعيدي يدخل موسوعة جينيس في رياضة البريك دانس”: هدفي القادم تحطيم رقميين قياسيين وأحتاج لراعي للبطولة

محمد مجاهد “أول صعيدي يدخل موسوعة جينيس في رياضة البريك دانس”: هدفي القادم تحطيم رقميين قياسيين وأحتاج لراعي للبطولة محمد مجاهد ـ أول مصري يدخل الموسوعة في رياضة البريك دانس

محمد مجاهد محمد أمين، هو أول شاب مصري صعيدي قنائي يدخل موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية، بعد تدريب وتأهيل على مدار أشهر، ليقدم أسرع مشية “عنكبوت” في التاريخ، بزمن 5 ثواني فقط، ليُصبح “سبايدر مان” المصري.

ولد محمد في 6 ديسمبر عام 1999 ـ يبلغ من العمر 19 عامًا ـ بمدينة أبو تشت بمحافظة قنا، يدرس في الثانوية الأزهرية.

بداية الطريق

 

في عام 2014 بدأ في لعب الفنون القتالية لدى مدرب في مدينته، حيث وصل لمستوى جيد في اللعب خلال فترة قصيرة ثم توقف، ليبدأ التدريب الذاتي عن طريق الفيديوهات التعليمية على موقع يوتيوب، حيث يرى أن لعبة الفنون القتالية يوجد بها روح جميلة وشموخ ومستقلة بذاتها ويستطيع من خلالها الدفاع عن نفسه، لذا ترك لعب كرة القدم في صغره لانتشارها، وفضل عمل شيء مختلف.

تدرب محمد على لعبة الجمباز عن طريق التسخين والضغط والتمرين اليومي والجري أمتار حتى يونيه 2016 حتى أصبح ماهرًا جدًا ويستطيع المنافسة، فدخل في مسابقات على مستوى مراكز المحافظة والجمهورية، وحصل على الحزامين الأصفر والبرتقالي، إلا أن هذه المسابقات لا تفيده ولم تقدم له شيئًا جديدًا في اللعبة، فضلًا عن أنها غير هامة.

الاشتراك بالموسوعة

 

قرر محمد أن يسلك مسارًا آخر فبحث عن اللاعبين الذي حققوا أرقامًا قياسية في اللعبة بموسوعة جينيس العالمية، فكان الأول هو جابر الكحلاوي الشهير بـ”نسر الكونغ فو” حيث سجل عدد 67 لفة شقلبة جانبية خلال دقيقة عام 2015 وهو أكثر عدد لفات سٌجل في العالم، وكان الزمن مسجل باسم لاعب صيني بعدد 63 لفة خلال الدقيقة، أما الثاني فكان في تحدي سبايدر بين لاعب إيطالي حققه في 7:13 ولاعب أسباني في 9:65.

تحدث محمد مع اللاعب جابر الكحلاوي الذي دعمه وأرسل له رابط التقديم في الموسوعة ليُقدم عن طريق البريد الخاص بهم، فقرر التدريب لتحدي حركة سبايدر، وبدأ في شهر يونيو عام 2016 وحطم الرقم القياسي في شهر مارس 2017، فأرسل طلب للموسوعة التي ردت على طلبه بعد عدة أشهر بالقبول، قدمت له 3 اختيارات لمتابعة التحدي وهم دفع مبلغ مالي، أو وجود راعي، أو مجاني، فأرسل طلب مجاني.

وكان عليه أن يُنفذ الشروط التي وضعتها الموسوعة لتنفيذ التحدي من بينها توفر أدلة وأوراق وكاميرات بدقة عالية وحكام، ولكن كان هناك مشكلة أنه لابد من دفع مبلغ مالي كبير من أجل أفراد التحكيم الذين سيأتوا من هناك، وهو لا يملك المال الكافي لذلك، فاستعان بكابتن جابر الذى تعاون معه ووصلوا للاتفاق معهم أن تكون لجنة الحكام من مصر، وهو ما وافقوا عليه، وبالفعل تم التواصل مع لجنة التحكيم ومن ثم تحضير اللمسات الأخيرة من أجل تصوير الفيديو الذى سيرسل للموسوعة، ونفذ التحدي في 12 مارس 2017 بحركة “سبايدر” وحقق 10 أمتار في زمن قدره 5.65 ثانية فقط ثم أرسل الفيديو.

محمد مجاهد ـ أول مصري يدخل الموسوعة في رياضة البريك دانس عقب الانتهاء من فيديو التحدي
محمد مجاهد ـ أول مصري يدخل الموسوعة في رياضة البريك دانس عقب الانتهاء من فيديو التحدي

تحقيق الرقم القياسي ودخول الموسوعة

 

وعقب تصوير الفيديو بأيام، كان محمد يجلس في نت كافيه ودخل على الحساب الخاص به على الموسوعة ووجد إشعار على شكل كأس، ولم يُصدق أنه استطاع أن ينجح في التحدي، فأخذ يبحث عن المسجلين في الموسوعة بمصر، فوجد اسمه ضمنهم، وهنا ألتقط أنفاسه وأدرك أنه نجح في تحقيق حلمه فإنتابته سعادة عارمة، وأسرع يُبشر أهله وأصدقائه، ثم وصلت الشهادة المعتمدة من الموسوعة تفيد بنجاحه في كسر الرقم القياسى وتسجيله في موسوعة جينيس كأول مصري يدخل الموسوعة في رياضة البريك دانس.

شهادة موسوعة جينيس العالمية
شهادة موسوعة جينيس العالمية

دعم الأهل والأصدقاء

 

كان أهل محمد وأصدقائه لديهم الثقة الكاملة في قدرته على الوصول لهدفه وتحطيم الرقم القياسي في لعبة سبايدر، حيث حرصوا على مساندته دعمه معنويًا وماديًا والدعاء له بالتوفيق، كما ظل كابتن جابر النسر بجانبه يحفزه ويدعمه حتى نجح في التسجيل بالموسوعة، وجميعهم شعروا بالفرح الشديد فور فوزه ودخوله الموسوعة، وتناولت الجرائد والصحف الورقية والإلكترونية الخبر وأطلقوا عليه “سبايدر مان” المصري لكنه لا يُفضل هذا اللقب كثيرًا.

افتتاح مركز تدريب

 

افتتح محمد منذ 4 أشهر مركز تدريب المقاتل المتكامل ببلده، لتدريب الشباب على طرق الدفاع عن النفس، ويقول “بدرب كهاوي، وأعترف أنني لست مؤهل للتدريب حاليًا”.

طموحات 

 

يسعى محمد خلال الفترة المقبلة من أجل تحطيم رقمين قياسيين كأكبر عدد لكمات فى أقصر زمن ممكن، وأكبر عدد ركلات بالقدم فى أقصر زمن ممكن، كما يبحث عن راعي لهذه البطولة لدعمه وتغطية التكليفات.

ويطمح محمد إلى تغيير مفهوم الأكشن في مصر، حيث تصور الأفلام حركات الأكشن على أنها بلطجة، ويتمنى أن تُصبح نظرتنا للفنون القتالية مثل الغرب فهو فن راقي يحث على الدفاع عن النفس للتشجيع على حب الرياضة.

الوسوم