مدير مستشفى قنا العام: وحدة التشخيص عن بُعد تهدف لعلاج الأمراض النادرة والحالات المستعصية

مدير مستشفى قنا العام: وحدة التشخيص عن بُعد تهدف لعلاج الأمراض النادرة والحالات المستعصية وحدة التشخيص عن بُعد بمستشفى قنا العام ـ المصدر بيان إعلامي من المحافظة

في إطار خطة الدولة الشاملة للتنمية، التي تضمنت إعداد استراتيجية الذكاء الاصطناعي ـ الذي يُعد أحد الصناعات العالمية المهمة التي تتعامل مع مختلف مجالات الحياة، بدأت الحكومة تطبيق مشروع العلاج والتشخيص عن بُعد بعدد من المستشفيات على مستوى الجمهورية، التي بدأ في تنفيذها منذ مطلع العام الجاري على مراحل، ضمن البروتوكول الموقع بين وزارتي الاتصالات والصحة.

وفي قنا أعلنت مديرية الصحة عن تركيب أول وحدتين للتشخيص عن بُعد بمستشفى قنا العام ومستشفى الوقف المركزى، بالتعاون مع عدد من المستشفيات بمحافظات القاهرة وأسيوط وسوهاج.. “قنا البلد” التقى الدكتور محمد الديب، مدير مستشفى قنا العام، للحديث عن المشروع في قنا وكيفية استفاة المواطن منه.

الهدف

يقول مدير مستشفى قنا العام، إن الوحدة أُنشأت بهدف ربط المستشفيات العامة على مستوى الجمهورية لتشخيص وعلاج الأمراض النادرة والحالات المستعصية التي يصعُب تشخيصها بالمستشفى، بدلًا من السفر لخارج المحافظة للبحث عن العلاج، حيث ستوفر هذه الوحدة الكثير من الأموال التي يصرفها المريض لأنها تُقدم خدماتها بالمجان ضمن خطة العلاج بالمستشفى، ففي حالة كان المريض يعاني من مرض نادر أو عدم وجود أطباء مختصين في علاج مرضًا ما بالمستشفى أو عجز الأطباء عن التشخيص يتواصل الفريق الطبي المسؤول بالوحدة مع المستشفيات التي يربطبها بالمستشفى برتوكول تعاون في هذا الشأن للتشخيص.

ويشير الديب إلى أن نظام التشخيص عن بُعد شبيه بنظام الباكس PACs الذي استخدمه الأطباء للتواصل فيما يخص معلومات المرضى، وهو نوع من نظام أتمتة معلومات ملفات المرضى الشعاعية لسهولة الوصول عن بُعد، يهم العديد من الاختصاصات الطبية لأنه يأتي بالتكامل مع عدة تطبيقات (منها RIS).

وحدة التشخيص عن بُعد بمستشفى قنا العام ـ المصدر بيان إعلامي من المحافظة
وحدة التشخيص عن بُعد بمستشفى قنا العام ـ المصدر بيان إعلامي من المحافظة

تدريب الأطباء

ويضيف مدير مستشفى قنا العام، أن وزارة الصحة لم تُحدد بعد ميعاد تدريب الأطباء بالمستشفى على التعامل مع الوحدة، حيث إنه من المقرر خلال الفترة المقبلة تدريب الأطباء من جميع الأقسام (من 2 إلى 3 أطباء من كل قسم) بالإضافة للفنيين والتمريض، وذلك من خلال متخصصين من الوزارات المعنية، بمقر الوحدة بالمستشفى، على أن يبدأ تشغيلها عقب الانتهاء من هذا التدريب.

ملحقات الوحدة

يوجد بالوحدة عدد 2 شاشة كبيرة، وسرير للكشف، وسماعة USB موصلة بين الطبيب بالمستشفى العام بقنا وأي طبيب بمستشفى أخر في نفس الوقت لسرعة تشخيص الحالة، بالإضافة إلى منظار فحص قاع العين لعلاج الرمد، على أن يرى ويسمع الطبيب بالمستشفى الأخرى كل ما يخص الحالة ويفحص صور الأشعة والتحاليل أيضًا.

ويوضح الديب، أن التشخيص الطبى عن بُعد، يتم بالتنسيق بين وزارات الصحة والسكان، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتعليم العالى والبحث العلمى، لدعم المنظومة الصحية، والاستفادة من الموارد المتاحة لدى كل طرف لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطن وتخفيف العبء عنه بدلًا من السفر للمحافظات الأخرى للعلاج.

ويلفت إلى أن الوحدة سيتم ربطها بمستشفيات أبو الريش للأطفال وسوهاج الجامعى وأسيوط الجامعى، والأورمان للقلب لمناظرة وتقرير خطة العلاج للمرضى فى نفس التوقيت.

المرحلة المقبلة

يقول اللواء عبدالحميد الهجان، محافظ قنا، إنه تم تركيب وحدة أخرى بمستشفى الوقف المركزي وربطها بالوحدات الصحية بنطاق مركز الوقف، مضيفا أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة تركيب 8 وحدات مماثلة في بعض الوحدات الصحية بالقرى الأكثر احتياجاً بتكلفة إجمالية حوالي 25 مليون جنيه لتقديم خدمة العلاج عن بُعد للمواطنين بتلك القري.

الوسوم