ولاد البلد

مش هاتقدر تفتح عنيك.. هايدي ترسم الرعب على الوجوه وتحلم بالسينما العالمية

مش هاتقدر تفتح عنيك.. هايدي ترسم الرعب على الوجوه وتحلم بالسينما العالمية هايدي أبو القاسم، موهوبة في رسم الوجوه الرعب، تصوير : مصطفى عبيد الشهير بموكا

لم تكن هايدي أبو القاسم، الطالبة بالفرقة الثانية بجامعة جنوب الوادي بمحافظة قنا، تعلم أن اللهو والتسلية سيقودانها لأن تصبح من أشهر فتيات قنا؛ وذلك بعد أن قدمت نوعا مختلفا وجديدا من الفن، وهو رسم مناظر الرعب على الوجوه، الأمر الذي قد يبدو غريبا وغير مألوف لاسيما في محافظات الصعيد، لكن الفتاة الجامعية استطاعت نشر هذا النوع من الفن في قنا، وأصبح لها جمهورا واسعا من الشباب والفتيات يطلبونها في حفلاتهم ومناسباتهم المتعددة، متجاهلة الانتقادات ومتطلعة في الوقت نفسه لأن تصبح مصصمة بوسترات لأفلام الرعب الأجنبية، بعد أن دخلت هذا المجال بالفعل، محليا، من خلال تصميم “برومو” فيلم رعب لأحد دور السينما بقنا.

بدأ كل هذا بمحض الصدفة، فقد اعتادت هايدي وزميلاتها في الجامعة بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، على الاحتفال بعيد الهالوين كل عام بمنزل إحداهن، لكن هذا العام لم تجد هايدي رغبة من زميلاتها في الاحتفال فقررت الاحتفال وحدها على طريقتها.

“كنا متعودين على التنكر بشكل بسيط في عيد الهالوين لكن في هذا العيد وبسبب احتفالي منفردة، فقد قررت تجربة أشياء جديدة كمناظر الرعب والجروح على الوجه، وقد كنت شاهدت مقاطع على اليوتيوب تعلم كيفية الخدع السينمائية في مشاهد الرعب وأعجبتني، فقررت أن أجربها على وجهي” تقول هايدي.

في منزلها مساءً، بدأت “هايدي” رسم “تعويرة في العين” باستخدام أدوات بسيطة هي المكياج والعسل، ثم رسمت الفم المغلق بالغراء وخيط التدكيك، ونشرت هذه الصور من باب المزح والتسلية على صفحتها على “فيسبوك” كما وضعتها على “واتساب” ولم تتوقع مدى الدعم والإعجاب الذين لم يخلوا من الاندهاش، من المتابعين على صفحتها، لدرجة عدم تصديق البعض رسمتها وأنها “فوتو شوب”، مما دفعها لرسم شكل آخر باستخدام الأظافر الصناعية على الفم، ونشرتها على جروب “مايند ماكس” على “فيسبوك” وفوجأت بعدد 3000 لايك على الصورة، وعلى صفحة الجامعة 1500 لايك.

أول تصميم لهايدي أبو القاسم في الهالوين.
أول تصميم لهايدي أبو القاسم في الهالوين.

بدا أن الأمر لم يعد مجرد تسلية، فقد شعرت الفتاة بموهبتها، وتحمست للمضي قدما في تطويرها، فبدأت في تعلم أسرار وتفاصيل هذا النوع من الفن عبر موقع “يوتيوب” وكانت تستعين بالمتوفر لديها في المنزل من دقيق وفازلين وغراء ومناديل، كطبقة خارجية على البشرة، مع دمج العسل بلون الطعام الأحمر واللون الأزرق أو جلوكوز حلويات مدمج بلون طعام أحمر وكاكاو كبديل للدماء، وخيوط التدكيك والنشا، واستخدام ألوان زيت وألوان إكليريك في بعض الأحيان، بالإضافة إلى استخدام المكياج من كريم أساس وأيشادو وكونسيلر، كأدوات تكميلية للرسم، كما استبدلت بعض المواد الأساسية المخصصة لهذا النوع من الرسم بمكونات بدائية موجودة بكل منزل لعدم توافرها بمحافظة قنا.

ثاني تصميمات هايدي بإستخدا الغراء وخيط التدكيك على الفم/ مع دمج العسل باللون الأحمر والأزرق كدم على الوجه.
ثاني تصميمات هايدي بإستخدا الغراء وخيط التدكيك على الفم/ مع دمج العسل باللون الأحمر والأزرق كدم على الوجه.

ومع تطور مهارتها أكثر في الرسم، خطرت لها فكرة رسم سلسلة من 7 أشكال مرعبة لأفلام رعب أجنبية مشهورة على وجهها، كانت من اختيار أصدقائها، وقامت بنشرها على “فيسبوك” و”واتساب”، وكان منها فيلم “IT”، الذي لاقى إعجابا كبيرا بعد أن صممته على “موديل” وعملت منه فيديو قصير، وفيلم The Non””، الذي شاركه أكثر من 200 شخص على حالات “واتساب”، وفيلم “chucky” الذي حصل على 3000 لايك، ثم فيلم الجوكر، وفيلم “the saw”، الذي حصل على 2500 لايك، وتمارار من فيلم “the ring”، وأخيرا فيلم “the mummy’s had returned”.

تصميم هايدي ابو القاسم لفيلم the non، على وجهها.
تصميم هايدي ابو القاسم لفيلم the nun، على وجهها.

وبعد نشر هذه السلسة، عرضت عليها سينما 9D بقنا تصميم “برومو” فيديو قصير كوسيلة دعائية للسينما، من خلال تصميم أشكال رعب على “موديلز”، وبالرغم من تخوفها من فكرة العمل في هذا المجال في البداية، خاصة في الصعيد خوفا من انتقادات الشارع القنائي، وبعد تشجيع زملائها ووالدتها لموهبتها قررت الموافقة عليه.

وبالفعل بدأت بالعمل فيه ولكن لم تحدد المقابل المادي حتى الآن، خاصة أنه أول عمل لها، ولم تعرف كيف ستحاسب عليه، وتركت لهم حرية التحديد للمقابل بعد الانتهاء من العمل، كما طلب منها طلاب من الجامعة تصميم أشكال رعب في حفلات التخرج على وجههم، ليصنعوا حفلة مختلفة ومتميزة عن حفلات التخرج التقليدية والمعتادة.

تصميم رعب على أحد "الموديل" ضمن الحملة الدعائية لسينما 9D بقنا| تصوير مصطفى عبيد الشهير بموكا.
تصميم رعب على أحد “الموديل” ضمن الحملة الدعائية لسينما 9D بقنا| تصوير مصطفى عبيد الشهير بموكا.
انتقادات 

وبرغم التعليقات الإيجابية والتشجيع الكبير التي لاقته في البداية بموهبتها، إلا أنها لم تسلم من التعليقات السلبية والانتقادات من مثل “إيه الهبل اللى عملتيه في وشك دا” أو “ليه بتغيري في خلقة ربنا” و”دا حرام”، وكانت ترد عليهم بأن الهدف من ذلك هو التسلية أو المرح ليس أكثر، مما جعلها تتراجع في البداية ولكن والدتها شجعتها على الاستمرار واقترحت عليها الرسم على “موديل” وليس على وجهها، بالإضافة إلى إنشاء صفحة مخصصة لهذا العمل بعيدة عن صفحتها شخصيا خوفا من “كلام الناس”.

تصميم رعب لهايدي أبو القاسم مستخدمة الأظافر الصناعية على الفم والغراء.
تصميم رعب لهايدي أبو القاسم مستخدمة الأظافر الصناعية على الفم والغراء.

وبالفعل واصلت هايدي موهبتها، وبعد 3 أشهر فقط أصبحت الفتاة ذائعة الانتشار والشهرة في الشارع القنائي والصعيد، وبدأت تطمح في تحويل هذه الموهبة إلى حرفة ومهنة من خلال تخصيص مكان خاص بها للعمل وتوسيع دائرة تصميم أشكال رعب على الوجوه مع الاتفاق مع مصور محترف واختيار مكان لتصوير السيشن، ويكون على الراغب فقط دفع المال وتوفر له كل شئ.

كما تحلم ” هايدي” بأن يتعرف عليها منتجو الأفلام الأجنبية لتصميم مناظر الرعب على الوجوه، خاصة أن الأفلام العربية لم تسطع أن تصل إلى هذا النوع من الأشكال المرعبة، واقتصرت على مكياج “التعويرة” أو “آثار الضرب”.

تصميم هايدي ابو القاسم على وجهها لشخصية تمارا في فيلم " the ring".
تصميم هايدي ابو القاسم على وجهها لشخصية تمارا في فيلم ” the ring”.
تصميم هايدي ابو القاسم على وجهها لشخصية تمارا في فيلم " the ring".
تصميم هايدي أبو القاسم لوجهها فيلم “the saw” بإستخدام المناديل والغراء.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم "the mummy's had returned" على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم “the mummy’s had returned” على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم "IT" على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم “IT” على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم "الجوكر" على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم “الجوكر” على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم " chucky" على وجهها.
تصميم هايدي أبو القاسم لفيلم ” chucky” على وجهها.
الوسوم